"مياه نجد" رداً على واقعة الملصقات "الطائفية": لا علاقة لنا بالفاعل وستتم مقاضاته

قالت: ​المخالف اشترى كمية من الوكيل ووضع الأسماء عليها

على خلفية ما جرى تداوله على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الإجتماعي، من وجود ملصقات تتوسط منتجات مصنع مياه "نجد" تحمل أسماء طائفية، تلقت "سبق" رداً من المصنع يفيد بعدم علاقتهم بالواقعة المشار إليها، مفيدا بأنه ستتم مقاضاة ومحاسبة المتسبب الذي اشترى الكمية من الوكيل في المنطقة الشرقية، وحرّف مدلولات المنتج.

وقال المدير العام عبدالعزيز بن خليف الخليف، في بيان رسمي: "نحن شركة خليف بن عبدالله الخليف وأولاده، المالك لمصنع نجد للمياه والعلامة التجارية، الواقع بمدينة الخرج، إشارة للصور التي تم تداولها مؤخراً في وسائل التواصل الاجتماعي، من وضع إعلان كان صاحبه يرغب في التسويق للمنتج بمدينته، وليس له صلة بنا، وأخطأ في حق الشركة وسمعتها والعلامة التجارية، وسيتم التحقيق في الأمر ومحاسبته على ذلك".

وأضاف: "نحن بوصفنا غير مسؤولين عن مصير منتجاتنا بعد بيعها في الأسواق، نحذر من الزج بعلامتنا التجارية لأغراض ترويجية لا علاقة لنا بها من قريب أو بعيد، ونحن بعيدون كل البعد عن الأمور الطائفية، وسوف نقوم بمقاضاة أي جهة أو شخص يروج ويضر بالسمعة، وسيتم ملاحقتهم قضائياً، وتطبيق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بحقهم، ونؤكد التزامنا بوحدة هذا الوطن الغالي، ورفضنا لجميع أشكال التفرقة بين مكونات نسيج المجتمع السعودي الآمن بحول الله وقوته تحت قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد ،حفظهم الله".

اعلان
"مياه نجد" رداً على واقعة الملصقات "الطائفية": لا علاقة لنا بالفاعل وستتم مقاضاته
سبق

على خلفية ما جرى تداوله على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الإجتماعي، من وجود ملصقات تتوسط منتجات مصنع مياه "نجد" تحمل أسماء طائفية، تلقت "سبق" رداً من المصنع يفيد بعدم علاقتهم بالواقعة المشار إليها، مفيدا بأنه ستتم مقاضاة ومحاسبة المتسبب الذي اشترى الكمية من الوكيل في المنطقة الشرقية، وحرّف مدلولات المنتج.

وقال المدير العام عبدالعزيز بن خليف الخليف، في بيان رسمي: "نحن شركة خليف بن عبدالله الخليف وأولاده، المالك لمصنع نجد للمياه والعلامة التجارية، الواقع بمدينة الخرج، إشارة للصور التي تم تداولها مؤخراً في وسائل التواصل الاجتماعي، من وضع إعلان كان صاحبه يرغب في التسويق للمنتج بمدينته، وليس له صلة بنا، وأخطأ في حق الشركة وسمعتها والعلامة التجارية، وسيتم التحقيق في الأمر ومحاسبته على ذلك".

وأضاف: "نحن بوصفنا غير مسؤولين عن مصير منتجاتنا بعد بيعها في الأسواق، نحذر من الزج بعلامتنا التجارية لأغراض ترويجية لا علاقة لنا بها من قريب أو بعيد، ونحن بعيدون كل البعد عن الأمور الطائفية، وسوف نقوم بمقاضاة أي جهة أو شخص يروج ويضر بالسمعة، وسيتم ملاحقتهم قضائياً، وتطبيق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بحقهم، ونؤكد التزامنا بوحدة هذا الوطن الغالي، ورفضنا لجميع أشكال التفرقة بين مكونات نسيج المجتمع السعودي الآمن بحول الله وقوته تحت قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد ،حفظهم الله".

29 إبريل 2017 - 3 شعبان 1438
06:53 PM

"مياه نجد" رداً على واقعة الملصقات "الطائفية": لا علاقة لنا بالفاعل وستتم مقاضاته

قالت: ​المخالف اشترى كمية من الوكيل ووضع الأسماء عليها

A A A
9
32,621

على خلفية ما جرى تداوله على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الإجتماعي، من وجود ملصقات تتوسط منتجات مصنع مياه "نجد" تحمل أسماء طائفية، تلقت "سبق" رداً من المصنع يفيد بعدم علاقتهم بالواقعة المشار إليها، مفيدا بأنه ستتم مقاضاة ومحاسبة المتسبب الذي اشترى الكمية من الوكيل في المنطقة الشرقية، وحرّف مدلولات المنتج.

وقال المدير العام عبدالعزيز بن خليف الخليف، في بيان رسمي: "نحن شركة خليف بن عبدالله الخليف وأولاده، المالك لمصنع نجد للمياه والعلامة التجارية، الواقع بمدينة الخرج، إشارة للصور التي تم تداولها مؤخراً في وسائل التواصل الاجتماعي، من وضع إعلان كان صاحبه يرغب في التسويق للمنتج بمدينته، وليس له صلة بنا، وأخطأ في حق الشركة وسمعتها والعلامة التجارية، وسيتم التحقيق في الأمر ومحاسبته على ذلك".

وأضاف: "نحن بوصفنا غير مسؤولين عن مصير منتجاتنا بعد بيعها في الأسواق، نحذر من الزج بعلامتنا التجارية لأغراض ترويجية لا علاقة لنا بها من قريب أو بعيد، ونحن بعيدون كل البعد عن الأمور الطائفية، وسوف نقوم بمقاضاة أي جهة أو شخص يروج ويضر بالسمعة، وسيتم ملاحقتهم قضائياً، وتطبيق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بحقهم، ونؤكد التزامنا بوحدة هذا الوطن الغالي، ورفضنا لجميع أشكال التفرقة بين مكونات نسيج المجتمع السعودي الآمن بحول الله وقوته تحت قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد ،حفظهم الله".