منح 763 براءة اختراع بالمملكة 181 منها لمؤسسات أمريكية و163 سعودية

"العلوم والتقنية ": مجال الكيمياء والتعدين  تصدّر تلاه الاحتياجات الإنسانية

منحت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة في مكتب البراءات السعودي خلال العام الماضي 763 براءة اختراع، نصيب المؤسسات منها 653 براءة بنسبة 86 في المائة، و110 براءات للأفراد بنسبة 14 في المائة، كما منحت المدينة 869 شهادة للنماذج الصناعية، نصيب الشركات منها 737 شهادة بنسبة 85 في المائة، والأفراد بواقع 132 شهادة بنسبة 15 في المائة.

 

وأوضح نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم، أن السعوديين من أفراد ومؤسسات حصلوا على 163 براءة اختراع و348 شهادة من إجمالي عدد البراءات والشهادات الممنوحة، وجاءت البراءات الممنوحة في مجال الكيمياء والتعدين بواقع 206 براءات اختراع بنسبة 27 في المائة، ثم الاحتياجات الإنسانية بواقع 182 براءة اختراع بنسبة 24 في المائة، بعدها النقل بواقع 168 براءة اختراع بنسبة 22 في المائة، يليها الفيزياء بواقع 58 براءة اختراع بنسبة 8 في المائة، ثم الإنشاءات الثابتة بواقع 54 براءة اختراع بنسبة 7 في المائة، بعدها الهندسة الميكانيكية بواقع 48 براءة اختراع بنسبة 6 في المائة، والكهرباء بواقع 43 براءة بنسبة 5.5 في المائة، وأخيراً المنسوجات والورق بواقع 4 براءات بنسبة 0.5 في المائة.

 

وبيّن الدكتور السويلم، أن شركات ومؤسسات أمريكية حصلت على 181 براءة اختراع من عدد البراءات الممنوحة بنسبة 24 في المائة، ثم المملكة العربية السعودية بواقع 163 براءة اختراع بنسبة 21 في المائة، يليها ألمانيا بواقع 73 براءة بنسبة 10 في المائة، بعدها سويسرا بواقع 50 براءة بنسبة 7 في المائة، ثم اليابان بواقع 41 براءة بنسبة 5 في المائة، وحصلت فرنسا على 38 براءة اختراع بنسبة 5 في المائة، ثم الصين بواقع 23 براءة بنسبة 3 في المائة، ودول أخرى متفرقة بواقع 194 براءة اختراع بنسبة 25 في المائة.

 

أما في مجال شهادات النماذج الصناعية فقد حصلت جهات وأفراد سعوديون على 348 شهادة بنسبة 40 في المائة، ثم اليابان بواقع 93 شهادة بنسبة 11 في المائة، يليها أمريكا بواقع 84 شهادة بنسبة 10 في المائة، بعدها إيطاليا بواقع 45 شهادة بنسبة 5 في المائة، وحصلت سويسرا على 38 شهادة بنسبة 4 في المائة، والمملكة المتحدة على 34 شهادة بنسبة 4 في المائة، يليها ألمانيا بواقع 28 شهادة بنسبة 3 في المائة، ثم فرنسا بواقع 28 شهادة بنسبة 3 في المائة، ودول أخرى متفرقة بواقع 171 شهادة بنسبة 20 في المائة.

 

وأشار الدكتور السويلم، إلى أن مكتب البراءات السعودي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية استقبل خلال الفترة ذاتها 2406 طلبات لبراءات الاختراع نصيب المؤسسات منها 1689 طلباً بنسبة 70 في المائة، و717 طلباً للأفراد بنسبة 30 في المائة، كما استقبل المكتب 824 شهادة نماذج صناعية، نصيب المؤسسات منها 669 شهادة بنسبة 81 في المائة، والأفراد 155 شهادة بنسبة 19 في المائة.

 

وتسارع معدل إنجاز الطلب لبراءات الاختراع ليفوق كثيراً عدداً من دول العالم، حيث انخفض معدل إنجاز الطلب للطلبات المودعة في عام 2015م إلى 8 أشهر، كما انخفض معدل إنجاز الطلبات الكلي للأعوام السابقة من 32 شهرًا إلى 20 شهراً، كما أن شهادات النماذج الصناعية تمنح في مدة لا تتجاوز يوم عمل واحد.

