مواطنون بمخطط 799 بعفيف يشتكون من محطة وقود ملاصقة لمنازلهم

تقع على تقاطع أحياء ومخالفة في المواقع وشرط الأطوال

يشتكي بعض سكان المخطط "٧٩٩" في محافظة عفيف من وجود محطة وقود ملاصقة لمنازلهم أنشئت على أربع قطع سكنية مخالفة لاشتراطات البلديات في الموقع والأطوال حسب ما ذكروا.

وقال المواطن سالم شداد جدوع إن محطة الوقود تقع على تقاطع أحياء وتكمن مخالفتها في الموقع وعدم التقيد بالواجهة التي تحددها اللوائح المنظمة والتي تنص على أن لا تقل الواجهة لمحطات الوقود على تقاطعات الشوارع عن خمسين متراً، حيث إن واجهة المحطة الشمالية "محل الشكوى" حسب الصك الشرعي تبلغ ٤٥ متراً فقط.

وأشار إلى أن المحطة منحت ترخيصاً للعمل ودونت في الرخصة أطوالاً مخالفة لما جاء في باطن الصك الشرعي للقطع السكنية التي أنشئت عليها المحطة.


وأضاف أن أهالي الحي المتضررين تقدموا بشكاوى عديدة منذ إنشاء محطة الوقود لجهات مختلفة ولكن جميعها تبني قرارها على إفادة البلدية التي تتملص في كل مرة من ذكر الحقيقة في كل رد لها مما جعلهم في حيرة أين يذهبون طالما وقعت دعواهم عند الخصم والحكم في آن واحد.

وطالب المواطن سالم وزارة البلديات والجهات المسؤولة بإيفاد لجنة محايدة والوقوف على الضرر المحيط بمنازلهم وأسرهم والاستماع لشكاواهم والاطلاع على ما لديهم من إثباتات وإزالة هذا الضرر وتعويض المستثمر إن رغبوا في موقع آخر بعيداً عن الإضرار بالمواطنين.

اعلان
مواطنون بمخطط 799 بعفيف يشتكون من محطة وقود ملاصقة لمنازلهم
سبق

يشتكي بعض سكان المخطط "٧٩٩" في محافظة عفيف من وجود محطة وقود ملاصقة لمنازلهم أنشئت على أربع قطع سكنية مخالفة لاشتراطات البلديات في الموقع والأطوال حسب ما ذكروا.

وقال المواطن سالم شداد جدوع إن محطة الوقود تقع على تقاطع أحياء وتكمن مخالفتها في الموقع وعدم التقيد بالواجهة التي تحددها اللوائح المنظمة والتي تنص على أن لا تقل الواجهة لمحطات الوقود على تقاطعات الشوارع عن خمسين متراً، حيث إن واجهة المحطة الشمالية "محل الشكوى" حسب الصك الشرعي تبلغ ٤٥ متراً فقط.

وأشار إلى أن المحطة منحت ترخيصاً للعمل ودونت في الرخصة أطوالاً مخالفة لما جاء في باطن الصك الشرعي للقطع السكنية التي أنشئت عليها المحطة.


وأضاف أن أهالي الحي المتضررين تقدموا بشكاوى عديدة منذ إنشاء محطة الوقود لجهات مختلفة ولكن جميعها تبني قرارها على إفادة البلدية التي تتملص في كل مرة من ذكر الحقيقة في كل رد لها مما جعلهم في حيرة أين يذهبون طالما وقعت دعواهم عند الخصم والحكم في آن واحد.

وطالب المواطن سالم وزارة البلديات والجهات المسؤولة بإيفاد لجنة محايدة والوقوف على الضرر المحيط بمنازلهم وأسرهم والاستماع لشكاواهم والاطلاع على ما لديهم من إثباتات وإزالة هذا الضرر وتعويض المستثمر إن رغبوا في موقع آخر بعيداً عن الإضرار بالمواطنين.

30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
07:47 PM

مواطنون بمخطط 799 بعفيف يشتكون من محطة وقود ملاصقة لمنازلهم

تقع على تقاطع أحياء ومخالفة في المواقع وشرط الأطوال

A A A
2
912

يشتكي بعض سكان المخطط "٧٩٩" في محافظة عفيف من وجود محطة وقود ملاصقة لمنازلهم أنشئت على أربع قطع سكنية مخالفة لاشتراطات البلديات في الموقع والأطوال حسب ما ذكروا.

وقال المواطن سالم شداد جدوع إن محطة الوقود تقع على تقاطع أحياء وتكمن مخالفتها في الموقع وعدم التقيد بالواجهة التي تحددها اللوائح المنظمة والتي تنص على أن لا تقل الواجهة لمحطات الوقود على تقاطعات الشوارع عن خمسين متراً، حيث إن واجهة المحطة الشمالية "محل الشكوى" حسب الصك الشرعي تبلغ ٤٥ متراً فقط.

وأشار إلى أن المحطة منحت ترخيصاً للعمل ودونت في الرخصة أطوالاً مخالفة لما جاء في باطن الصك الشرعي للقطع السكنية التي أنشئت عليها المحطة.


وأضاف أن أهالي الحي المتضررين تقدموا بشكاوى عديدة منذ إنشاء محطة الوقود لجهات مختلفة ولكن جميعها تبني قرارها على إفادة البلدية التي تتملص في كل مرة من ذكر الحقيقة في كل رد لها مما جعلهم في حيرة أين يذهبون طالما وقعت دعواهم عند الخصم والحكم في آن واحد.

وطالب المواطن سالم وزارة البلديات والجهات المسؤولة بإيفاد لجنة محايدة والوقوف على الضرر المحيط بمنازلهم وأسرهم والاستماع لشكاواهم والاطلاع على ما لديهم من إثباتات وإزالة هذا الضرر وتعويض المستثمر إن رغبوا في موقع آخر بعيداً عن الإضرار بالمواطنين.