منظمات دولية تنتقد روسيا لترحيلها للاجئين سوريين

وصفته بـ"القرار المخزي" تجاه من يحتاج الحماية

سبق- وكالات : نددت منظمات حقوقية بالقرار الذي اتخذته روسيا بترحيل ثلاثة لاجئين سوريين من مطار موسكو إلى بلادهم، واصفة إياه بالمخز، تجاه مجموعة من الأشخاص الذين هم بأمس الحاجة إلى حماية دولية.
وجاء في بيان لمنظمة العفو الدولية أن ثلاثة لاجئين سوريين سيرحلون الخميس من مركز احتجاز في مدينة ماكاشكالا، في منطقة داغستان الروسية، إلى دمشق.
 
وقالت المتحدثة باسم مصلحة الهجرة في داغستان الميرا شيكوفا لوكالة أسشيتد برس: إن العملية أوقفت، دون أن تقدم تفاصيل أخرى.
ومن جهتها أردفت المسؤولة في منظمة العفو الدولية بموسكو فيديريكا بيهر: إن ترحيل اللاجئين الثلاثة إلى سوريا التي تقطع الحرب أوصالها، خرق للاتفاقية الدولية الخاصة بوضع اللاجئين.

اعلان
منظمات دولية تنتقد روسيا لترحيلها للاجئين سوريين
سبق

سبق- وكالات : نددت منظمات حقوقية بالقرار الذي اتخذته روسيا بترحيل ثلاثة لاجئين سوريين من مطار موسكو إلى بلادهم، واصفة إياه بالمخز، تجاه مجموعة من الأشخاص الذين هم بأمس الحاجة إلى حماية دولية.
وجاء في بيان لمنظمة العفو الدولية أن ثلاثة لاجئين سوريين سيرحلون الخميس من مركز احتجاز في مدينة ماكاشكالا، في منطقة داغستان الروسية، إلى دمشق.
 
وقالت المتحدثة باسم مصلحة الهجرة في داغستان الميرا شيكوفا لوكالة أسشيتد برس: إن العملية أوقفت، دون أن تقدم تفاصيل أخرى.
ومن جهتها أردفت المسؤولة في منظمة العفو الدولية بموسكو فيديريكا بيهر: إن ترحيل اللاجئين الثلاثة إلى سوريا التي تقطع الحرب أوصالها، خرق للاتفاقية الدولية الخاصة بوضع اللاجئين.

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
11:57 PM

وصفته بـ"القرار المخزي" تجاه من يحتاج الحماية

منظمات دولية تنتقد روسيا لترحيلها للاجئين سوريين

A A A
2
9,095

سبق- وكالات : نددت منظمات حقوقية بالقرار الذي اتخذته روسيا بترحيل ثلاثة لاجئين سوريين من مطار موسكو إلى بلادهم، واصفة إياه بالمخز، تجاه مجموعة من الأشخاص الذين هم بأمس الحاجة إلى حماية دولية.
وجاء في بيان لمنظمة العفو الدولية أن ثلاثة لاجئين سوريين سيرحلون الخميس من مركز احتجاز في مدينة ماكاشكالا، في منطقة داغستان الروسية، إلى دمشق.
 
وقالت المتحدثة باسم مصلحة الهجرة في داغستان الميرا شيكوفا لوكالة أسشيتد برس: إن العملية أوقفت، دون أن تقدم تفاصيل أخرى.
ومن جهتها أردفت المسؤولة في منظمة العفو الدولية بموسكو فيديريكا بيهر: إن ترحيل اللاجئين الثلاثة إلى سوريا التي تقطع الحرب أوصالها، خرق للاتفاقية الدولية الخاصة بوضع اللاجئين.