اعلان
منح 763 براءة اختراع بالمملكة 181 منها لمؤسسات أمريكية و163 سعودية
سبق

منحت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة في مكتب البراءات السعودي خلال العام الماضي 763 براءة اختراع، نصيب المؤسسات منها 653 براءة بنسبة 86 في المائة، و110 براءات للأفراد بنسبة 14 في المائة، كما منحت المدينة 869 شهادة للنماذج الصناعية، نصيب الشركات منها 737 شهادة بنسبة 85 في المائة، والأفراد بواقع 132 شهادة بنسبة 15 في المائة.

 

وأوضح نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم، أن السعوديين من أفراد ومؤسسات حصلوا على 163 براءة اختراع و348 شهادة من إجمالي عدد البراءات والشهادات الممنوحة، وجاءت البراءات الممنوحة في مجال الكيمياء والتعدين بواقع 206 براءات اختراع بنسبة 27 في المائة، ثم الاحتياجات الإنسانية بواقع 182 براءة اختراع بنسبة 24 في المائة، بعدها النقل بواقع 168 براءة اختراع بنسبة 22 في المائة، يليها الفيزياء بواقع 58 براءة اختراع بنسبة 8 في المائة، ثم الإنشاءات الثابتة بواقع 54 براءة اختراع بنسبة 7 في المائة، بعدها الهندسة الميكانيكية بواقع 48 براءة اختراع بنسبة 6 في المائة، والكهرباء بواقع 43 براءة بنسبة 5.5 في المائة، وأخيراً المنسوجات والورق بواقع 4 براءات بنسبة 0.5 في المائة.

 

وبيّن الدكتور السويلم، أن شركات ومؤسسات أمريكية حصلت على 181 براءة اختراع من عدد البراءات الممنوحة بنسبة 24 في المائة، ثم المملكة العربية السعودية بواقع 163 براءة اختراع بنسبة 21 في المائة، يليها ألمانيا بواقع 73 براءة بنسبة 10 في المائة، بعدها سويسرا بواقع 50 براءة بنسبة 7 في المائة، ثم اليابان بواقع 41 براءة بنسبة 5 في المائة، وحصلت فرنسا على 38 براءة اختراع بنسبة 5 في المائة، ثم الصين بواقع 23 براءة بنسبة 3 في المائة، ودول أخرى متفرقة بواقع 194 براءة اختراع بنسبة 25 في المائة.

 

أما في مجال شهادات النماذج الصناعية فقد حصلت جهات وأفراد سعوديون على 348 شهادة بنسبة 40 في المائة، ثم اليابان بواقع 93 شهادة بنسبة 11 في المائة، يليها أمريكا بواقع 84 شهادة بنسبة 10 في المائة، بعدها إيطاليا بواقع 45 شهادة بنسبة 5 في المائة، وحصلت سويسرا على 38 شهادة بنسبة 4 في المائة، والمملكة المتحدة على 34 شهادة بنسبة 4 في المائة، يليها ألمانيا بواقع 28 شهادة بنسبة 3 في المائة، ثم فرنسا بواقع 28 شهادة بنسبة 3 في المائة، ودول أخرى متفرقة بواقع 171 شهادة بنسبة 20 في المائة.

 

وأشار الدكتور السويلم، إلى أن مكتب البراءات السعودي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية استقبل خلال الفترة ذاتها 2406 طلبات لبراءات الاختراع نصيب المؤسسات منها 1689 طلباً بنسبة 70 في المائة، و717 طلباً للأفراد بنسبة 30 في المائة، كما استقبل المكتب 824 شهادة نماذج صناعية، نصيب المؤسسات منها 669 شهادة بنسبة 81 في المائة، والأفراد 155 شهادة بنسبة 19 في المائة.

