25 مليار دولار

25 مليار دولار هي ثروة أربعة أشخاص فقط هم الأكثر غنى في إندونيسيا، وتعادل ما يملكه مائة مليون من الأكثر فقرًا في البلد الذي يصل عدد سكانه إلى 255 مليون نسمة، وذلك وفق تقرير نشرته الخميس منظمة "أوكسفام" الخيرية البريطانية حول الفروقات الصارخة على الرغم من الازدهار الاقتصادي.

وبحسب "فرانس برس" فقد ذكرت أوكسفام أن الرئيس جوكو ويدودو الذي تولى الحكم في 2014 فشل في الإيفاء بوعوده بمحاربة الفروقات فيما دعت الحكومة إلى اعتماد خطة عاجلة لزيادة الإنفاق على الخدمات العامة وزيادة الضرائب على الشركات والأثرياء.

وكانت إندونيسيا قد شهدت ازدهارًا اقتصاديًا قلص عددًا من يعيشون في فقر مدقع، لكن الهوة بين الأغنياء والفقراء اتسعت بسرعة أكبر من أي بلد آخر في جنوب شرق آسيا خلال السنوات العشرين الماضية، وفق تقرير "أوكسفام".

اعلان
25 مليار دولار
سبق

25 مليار دولار هي ثروة أربعة أشخاص فقط هم الأكثر غنى في إندونيسيا، وتعادل ما يملكه مائة مليون من الأكثر فقرًا في البلد الذي يصل عدد سكانه إلى 255 مليون نسمة، وذلك وفق تقرير نشرته الخميس منظمة "أوكسفام" الخيرية البريطانية حول الفروقات الصارخة على الرغم من الازدهار الاقتصادي.

وبحسب "فرانس برس" فقد ذكرت أوكسفام أن الرئيس جوكو ويدودو الذي تولى الحكم في 2014 فشل في الإيفاء بوعوده بمحاربة الفروقات فيما دعت الحكومة إلى اعتماد خطة عاجلة لزيادة الإنفاق على الخدمات العامة وزيادة الضرائب على الشركات والأثرياء.

وكانت إندونيسيا قد شهدت ازدهارًا اقتصاديًا قلص عددًا من يعيشون في فقر مدقع، لكن الهوة بين الأغنياء والفقراء اتسعت بسرعة أكبر من أي بلد آخر في جنوب شرق آسيا خلال السنوات العشرين الماضية، وفق تقرير "أوكسفام".

23 فبراير 2017 - 26 جمادى الأول 1438
11:01 PM

25 مليار دولار

A A A
1
3,696

25 مليار دولار هي ثروة أربعة أشخاص فقط هم الأكثر غنى في إندونيسيا، وتعادل ما يملكه مائة مليون من الأكثر فقرًا في البلد الذي يصل عدد سكانه إلى 255 مليون نسمة، وذلك وفق تقرير نشرته الخميس منظمة "أوكسفام" الخيرية البريطانية حول الفروقات الصارخة على الرغم من الازدهار الاقتصادي.

وبحسب "فرانس برس" فقد ذكرت أوكسفام أن الرئيس جوكو ويدودو الذي تولى الحكم في 2014 فشل في الإيفاء بوعوده بمحاربة الفروقات فيما دعت الحكومة إلى اعتماد خطة عاجلة لزيادة الإنفاق على الخدمات العامة وزيادة الضرائب على الشركات والأثرياء.

وكانت إندونيسيا قد شهدت ازدهارًا اقتصاديًا قلص عددًا من يعيشون في فقر مدقع، لكن الهوة بين الأغنياء والفقراء اتسعت بسرعة أكبر من أي بلد آخر في جنوب شرق آسيا خلال السنوات العشرين الماضية، وفق تقرير "أوكسفام".