مهندسو الهيئة الملكية بينبع يصممون سجادة من الزهور الطبيعية

بحديقة المناسبات وتحاكي شعار رؤية المملكة

تمكن مهندسو الهيئة الملكية بينبع من نسج سجادة من الزهور والورود الطبيعية تشكل في وسطها رؤية المملكة 2030، ضمن فعاليات المهرجان الحادي عشر للزهور والحدائق الذي تنطلق فعالياته في 15 جمادى الثاني 1438هـ.

 

 يأتي ذلك في بادرة تعبر عن الإيمان العميق برؤية المملكة العربية السعودية، وما تحمله من خير للوطن والمواطن، وتم تنفيذها على أرض المهرجان بحديقة المناسبات بمدينة ينبع الصناعية، ليكون عرس حفل الافتتاح.

 

وأوضح مدير عام التشغيل والصيانة بالهيئة الملكية بينبع المهندس صالح بن عبدالله الزهراني، أن "سجادة الرؤية" جاءت للتعريف برؤية المملكة وأهميتها والتعرف على مرتكزاتها الوطنية وتحقيق أهدافها، وهما مفهومان جوهريان لتكوين وطن طموح، وللعودة لفكرة السجادة لهذا العام.

 

وأشار "الزهراني"، إلى أن الفكرة كانت من أقوى الأفكار المطروحة من فريق العمل ومن اللجنة المنظمة للمهرجان، إذ لم يكن هناك أجمل ولا أفضل من حياكة رؤية المملكة وجعلها واقعاً ملموساً أمام زوار المهرجان على مدى 26 يوماً هي فترة إقامة المهرجان.

 

وقال "الزهراني" إن سجادة الزهور لهذا العام طرزت بآلاف الزهور الموسمية تم انتقاؤها من أنواع مختلفة من الحوليات التي تم تنسيقها بأشكال متنوعة وجذابة، واحتوت على كميات كبيرة من أزهار البيتونيا، إلى جانب أزهار الميري قولد، في حين أضفى التناسق في تجميع وعرض مختلف الأحجام والأشكال والأنواع من الزهور، والتدرج في حبكها وعرضها، ودمجها مع عدد من الحوليات الأخرى على السجادة رونقاً وجمالاً.

 

ومن المقرر أن يصاحب المهرجان عشرات الفقرات والفعاليات والمسابقات ذات الحس الجمالي تركز على البعد الفني والشاعري لها كمسابقة ألوان ينبع الصناعية، وهي مسابقة تجمع أكثر من 100 فنان وفنانة، واستضافة فرق عالمية لتقديم فقرات متنوعة، والتعاقد مع شركات متخصصة لتسويق منتجات الأسر المنتجة، كما سيكون هناك نقلة جوهرية لحديقة التدوير لهذا العام في إطار الاهتمام بالبيئة.

اعلان
مهندسو الهيئة الملكية بينبع يصممون سجادة من الزهور الطبيعية
سبق

تمكن مهندسو الهيئة الملكية بينبع من نسج سجادة من الزهور والورود الطبيعية تشكل في وسطها رؤية المملكة 2030، ضمن فعاليات المهرجان الحادي عشر للزهور والحدائق الذي تنطلق فعالياته في 15 جمادى الثاني 1438هـ.

 

 يأتي ذلك في بادرة تعبر عن الإيمان العميق برؤية المملكة العربية السعودية، وما تحمله من خير للوطن والمواطن، وتم تنفيذها على أرض المهرجان بحديقة المناسبات بمدينة ينبع الصناعية، ليكون عرس حفل الافتتاح.

 

وأوضح مدير عام التشغيل والصيانة بالهيئة الملكية بينبع المهندس صالح بن عبدالله الزهراني، أن "سجادة الرؤية" جاءت للتعريف برؤية المملكة وأهميتها والتعرف على مرتكزاتها الوطنية وتحقيق أهدافها، وهما مفهومان جوهريان لتكوين وطن طموح، وللعودة لفكرة السجادة لهذا العام.

 

وأشار "الزهراني"، إلى أن الفكرة كانت من أقوى الأفكار المطروحة من فريق العمل ومن اللجنة المنظمة للمهرجان، إذ لم يكن هناك أجمل ولا أفضل من حياكة رؤية المملكة وجعلها واقعاً ملموساً أمام زوار المهرجان على مدى 26 يوماً هي فترة إقامة المهرجان.

