موديز: خروج تدفقات رأسمالية بـ 30 مليار دولار من المصارف القطرية

أكدت بأنها أنفقت 39 مليار دولار فى شهرين بعد انهيار اقتصادها

أكدت وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني خروج تدفقات رأسمالية كبيرة تقدر بـ30 مليار دولار من النظام المصرفى فى قطر فى شهري يونيو ويوليو الماضيين، مع توقع المزيد من التراجع نظراً لعدم رغبة البنوك الخليجية فى تجديد فترة تجميد الودائع ودعم بنك قطر المركزى التمويل المصرفي .

قدرت وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني، أن قطر أنفقت ما يُقدر بـ38.5 مليار دولار، ما يعادل 23 % من إجمالى الناتج المحلى فى الدولة، بعد انهيار اقتصادها خلال أول شهرين من اندلاع أزمة قطع العلاقات. ولكنها توقعت ألا تضطر قطر للاستدانة من الأسواق الدولية هذا العام.

وقالت "موديز" فى تقرير صدر الأربعاء، اطلعت عليه CNN: "بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على بدء الخلاف الدبلوماسى، تواجه قطر تكاليف اقتصادية ومالية واجتماعية كبيرة ناجمة عن قيود السفر والتجارة ذات الصلة وسيعتمد مسار الائتمان المستقبلى فى قطر بشكل كبير على تطور النزاع."

اعلان
موديز: خروج تدفقات رأسمالية بـ 30 مليار دولار من المصارف القطرية
سبق

أكدت وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني خروج تدفقات رأسمالية كبيرة تقدر بـ30 مليار دولار من النظام المصرفى فى قطر فى شهري يونيو ويوليو الماضيين، مع توقع المزيد من التراجع نظراً لعدم رغبة البنوك الخليجية فى تجديد فترة تجميد الودائع ودعم بنك قطر المركزى التمويل المصرفي .

قدرت وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني، أن قطر أنفقت ما يُقدر بـ38.5 مليار دولار، ما يعادل 23 % من إجمالى الناتج المحلى فى الدولة، بعد انهيار اقتصادها خلال أول شهرين من اندلاع أزمة قطع العلاقات. ولكنها توقعت ألا تضطر قطر للاستدانة من الأسواق الدولية هذا العام.

وقالت "موديز" فى تقرير صدر الأربعاء، اطلعت عليه CNN: "بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على بدء الخلاف الدبلوماسى، تواجه قطر تكاليف اقتصادية ومالية واجتماعية كبيرة ناجمة عن قيود السفر والتجارة ذات الصلة وسيعتمد مسار الائتمان المستقبلى فى قطر بشكل كبير على تطور النزاع."

13 سبتمبر 2017 - 22 ذو الحجة 1438
03:24 PM

موديز: خروج تدفقات رأسمالية بـ 30 مليار دولار من المصارف القطرية

أكدت بأنها أنفقت 39 مليار دولار فى شهرين بعد انهيار اقتصادها

A A A
6
9,831

أكدت وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني خروج تدفقات رأسمالية كبيرة تقدر بـ30 مليار دولار من النظام المصرفى فى قطر فى شهري يونيو ويوليو الماضيين، مع توقع المزيد من التراجع نظراً لعدم رغبة البنوك الخليجية فى تجديد فترة تجميد الودائع ودعم بنك قطر المركزى التمويل المصرفي .

قدرت وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني، أن قطر أنفقت ما يُقدر بـ38.5 مليار دولار، ما يعادل 23 % من إجمالى الناتج المحلى فى الدولة، بعد انهيار اقتصادها خلال أول شهرين من اندلاع أزمة قطع العلاقات. ولكنها توقعت ألا تضطر قطر للاستدانة من الأسواق الدولية هذا العام.

وقالت "موديز" فى تقرير صدر الأربعاء، اطلعت عليه CNN: "بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على بدء الخلاف الدبلوماسى، تواجه قطر تكاليف اقتصادية ومالية واجتماعية كبيرة ناجمة عن قيود السفر والتجارة ذات الصلة وسيعتمد مسار الائتمان المستقبلى فى قطر بشكل كبير على تطور النزاع."