150 موقعاً سياحياً وتراثياً ضمن مسار "عسير الباحة الطائف"

فريق يرصد الاحتياجات من أجل توفير كافة الخدمات المطلوبة

 رصد فريق من قيادات الهيئة العامة للسياحة والآثار احتياجات مسار "عسير الباحة الطائف" السياحي الذي يبدأ من مدينة أبها وينتهي بالطائف، لدراسة ما يتعلق بمواقع المسار بعسير والتي يصل عددها إلى 150 موقعاً، وذلك خلال جولة استمرت لمدة خمسة أيام.
 
وتكوّن الفريق من نائب رئيس الهيئة لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد بن محمد السماعيل والمشرف على برنامج تطوير المسارات الإستراتيجية الوطنية السياحية بالهيئة عبدالله مطاعن ومدير عام فرع الهيئة بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة وعدد من القيادات التنفيذية بالهيئة.
 
وشملت الجولات المعالم السياحية والتراثية والأثرية في مدينة أبها وضواحيها ومركزي بلحمر وبللسمر ومحافظات تنومة والنماص وبلقرن، وتخلل تلك الجولات عقد لقاءات مع المحافظين ورؤساء المراكز والأهالي.
 
من جهته، قال نائب رئيس هيئة السياحة والآثار لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد بن محمد السماعيل: "المسار السياحي هو خطة إستراتيجية ترسم ملامح السياحة ومتطلباتها وفق المقومات السياحية على أرض الواقع ويلقى اهتمام وعناية من الرئيس الأمير سلطان بن سلمان".
 
واستبشر بنتائج مسار "عسير/ الباحة/ الطائف" وخدمته للسائح في المقام الأول، بعدما تم رصد جميع الاحتياجات من تطوير سياحي يشمل كافة الخدمات.
 
وأضاف: "التقينا بعدد من القيادات الإدارية بالمراكز والمحافظات، وبحثنا معهم كيفية عملية المسار، والفائدة المرجوة من وراء هذا البرنامج الذي تسعى الهيئة من خلاله إلى استحداث وتطوير هذا المسار وفق المقومات والطبيعة دون حدوث تغيير في هوية المكان وتقديم منتج جيد يلبي احتياجات السائح".
 
أما المشرف على برنامج تطوير المسارات الإستراتيجية الوطنية السياحية بالهيئة عبدالله مطاعن فقد قال: "الهدف هو تطوير السياحة في كل منطقة ومحافظة، بما يشمل جميع الوجهات السياحة الداخلية، وفي المرحلة الحالية نبحث مع الشركاء كيفية التطوير وإيجاد بيئة سياحية جاذبة للسائح عبر توفير كافة الخدمات وتقديمها بالصورة اللائقة".
 
وقال مدير عام فرع الهيئة بعسير المهندس محمد العمرة: "المسار السياحي الخاصّ بالمنطقة يضمّ 150 موقعا ما بين سياحي وتراثي وأثري، وسيساهم المسار في نموها وتوفير كافة الخدمات بها، لاسيما التي تأتي في إطار مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام".
 
وأضاف: "الفريق الذي قام بالجولات أبدى إعجابه بالمواقع التي تقع ضمن المسار، وأكد أنها ستكون رافداً قوياً لتفعيل المسار".
 

سياحة داخلية
اعلان
150 موقعاً سياحياً وتراثياً ضمن مسار "عسير الباحة الطائف"
سبق

 رصد فريق من قيادات الهيئة العامة للسياحة والآثار احتياجات مسار "عسير الباحة الطائف" السياحي الذي يبدأ من مدينة أبها وينتهي بالطائف، لدراسة ما يتعلق بمواقع المسار بعسير والتي يصل عددها إلى 150 موقعاً، وذلك خلال جولة استمرت لمدة خمسة أيام.
 
وتكوّن الفريق من نائب رئيس الهيئة لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد بن محمد السماعيل والمشرف على برنامج تطوير المسارات الإستراتيجية الوطنية السياحية بالهيئة عبدالله مطاعن ومدير عام فرع الهيئة بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة وعدد من القيادات التنفيذية بالهيئة.
 
وشملت الجولات المعالم السياحية والتراثية والأثرية في مدينة أبها وضواحيها ومركزي بلحمر وبللسمر ومحافظات تنومة والنماص وبلقرن، وتخلل تلك الجولات عقد لقاءات مع المحافظين ورؤساء المراكز والأهالي.
 
من جهته، قال نائب رئيس هيئة السياحة والآثار لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد بن محمد السماعيل: "المسار السياحي هو خطة إستراتيجية ترسم ملامح السياحة ومتطلباتها وفق المقومات السياحية على أرض الواقع ويلقى اهتمام وعناية من الرئيس الأمير سلطان بن سلمان".
 
واستبشر بنتائج مسار "عسير/ الباحة/ الطائف" وخدمته للسائح في المقام الأول، بعدما تم رصد جميع الاحتياجات من تطوير سياحي يشمل كافة الخدمات.
 
