مواطنون بمكة لـ"الإسكان": مشاريعكم ومنتجاتكم من ورق ووعودكم فقاعة صابون.. والمتحدث يرد

24 شهرًا لمجرد اعتماد تصاميم.. والوزارة: نعمل على تنفيذ حزمة مشروعات

في الوقت الذي ينتظر فيه مواطنو مختلف مناطق السعودية منتجات وزارة الإسكان لم يجد أهالي مكة المكرمة ردًّا على استفساراتهم حول تأخُّر حصولهم على السكن سوى أن المواقع التي حددتها الوزارة تحت رحمة استشاريين، يضعون لها تصاميم منذ أكثر من 24 شهرًا، وهو الأمر الذي اعتبروه تأخيرًا في حصولهم على السكن لسنوات إضافية أخرى.

وقال كل من (ثامر القثامي وبندر المطرفي ونايف المالكي) من سكان العاصمة المقدسة لـ"سبق": "وزارة الإسكان تنهج توجهًا إعلاميًّا فقط للحديث عن مشاريع من ورق، ودراسات تصاميم هندسية واستشارات فنية غير منطقية؛ الأمر الذي أدى إلى طول فترة الانتظار، وفاقم الحصول على السكن؛ إذ مرور عامين كفيل بإنشاء وحدات سكنية، وتطوير الأراضي، وتسليمها للمواطنين".

وأضافوا: "فشلت الوزارة خلال الفترة الماضية في تحقيق السكن المناسب للمواطن المكي الذي يعاني تضخمًا وارتفاعًا بأغلى عقار بالسعودية؛ إذ وصلت أسعار الأراضي إلا حد تكفي لشراء وبناء منزل".. مبدين امتعاضهم مما اعتبروه إهمالاً في تطوير الأراضي وتسليم منتجات الإسكان بمكة المكرمة تحديدًا، رغم تحقيق منطقة مكة المكرمة أعلى نسبة من المتقدمين والمستحقين؛ إذ تقدم منها لبوابة الإسكان أكثر من 246 ألف مواطن ومواطنة. كما أن وزارة الإسكان استلمت خمسة مواقع في العاصمة المقدسة لتطويرها "ولكن إلى حتى الآن ندور في حلقة مفرغة. سئمنا الوعود وفلاشاتهم عبر الصحف والنشرات عن توزيعات لم نشاهدها على أرض الواقع بمنطقتنا. وما يحدث في الوزارة فقاعات صابون، إضافة إلى تكتمهم في تنفيذ المشاريع التي يمكن أن يستفيد منها المواطنون، على الرغم من الأخبار المتواترة عن تسليم وحدات سكنية في مختلف مناطق السعودية، مقابل الأزمة المستفحلة في قطاع الإسكان من جراء تضخم الأسعار بمكة المكرمة، التي لا يمكن التقليل منها إلا عبر توفير المنتجات الإسكانية المختلفة من قِبل الوزارة".

وفي ردٍّ على استفسارات "سبق" التي نقلت شكوى مواطني مكة المكرمة قالت وزارة الإسكان على لسان المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف السويلم إن لديها حزمة من المشروعات الجديدة التي يجري تنفيذها لصالح المواطنين.

وأضاف السويلم: فيما يخص العاصمة المقدسة ومواقع محافظة الجموم فإننا نود إيضاح الآتي: مواقع العاصمة المقدسة: موقع الجعرانة (خام)؛ إذ تم تعميد استشاري للقيام بأعمال التصميم فيه خلال الفترة الماضية، كما سيتم استكمال التصاميم بعد إزالة التعديات بالموقع من قِبل لجنة التعديات. أما موقع بوابة مكة فقد تم تعميد استشاري للتصميم مؤخرًا، وجارٍ عمل التصاميم اللازمة؛ وذلك لاعتماد المخططات التصميمية تمهيدًا للحصول على موافقة طرح المشروع للتنفيذ.

وأوضح السويلم: أما بخصوص مواقع محافظة الجموم فقد تم الانتهاء من أعمال الدراسات والتصاميم للموقع شمال المحافظة، وجارٍ تسليم الموقع لمقاول التنفيذ، إضافة إلى أنه جارٍ دراسة بقية المواقع بالمحافظة للاستفادة منها بالتوازي مع حجم الطلب، ووفق قوائم بوابة (إسكان).

وتابع: كما أن الوزارة حاليًا تتابع عملية التسجيل لرسوم الأراضي في مكة المكرمة؛ وهو ما سيساعد المواطنين في دعم المعروض من الأراضي بأسعار مناسبة، إضافة إلى أن الوزارة تقوم بالشراكة مع القطاع الخاص بالعمل على تطوير تلك المواقع، وتهيئتها.

