"مياه جازان": تحليل تحلية بيش أكد اختلاطها بتجمعات المياه الراكدة

ناطق إعلامي المديرية نفي أن يكون مختلطًا بمياه الصرف الصحي

 أرجعت المديرية العامة للمياه، بمنطقة جازان، تغير لون مياه أحد أحياء محافظة بيش، الأسبوع الماضي، إلى اختلاطها بمياه الأمطار الراكدة في أحد أحياء المحافظة، نافيةً أن يكون مختلطًا بمياه الصرف الصحي.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بالمديرية العامة للمياه بمنطقة جازان علاء خرد، أنه لا يوجد أي  تلوث بمصادر المياه على الإطلاق، مفيداً أن مدير عام المياه بمنطقة جازان، المهندس حسين بن محمد قميري، قام- وفور ورود البلاغ بهذا الخصوص- بتكليف لجنة من المختصين وتم شخوصهم للموقع.
 
وأضاف: تم عزل شبكة المياه بالموقع احترازياً، ومعاينة منزل المشتكي والمنازل المجاورة له، وأخذ العينات وتحليلها، وغسل خزانات المياه الخاصة بالمنازل  وتزويدهم بالمياه عن طريق الصهاريج. 
 
وأبان "خرد"، أن نتائج المعاينة الميدانية أثبتت اختلاط مياه الشرب لم يكن بمياه الصرف، الصحي ولكنه بمياه الأمطار الراكدة في الحي، ما جلعها تصل لبعض شبكات المياه بالمنازل المجاورة لها.
 
وتابع: أكبر مسببات التغير في الجزء المتضرر هو استخدام بعض الأهالي لشفاطات المياه "مواتير السحب" غير النظامية والتي تسببت في دخول المياه الراكدة لبعض  المنازل، بسبب الضغط السلبي، وهذا ما أثبتته نتائج التحاليل المخبرية.
 
 
وقال "خرد" إن الشبكة الحالية قديمة ولم يتم تشغيل الشبكة الجديدة بهذا الحي لعدم اكتمال الوصلات المنزلية في بعض المواقع، فقد قامت المديرية بإلغاء الشبكة القديمة للحي واستنفار، الجهود لتشغيل الشبكة الجديدة خلال 24 ساعة حاثاً المواطنين على سرعة استكمال وشبك الوصلات المنزلية من العدادات بالموقع المتضرر، وعدم استخدام شفاطات المياه لما تسببه من مشاكل بالشبكات.
 

اعلان
"مياه جازان": تحليل تحلية بيش أكد اختلاطها بتجمعات المياه الراكدة
سبق

 أرجعت المديرية العامة للمياه، بمنطقة جازان، تغير لون مياه أحد أحياء محافظة بيش، الأسبوع الماضي، إلى اختلاطها بمياه الأمطار الراكدة في أحد أحياء المحافظة، نافيةً أن يكون مختلطًا بمياه الصرف الصحي.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بالمديرية العامة للمياه بمنطقة جازان علاء خرد، أنه لا يوجد أي  تلوث بمصادر المياه على الإطلاق، مفيداً أن مدير عام المياه بمنطقة جازان، المهندس حسين بن محمد قميري، قام- وفور ورود البلاغ بهذا الخصوص- بتكليف لجنة من المختصين وتم شخوصهم للموقع.
 
وأضاف: تم عزل شبكة المياه بالموقع احترازياً، ومعاينة منزل المشتكي والمنازل المجاورة له، وأخذ العينات وتحليلها، وغسل خزانات المياه الخاصة بالمنازل  وتزويدهم بالمياه عن طريق الصهاريج. 
 
وأبان "خرد"، أن نتائج المعاينة الميدانية أثبتت اختلاط مياه الشرب لم يكن بمياه الصرف، الصحي ولكنه بمياه الأمطار الراكدة في الحي، ما جلعها تصل لبعض شبكات المياه بالمنازل المجاورة لها.
 
وتابع: أكبر مسببات التغير في الجزء المتضرر هو استخدام بعض الأهالي لشفاطات المياه "مواتير السحب" غير النظامية والتي تسببت في دخول المياه الراكدة لبعض  المنازل، بسبب الضغط السلبي، وهذا ما أثبتته نتائج التحاليل المخبرية.
 
 
وقال "خرد" إن الشبكة الحالية قديمة ولم يتم تشغيل الشبكة الجديدة بهذا الحي لعدم اكتمال الوصلات المنزلية في بعض المواقع، فقد قامت المديرية بإلغاء الشبكة القديمة للحي واستنفار، الجهود لتشغيل الشبكة الجديدة خلال 24 ساعة حاثاً المواطنين على سرعة استكمال وشبك الوصلات المنزلية من العدادات بالموقع المتضرر، وعدم استخدام شفاطات المياه لما تسببه من مشاكل بالشبكات.
 

28 أكتوبر 2015 - 15 محرّم 1437
10:47 AM

ناطق إعلامي المديرية نفي أن يكون مختلطًا بمياه الصرف الصحي

"مياه جازان": تحليل تحلية بيش أكد اختلاطها بتجمعات المياه الراكدة

A A A
0
6

 أرجعت المديرية العامة للمياه، بمنطقة جازان، تغير لون مياه أحد أحياء محافظة بيش، الأسبوع الماضي، إلى اختلاطها بمياه الأمطار الراكدة في أحد أحياء المحافظة، نافيةً أن يكون مختلطًا بمياه الصرف الصحي.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بالمديرية العامة للمياه بمنطقة جازان علاء خرد، أنه لا يوجد أي  تلوث بمصادر المياه على الإطلاق، مفيداً أن مدير عام المياه بمنطقة جازان، المهندس حسين بن محمد قميري، قام- وفور ورود البلاغ بهذا الخصوص- بتكليف لجنة من المختصين وتم شخوصهم للموقع.
 
وأضاف: تم عزل شبكة المياه بالموقع احترازياً، ومعاينة منزل المشتكي والمنازل المجاورة له، وأخذ العينات وتحليلها، وغسل خزانات المياه الخاصة بالمنازل  وتزويدهم بالمياه عن طريق الصهاريج. 
 
وأبان "خرد"، أن نتائج المعاينة الميدانية أثبتت اختلاط مياه الشرب لم يكن بمياه الصرف، الصحي ولكنه بمياه الأمطار الراكدة في الحي، ما جلعها تصل لبعض شبكات المياه بالمنازل المجاورة لها.
 
وتابع: أكبر مسببات التغير في الجزء المتضرر هو استخدام بعض الأهالي لشفاطات المياه "مواتير السحب" غير النظامية والتي تسببت في دخول المياه الراكدة لبعض  المنازل، بسبب الضغط السلبي، وهذا ما أثبتته نتائج التحاليل المخبرية.
 
 
وقال "خرد" إن الشبكة الحالية قديمة ولم يتم تشغيل الشبكة الجديدة بهذا الحي لعدم اكتمال الوصلات المنزلية في بعض المواقع، فقد قامت المديرية بإلغاء الشبكة القديمة للحي واستنفار، الجهود لتشغيل الشبكة الجديدة خلال 24 ساعة حاثاً المواطنين على سرعة استكمال وشبك الوصلات المنزلية من العدادات بالموقع المتضرر، وعدم استخدام شفاطات المياه لما تسببه من مشاكل بالشبكات.