مليشيا الحشد الشعبي: سنقاتل مع الأسد في سوريا بعد معركة الموصل

قالت وكالة رويترز إن  مليشيا الحشد الشعبي أعلنت أنها ستقاتل مع الأسد في سوريا بعد معركة الموصل .

 

وفي وقت سابق أكدت قوات الحشد الشعبي الشيعية العراقية المدعومة من إيران إنها بدأت يوم السبت هجوما ًعلى مواقع داعش غربي الموصل لدعم حملة تهدف إلى استعادة المدينة من التنظيم المتشدد.

وتستهدف العملية تلعفر الواقعة تحت سيطرة داعش والقريبة من تركيا والتي يقطنها عدد كبير من التركمان الأمر إلى قد يثير قلق تركيا.

 

وكانت تصريحات الحشد الشعبي السابقة بالتقدم صوب الموصل أثارت تحذيرات من جماعات لحقوق الإنسان تخشى وقوع أعمال عنف طائفية في المحافظة التي تقطنها أغلبية سنية. 

 

وقال الحشد الشعبي إنه بدأ التحرك في وقت مبكر صباح يوم السبت تجاه تلعفر من مواقع جنوبي الموصل آخر معقل كبير للدولة الإسلامية في العراق.

 

وقال بيان على موقع قوات الحشد الشعبي على الإنترنت: "ستكون تلعفر المدينة الجريحة والضحية وباقي المدن في مدى المناطق التي ستحررها السواعد المقدسة."

 

وتقول منظمة العفو الدولية إنه في حملات سابقة ارتكبت القوات الشيعية "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بما في ذلك جرائم حرب" ضد المدنيين الفارين من المناطق الواقعة تحت سيطرة "داعش".

اعلان
مليشيا الحشد الشعبي: سنقاتل مع الأسد في سوريا بعد معركة الموصل
سبق

قالت وكالة رويترز إن  مليشيا الحشد الشعبي أعلنت أنها ستقاتل مع الأسد في سوريا بعد معركة الموصل .

 

وفي وقت سابق أكدت قوات الحشد الشعبي الشيعية العراقية المدعومة من إيران إنها بدأت يوم السبت هجوما ًعلى مواقع داعش غربي الموصل لدعم حملة تهدف إلى استعادة المدينة من التنظيم المتشدد.

وتستهدف العملية تلعفر الواقعة تحت سيطرة داعش والقريبة من تركيا والتي يقطنها عدد كبير من التركمان الأمر إلى قد يثير قلق تركيا.

 

وكانت تصريحات الحشد الشعبي السابقة بالتقدم صوب الموصل أثارت تحذيرات من جماعات لحقوق الإنسان تخشى وقوع أعمال عنف طائفية في المحافظة التي تقطنها أغلبية سنية. 

 

وقال الحشد الشعبي إنه بدأ التحرك في وقت مبكر صباح يوم السبت تجاه تلعفر من مواقع جنوبي الموصل آخر معقل كبير للدولة الإسلامية في العراق.

 

وقال بيان على موقع قوات الحشد الشعبي على الإنترنت: "ستكون تلعفر المدينة الجريحة والضحية وباقي المدن في مدى المناطق التي ستحررها السواعد المقدسة."

 

وتقول منظمة العفو الدولية إنه في حملات سابقة ارتكبت القوات الشيعية "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بما في ذلك جرائم حرب" ضد المدنيين الفارين من المناطق الواقعة تحت سيطرة "داعش".

29 أكتوبر 2016 - 28 محرّم 1438
03:13 PM

مليشيا الحشد الشعبي: سنقاتل مع الأسد في سوريا بعد معركة الموصل

A A A
10
6,881

قالت وكالة رويترز إن  مليشيا الحشد الشعبي أعلنت أنها ستقاتل مع الأسد في سوريا بعد معركة الموصل .

 

وفي وقت سابق أكدت قوات الحشد الشعبي الشيعية العراقية المدعومة من إيران إنها بدأت يوم السبت هجوما ًعلى مواقع داعش غربي الموصل لدعم حملة تهدف إلى استعادة المدينة من التنظيم المتشدد.

وتستهدف العملية تلعفر الواقعة تحت سيطرة داعش والقريبة من تركيا والتي يقطنها عدد كبير من التركمان الأمر إلى قد يثير قلق تركيا.

 

وكانت تصريحات الحشد الشعبي السابقة بالتقدم صوب الموصل أثارت تحذيرات من جماعات لحقوق الإنسان تخشى وقوع أعمال عنف طائفية في المحافظة التي تقطنها أغلبية سنية. 

 

وقال الحشد الشعبي إنه بدأ التحرك في وقت مبكر صباح يوم السبت تجاه تلعفر من مواقع جنوبي الموصل آخر معقل كبير للدولة الإسلامية في العراق.

 

وقال بيان على موقع قوات الحشد الشعبي على الإنترنت: "ستكون تلعفر المدينة الجريحة والضحية وباقي المدن في مدى المناطق التي ستحررها السواعد المقدسة."

 

وتقول منظمة العفو الدولية إنه في حملات سابقة ارتكبت القوات الشيعية "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بما في ذلك جرائم حرب" ضد المدنيين الفارين من المناطق الواقعة تحت سيطرة "داعش".