اعلان
مواطنون بمكة لـ"الإسكان": مشاريعكم ومنتجاتكم من ورق ووعودكم فقاعة صابون.. والمتحدث يرد
سبق

في الوقت الذي ينتظر فيه مواطنو مختلف مناطق السعودية منتجات وزارة الإسكان لم يجد أهالي مكة المكرمة ردًّا على استفساراتهم حول تأخُّر حصولهم على السكن سوى أن المواقع التي حددتها الوزارة تحت رحمة استشاريين، يضعون لها تصاميم منذ أكثر من 24 شهرًا، وهو الأمر الذي اعتبروه تأخيرًا في حصولهم على السكن لسنوات إضافية أخرى.

وقال كل من (ثامر القثامي وبندر المطرفي ونايف المالكي) من سكان العاصمة المقدسة لـ"سبق": "وزارة الإسكان تنهج توجهًا إعلاميًّا فقط للحديث عن مشاريع من ورق، ودراسات تصاميم هندسية واستشارات فنية غير منطقية؛ الأمر الذي أدى إلى طول فترة الانتظار، وفاقم الحصول على السكن؛ إذ مرور عامين كفيل بإنشاء وحدات سكنية، وتطوير الأراضي، وتسليمها للمواطنين".

وأضافوا: "فشلت الوزارة خلال الفترة الماضية في تحقيق السكن المناسب للمواطن المكي الذي يعاني تضخمًا وارتفاعًا بأغلى عقار بالسعودية؛ إذ وصلت أسعار الأراضي إلا حد تكفي لشراء وبناء منزل".. مبدين امتعاضهم مما اعتبروه إهمالاً في تطوير الأراضي وتسليم منتجات الإسكان بمكة المكرمة تحديدًا، رغم تحقيق منطقة مكة المكرمة أعلى نسبة من المتقدمين والمستحقين؛ إذ تقدم منها لبوابة الإسكان أكثر من 246 ألف مواطن ومواطنة. كما أن وزارة الإسكان استلمت خمسة مواقع في العاصمة المقدسة لتطويرها "ولكن إلى حتى الآن ندور في حلقة مفرغة. سئمنا الوعود وفلاشاتهم عبر الصحف والنشرات عن توزيعات لم نشاهدها على أرض الواقع بمنطقتنا. وما يحدث في الوزارة فقاعات صابون، إضافة إلى تكتمهم في تنفيذ المشاريع التي يمكن أن يستفيد منها المواطنون، على الرغم من الأخبار المتواترة عن تسليم وحدات سكنية في مختلف مناطق السعودية، مقابل الأزمة المستفحلة في قطاع الإسكان من جراء تضخم الأسعار بمكة المكرمة، التي لا يمكن التقليل منها إلا عبر توفير المنتجات الإسكانية المختلفة من قِبل الوزارة".

وفي ردٍّ على استفسارات "سبق" التي نقلت شكوى مواطني مكة المكرمة قالت وزارة الإسكان على لسان المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف السويلم إن لديها حزمة من المشروعات الجديدة التي يجري تنفيذها لصالح المواطنين.

وأضاف السويلم: فيما يخص العاصمة المقدسة ومواقع محافظة الجموم فإننا نود إيضاح الآتي: مواقع العاصمة المقدسة: موقع الجعرانة (خام)؛ إذ تم تعميد استشاري للقيام بأعمال التصميم فيه خلال الفترة الماضية، كما سيتم استكمال التصاميم بعد إزالة التعديات بالموقع من قِبل لجنة التعديات. أما موقع بوابة مكة فقد تم تعميد استشاري للتصميم مؤخرًا، وجارٍ عمل التصاميم اللازمة؛ وذلك لاعتماد المخططات التصميمية تمهيدًا للحصول على موافقة طرح المشروع للتنفيذ.

وأوضح السويلم: أما بخصوص مواقع محافظة الجموم فقد تم الانتهاء من أعمال الدراسات والتصاميم للموقع شمال المحافظة، وجارٍ تسليم الموقع لمقاول التنفيذ، إضافة إلى أنه جارٍ دراسة بقية المواقع بالمحافظة للاستفادة منها بالتوازي مع حجم الطلب، ووفق قوائم بوابة (إسكان).