وأضاف: "التقينا بعدد من القيادات الإدارية بالمراكز والمحافظات، وبحثنا معهم كيفية عملية المسار، والفائدة المرجوة من وراء هذا البرنامج الذي تسعى الهيئة من خلاله إلى استحداث وتطوير هذا المسار وفق المقومات والطبيعة دون حدوث تغيير في هوية المكان وتقديم منتج جيد يلبي احتياجات السائح".
 
أما المشرف على برنامج تطوير المسارات الإستراتيجية الوطنية السياحية بالهيئة عبدالله مطاعن فقد قال: "الهدف هو تطوير السياحة في كل منطقة ومحافظة، بما يشمل جميع الوجهات السياحة الداخلية، وفي المرحلة الحالية نبحث مع الشركاء كيفية التطوير وإيجاد بيئة سياحية جاذبة للسائح عبر توفير كافة الخدمات وتقديمها بالصورة اللائقة".
 
وقال مدير عام فرع الهيئة بعسير المهندس محمد العمرة: "المسار السياحي الخاصّ بالمنطقة يضمّ 150 موقعا ما بين سياحي وتراثي وأثري، وسيساهم المسار في نموها وتوفير كافة الخدمات بها، لاسيما التي تأتي في إطار مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام".
 
وأضاف: "الفريق الذي قام بالجولات أبدى إعجابه بالمواقع التي تقع ضمن المسار، وأكد أنها ستكون رافداً قوياً لتفعيل المسار".
 

13 سبتمبر 2015 - 29 ذو القعدة 1436
09:12 AM

فريق يرصد الاحتياجات من أجل توفير كافة الخدمات المطلوبة

150 موقعاً سياحياً وتراثياً ضمن مسار "عسير الباحة الطائف"

A A A
0
354

 رصد فريق من قيادات الهيئة العامة للسياحة والآثار احتياجات مسار "عسير الباحة الطائف" السياحي الذي يبدأ من مدينة أبها وينتهي بالطائف، لدراسة ما يتعلق بمواقع المسار بعسير والتي يصل عددها إلى 150 موقعاً، وذلك خلال جولة استمرت لمدة خمسة أيام.
 
وتكوّن الفريق من نائب رئيس الهيئة لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد بن محمد السماعيل والمشرف على برنامج تطوير المسارات الإستراتيجية الوطنية السياحية بالهيئة عبدالله مطاعن ومدير عام فرع الهيئة بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة وعدد من القيادات التنفيذية بالهيئة.
 
وشملت الجولات المعالم السياحية والتراثية والأثرية في مدينة أبها وضواحيها ومركزي بلحمر وبللسمر ومحافظات تنومة والنماص وبلقرن، وتخلل تلك الجولات عقد لقاءات مع المحافظين ورؤساء المراكز والأهالي.
 
من جهته، قال نائب رئيس هيئة السياحة والآثار لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد بن محمد السماعيل: "المسار السياحي هو خطة إستراتيجية ترسم ملامح السياحة ومتطلباتها وفق المقومات السياحية على أرض الواقع ويلقى اهتمام وعناية من الرئيس الأمير سلطان بن سلمان".
 
واستبشر بنتائج مسار "عسير/ الباحة/ الطائف" وخدمته للسائح في المقام الأول، بعدما تم رصد جميع الاحتياجات من تطوير سياحي يشمل كافة الخدمات.
 
وأضاف: "التقينا بعدد من القيادات الإدارية بالمراكز والمحافظات، وبحثنا معهم كيفية عملية المسار، والفائدة المرجوة من وراء هذا البرنامج الذي تسعى الهيئة من خلاله إلى استحداث وتطوير هذا المسار وفق المقومات والطبيعة دون حدوث تغيير في هوية المكان وتقديم منتج جيد يلبي احتياجات السائح".
 
أما المشرف على برنامج تطوير المسارات الإستراتيجية الوطنية السياحية بالهيئة عبدالله مطاعن فقد قال: "الهدف هو تطوير السياحة في كل منطقة ومحافظة، بما يشمل جميع الوجهات السياحة الداخلية، وفي المرحلة الحالية نبحث مع الشركاء كيفية التطوير وإيجاد بيئة سياحية جاذبة للسائح عبر توفير كافة الخدمات وتقديمها بالصورة اللائقة".
 
وقال مدير عام فرع الهيئة بعسير المهندس محمد العمرة: "المسار السياحي الخاصّ بالمنطقة يضمّ 150 موقعا ما بين سياحي وتراثي وأثري، وسيساهم المسار في نموها وتوفير كافة الخدمات بها، لاسيما التي تأتي في إطار مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام".
 
وأضاف: "الفريق الذي قام بالجولات أبدى إعجابه بالمواقع التي تقع ضمن المسار، وأكد أنها ستكون رافداً قوياً لتفعيل المسار".