 

وقال "الزهراني" إن سجادة الزهور لهذا العام طرزت بآلاف الزهور الموسمية تم انتقاؤها من أنواع مختلفة من الحوليات التي تم تنسيقها بأشكال متنوعة وجذابة، واحتوت على كميات كبيرة من أزهار البيتونيا، إلى جانب أزهار الميري قولد، في حين أضفى التناسق في تجميع وعرض مختلف الأحجام والأشكال والأنواع من الزهور، والتدرج في حبكها وعرضها، ودمجها مع عدد من الحوليات الأخرى على السجادة رونقاً وجمالاً.

 

ومن المقرر أن يصاحب المهرجان عشرات الفقرات والفعاليات والمسابقات ذات الحس الجمالي تركز على البعد الفني والشاعري لها كمسابقة ألوان ينبع الصناعية، وهي مسابقة تجمع أكثر من 100 فنان وفنانة، واستضافة فرق عالمية لتقديم فقرات متنوعة، والتعاقد مع شركات متخصصة لتسويق منتجات الأسر المنتجة، كما سيكون هناك نقلة جوهرية لحديقة التدوير لهذا العام في إطار الاهتمام بالبيئة.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
04:55 PM

مهندسو الهيئة الملكية بينبع يصممون سجادة من الزهور الطبيعية

بحديقة المناسبات وتحاكي شعار رؤية المملكة

A A A
6
12,860

تمكن مهندسو الهيئة الملكية بينبع من نسج سجادة من الزهور والورود الطبيعية تشكل في وسطها رؤية المملكة 2030، ضمن فعاليات المهرجان الحادي عشر للزهور والحدائق الذي تنطلق فعالياته في 15 جمادى الثاني 1438هـ.

 

 يأتي ذلك في بادرة تعبر عن الإيمان العميق برؤية المملكة العربية السعودية، وما تحمله من خير للوطن والمواطن، وتم تنفيذها على أرض المهرجان بحديقة المناسبات بمدينة ينبع الصناعية، ليكون عرس حفل الافتتاح.

 

وأوضح مدير عام التشغيل والصيانة بالهيئة الملكية بينبع المهندس صالح بن عبدالله الزهراني، أن "سجادة الرؤية" جاءت للتعريف برؤية المملكة وأهميتها والتعرف على مرتكزاتها الوطنية وتحقيق أهدافها، وهما مفهومان جوهريان لتكوين وطن طموح، وللعودة لفكرة السجادة لهذا العام.

 

وأشار "الزهراني"، إلى أن الفكرة كانت من أقوى الأفكار المطروحة من فريق العمل ومن اللجنة المنظمة للمهرجان، إذ لم يكن هناك أجمل ولا أفضل من حياكة رؤية المملكة وجعلها واقعاً ملموساً أمام زوار المهرجان على مدى 26 يوماً هي فترة إقامة المهرجان.

 

وقال "الزهراني" إن سجادة الزهور لهذا العام طرزت بآلاف الزهور الموسمية تم انتقاؤها من أنواع مختلفة من الحوليات التي تم تنسيقها بأشكال متنوعة وجذابة، واحتوت على كميات كبيرة من أزهار البيتونيا، إلى جانب أزهار الميري قولد، في حين أضفى التناسق في تجميع وعرض مختلف الأحجام والأشكال والأنواع من الزهور، والتدرج في حبكها وعرضها، ودمجها مع عدد من الحوليات الأخرى على السجادة رونقاً وجمالاً.

 

ومن المقرر أن يصاحب المهرجان عشرات الفقرات والفعاليات والمسابقات ذات الحس الجمالي تركز على البعد الفني والشاعري لها كمسابقة ألوان ينبع الصناعية، وهي مسابقة تجمع أكثر من 100 فنان وفنانة، واستضافة فرق عالمية لتقديم فقرات متنوعة، والتعاقد مع شركات متخصصة لتسويق منتجات الأسر المنتجة، كما سيكون هناك نقلة جوهرية لحديقة التدوير لهذا العام في إطار الاهتمام بالبيئة.