وتابع: كما أن الوزارة حاليًا تتابع عملية التسجيل لرسوم الأراضي في مكة المكرمة؛ وهو ما سيساعد المواطنين في دعم المعروض من الأراضي بأسعار مناسبة، إضافة إلى أن الوزارة تقوم بالشراكة مع القطاع الخاص بالعمل على تطوير تلك المواقع، وتهيئتها.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
01:44 AM

مواطنون بمكة لـ"الإسكان": مشاريعكم ومنتجاتكم من ورق ووعودكم فقاعة صابون.. والمتحدث يرد

24 شهرًا لمجرد اعتماد تصاميم.. والوزارة: نعمل على تنفيذ حزمة مشروعات

A A A
69
44,911

في الوقت الذي ينتظر فيه مواطنو مختلف مناطق السعودية منتجات وزارة الإسكان لم يجد أهالي مكة المكرمة ردًّا على استفساراتهم حول تأخُّر حصولهم على السكن سوى أن المواقع التي حددتها الوزارة تحت رحمة استشاريين، يضعون لها تصاميم منذ أكثر من 24 شهرًا، وهو الأمر الذي اعتبروه تأخيرًا في حصولهم على السكن لسنوات إضافية أخرى.

وقال كل من (ثامر القثامي وبندر المطرفي ونايف المالكي) من سكان العاصمة المقدسة لـ"سبق": "وزارة الإسكان تنهج توجهًا إعلاميًّا فقط للحديث عن مشاريع من ورق، ودراسات تصاميم هندسية واستشارات فنية غير منطقية؛ الأمر الذي أدى إلى طول فترة الانتظار، وفاقم الحصول على السكن؛ إذ مرور عامين كفيل بإنشاء وحدات سكنية، وتطوير الأراضي، وتسليمها للمواطنين".

وأضافوا: "فشلت الوزارة خلال الفترة الماضية في تحقيق السكن المناسب للمواطن المكي الذي يعاني تضخمًا وارتفاعًا بأغلى عقار بالسعودية؛ إذ وصلت أسعار الأراضي إلا حد تكفي لشراء وبناء منزل".. مبدين امتعاضهم مما اعتبروه إهمالاً في تطوير الأراضي وتسليم منتجات الإسكان بمكة المكرمة تحديدًا، رغم تحقيق منطقة مكة المكرمة أعلى نسبة من المتقدمين والمستحقين؛ إذ تقدم منها لبوابة الإسكان أكثر من 246 ألف مواطن ومواطنة. كما أن وزارة الإسكان استلمت خمسة مواقع في العاصمة المقدسة لتطويرها "ولكن إلى حتى الآن ندور في حلقة مفرغة. سئمنا الوعود وفلاشاتهم عبر الصحف والنشرات عن توزيعات لم نشاهدها على أرض الواقع بمنطقتنا. وما يحدث في الوزارة فقاعات صابون، إضافة إلى تكتمهم في تنفيذ المشاريع التي يمكن أن يستفيد منها المواطنون، على الرغم من الأخبار المتواترة عن تسليم وحدات سكنية في مختلف مناطق السعودية، مقابل الأزمة المستفحلة في قطاع الإسكان من جراء تضخم الأسعار بمكة المكرمة، التي لا يمكن التقليل منها إلا عبر توفير المنتجات الإسكانية المختلفة من قِبل الوزارة".

وفي ردٍّ على استفسارات "سبق" التي نقلت شكوى مواطني مكة المكرمة قالت وزارة الإسكان على لسان المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف السويلم إن لديها حزمة من المشروعات الجديدة التي يجري تنفيذها لصالح المواطنين.

وأضاف السويلم: فيما يخص العاصمة المقدسة ومواقع محافظة الجموم فإننا نود إيضاح الآتي: مواقع العاصمة المقدسة: موقع الجعرانة (خام)؛ إذ تم تعميد استشاري للقيام بأعمال التصميم فيه خلال الفترة الماضية، كما سيتم استكمال التصاميم بعد إزالة التعديات بالموقع من قِبل لجنة التعديات. أما موقع بوابة مكة فقد تم تعميد استشاري للتصميم مؤخرًا، وجارٍ عمل التصاميم اللازمة؛ وذلك لاعتماد المخططات التصميمية تمهيدًا للحصول على موافقة طرح المشروع للتنفيذ.

وأوضح السويلم: أما بخصوص مواقع محافظة الجموم فقد تم الانتهاء من أعمال الدراسات والتصاميم للموقع شمال المحافظة، وجارٍ تسليم الموقع لمقاول التنفيذ، إضافة إلى أنه جارٍ دراسة بقية المواقع بالمحافظة للاستفادة منها بالتوازي مع حجم الطلب، ووفق قوائم بوابة (إسكان).

وتابع: كما أن الوزارة حاليًا تتابع عملية التسجيل لرسوم الأراضي في مكة المكرمة؛ وهو ما سيساعد المواطنين في دعم المعروض من الأراضي بأسعار مناسبة، إضافة إلى أن الوزارة تقوم بالشراكة مع القطاع الخاص بالعمل على تطوير تلك المواقع، وتهيئتها.