 

وتسارع معدل إنجاز الطلب لبراءات الاختراع ليفوق كثيراً عدداً من دول العالم، حيث انخفض معدل إنجاز الطلب للطلبات المودعة في عام 2015م إلى 8 أشهر، كما انخفض معدل إنجاز الطلبات الكلي للأعوام السابقة من 32 شهرًا إلى 20 شهراً، كما أن شهادات النماذج الصناعية تمنح في مدة لا تتجاوز يوم عمل واحد.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
10:53 AM

"العلوم والتقنية ": مجال الكيمياء والتعدين  تصدّر تلاه الاحتياجات الإنسانية

منح 763 براءة اختراع بالمملكة 181 منها لمؤسسات أمريكية و163 سعودية

A A A
3
2,785

منحت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة في مكتب البراءات السعودي خلال العام الماضي 763 براءة اختراع، نصيب المؤسسات منها 653 براءة بنسبة 86 في المائة، و110 براءات للأفراد بنسبة 14 في المائة، كما منحت المدينة 869 شهادة للنماذج الصناعية، نصيب الشركات منها 737 شهادة بنسبة 85 في المائة، والأفراد بواقع 132 شهادة بنسبة 15 في المائة.

 

وأوضح نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم، أن السعوديين من أفراد ومؤسسات حصلوا على 163 براءة اختراع و348 شهادة من إجمالي عدد البراءات والشهادات الممنوحة، وجاءت البراءات الممنوحة في مجال الكيمياء والتعدين بواقع 206 براءات اختراع بنسبة 27 في المائة، ثم الاحتياجات الإنسانية بواقع 182 براءة اختراع بنسبة 24 في المائة، بعدها النقل بواقع 168 براءة اختراع بنسبة 22 في المائة، يليها الفيزياء بواقع 58 براءة اختراع بنسبة 8 في المائة، ثم الإنشاءات الثابتة بواقع 54 براءة اختراع بنسبة 7 في المائة، بعدها الهندسة الميكانيكية بواقع 48 براءة اختراع بنسبة 6 في المائة، والكهرباء بواقع 43 براءة بنسبة 5.5 في المائة، وأخيراً المنسوجات والورق بواقع 4 براءات بنسبة 0.5 في المائة.

 

وبيّن الدكتور السويلم، أن شركات ومؤسسات أمريكية حصلت على 181 براءة اختراع من عدد البراءات الممنوحة بنسبة 24 في المائة، ثم المملكة العربية السعودية بواقع 163 براءة اختراع بنسبة 21 في المائة، يليها ألمانيا بواقع 73 براءة بنسبة 10 في المائة، بعدها سويسرا بواقع 50 براءة بنسبة 7 في المائة، ثم اليابان بواقع 41 براءة بنسبة 5 في المائة، وحصلت فرنسا على 38 براءة اختراع بنسبة 5 في المائة، ثم الصين بواقع 23 براءة بنسبة 3 في المائة، ودول أخرى متفرقة بواقع 194 براءة اختراع بنسبة 25 في المائة.

 

أما في مجال شهادات النماذج الصناعية فقد حصلت جهات وأفراد سعوديون على 348 شهادة بنسبة 40 في المائة، ثم اليابان بواقع 93 شهادة بنسبة 11 في المائة، يليها أمريكا بواقع 84 شهادة بنسبة 10 في المائة، بعدها إيطاليا بواقع 45 شهادة بنسبة 5 في المائة، وحصلت سويسرا على 38 شهادة بنسبة 4 في المائة، والمملكة المتحدة على 34 شهادة بنسبة 4 في المائة، يليها ألمانيا بواقع 28 شهادة بنسبة 3 في المائة، ثم فرنسا بواقع 28 شهادة بنسبة 3 في المائة، ودول أخرى متفرقة بواقع 171 شهادة بنسبة 20 في المائة.

 

وأشار الدكتور السويلم، إلى أن مكتب البراءات السعودي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية استقبل خلال الفترة ذاتها 2406 طلبات لبراءات الاختراع نصيب المؤسسات منها 1689 طلباً بنسبة 70 في المائة، و717 طلباً للأفراد بنسبة 30 في المائة، كما استقبل المكتب 824 شهادة نماذج صناعية، نصيب المؤسسات منها 669 شهادة بنسبة 81 في المائة، والأفراد 155 شهادة بنسبة 19 في المائة.

 

وتسارع معدل إنجاز الطلب لبراءات الاختراع ليفوق كثيراً عدداً من دول العالم، حيث انخفض معدل إنجاز الطلب للطلبات المودعة في عام 2015م إلى 8 أشهر، كما انخفض معدل إنجاز الطلبات الكلي للأعوام السابقة من 32 شهرًا إلى 20 شهراً، كما أن شهادات النماذج الصناعية تمنح في مدة لا تتجاوز يوم عمل واحد.