نائب رئيس الشؤون الدينية التركي: ما تقدمه المملكة للحجاج محل تقدير واعتزاز الجميع

قال: 94 ألف حاج يلهجون بالدعاء للملك وولي عهده على حرصهما على خدمة المسلمين

عبّر نائب رئيس الشؤون الدينية التركي الدكتور ياووز أونال، باسمه ونيابة عن مسؤولي مكتب شؤون حجاج تركيا والحجاج الأتراك كافة، عن عظيم شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً على ما قدمته وتقدمه لحجاج بيت الله الحرام من خدمات متكاملة ورعاية شاملة واهتمام بالغ؛ مما ساهم -بفضل من الله وتوفيقه- في تحقيق النجاح الكامل لأعمال موسم حج هذا العام 1438هـ وتمكين ضيوف الرحمن من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان.

وقال عقب لقائه أمس رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا بحضور نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة أسامة زواوي وعضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع الجودة والعلاقات العامة والإعلام الدكتور سمير بن عبدالرحمن توكل: إن حجاج تركيا البالغ عددهم هذا العام أكثر من 94 ألف حاج يلهجون بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على حرصهما الكامل على حجاج بيت الله العتيق ورعايتهما المستمرة لهم طيلة تواجدهم بالديار المقدسة؛ مؤكدين أن ما تقدمه به هذه البلاد المباركة من أعمال جليلة وفريدة للحجاج هو محل تقدير واعتزاز من الجميع.

وأشاد بمتابعة واهتمام وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن لكافة مهام وأعمال مكاتب شؤون الحجاج، وحرصه على التباحث معهم باستمرار لتعزيز التعاون المشترك والتعرف على الأنظمة التي وُضعت من أجل خدمة وراحة الحجاج مقدماً شكره لرئيس ونائب وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة على عطائهم وإخلاصهم في أداء المسؤوليات المنوطة بهم تجاه الحجاج.

وأفاد بأن المؤسسة ومكتب شؤون الحجاج الأتراك، يتابعون بتنظيم مجدول عملية مغادرة الحجاج الأتراك لمكة المكرمة إلى المدينة المنورة لزيارة مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم، ومن ثم إلى تركيا وكذلك إلى مدينة الحجاج بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة متوجهين إلى تركيا بعد أن منّ الله عليهم بأداء فريضة الحج، وسط منظومة شاملة ورائعة من الخدمات والإمكانات؛ لافتاً النظر إلى أنه تم حتى الآن مغادرة 38698 حاجاً منهم 13117 حاجاً إلى المدينة المنورة و22580 حاجاً إلى تركيا، وتتوالى عملية المغادرة حسب الجداول الزمنية المحددة؛ مقدراً في ذات الوقت الجهود الكبيرة التي بذلتها المؤسسة إدارة ومطوفين في سبيل راحة الحجاج الذين تشرفت بخدمتهم بشكل عام والحجاج الأتراك على وجه الخصوص؛ مؤكداً أن الجانبين يسعيان في كل عام إلى التنسيق الدائم من أجل توحيد الجهود ومعالجة الملاحظات وتدعيم الإيجابيات للوصول بالخدمات المقدمة للحاج إلى أفضل المستويات.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المؤسسة طارق بن محمد عنقاوي أن هذه الزيارة، تأتي في إطار التعاون المستمر بين المؤسسة والشؤون الدينية للجمهورية التركية؛ مؤكداً أن اللقاء أثمر عن تفاهم بناء حول العديد من الأمور المشتركة بين الجانبين والتي من شأنها أن تنعكس إيجابياً على الخدمات المقدمة للحجاج خلال تواجدهم في البقاع الطاهرة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وبيّن أن المؤسسة بدأت في تنفيذ خطة تفويج الحجاج إلى المدينة المنورة وإلى جدة، بعد إتمام المناسك وفق آلية مجدولة ومحددة لكل جنسية ووسط منظومة من احتفاليات المغادرة التي تنفذها مكاتب مجموعات الخدمات الميدانية بشكل عام واللجنة النسائية بالمؤسسة على الحاجات بشكل خاص؛ مشيراً إلى أنه تم حتى الآن مغادرة 124301 حاج، منهم 59858 حاجاً إلى جدة و59069 إلى المدينة المنورة، والمتبقي 116893 حاجاً سيتم تفويجهم تباعاً مع قيام مكاتب الخدمة الميدانية بخدمة الحجاج المتواجدين في مكة حتى موعد مغادرتهم إلى بلدانهم سالمين غانمين.

اعلان
نائب رئيس الشؤون الدينية التركي: ما تقدمه المملكة للحجاج محل تقدير واعتزاز الجميع
سبق

عبّر نائب رئيس الشؤون الدينية التركي الدكتور ياووز أونال، باسمه ونيابة عن مسؤولي مكتب شؤون حجاج تركيا والحجاج الأتراك كافة، عن عظيم شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً على ما قدمته وتقدمه لحجاج بيت الله الحرام من خدمات متكاملة ورعاية شاملة واهتمام بالغ؛ مما ساهم -بفضل من الله وتوفيقه- في تحقيق النجاح الكامل لأعمال موسم حج هذا العام 1438هـ وتمكين ضيوف الرحمن من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان.

وقال عقب لقائه أمس رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا بحضور نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة أسامة زواوي وعضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع الجودة والعلاقات العامة والإعلام الدكتور سمير بن عبدالرحمن توكل: إن حجاج تركيا البالغ عددهم هذا العام أكثر من 94 ألف حاج يلهجون بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على حرصهما الكامل على حجاج بيت الله العتيق ورعايتهما المستمرة لهم طيلة تواجدهم بالديار المقدسة؛ مؤكدين أن ما تقدمه به هذه البلاد المباركة من أعمال جليلة وفريدة للحجاج هو محل تقدير واعتزاز من الجميع.

وأشاد بمتابعة واهتمام وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن لكافة مهام وأعمال مكاتب شؤون الحجاج، وحرصه على التباحث معهم باستمرار لتعزيز التعاون المشترك والتعرف على الأنظمة التي وُضعت من أجل خدمة وراحة الحجاج مقدماً شكره لرئيس ونائب وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة على عطائهم وإخلاصهم في أداء المسؤوليات المنوطة بهم تجاه الحجاج.

وأفاد بأن المؤسسة ومكتب شؤون الحجاج الأتراك، يتابعون بتنظيم مجدول عملية مغادرة الحجاج الأتراك لمكة المكرمة إلى المدينة المنورة لزيارة مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم، ومن ثم إلى تركيا وكذلك إلى مدينة الحجاج بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة متوجهين إلى تركيا بعد أن منّ الله عليهم بأداء فريضة الحج، وسط منظومة شاملة ورائعة من الخدمات والإمكانات؛ لافتاً النظر إلى أنه تم حتى الآن مغادرة 38698 حاجاً منهم 13117 حاجاً إلى المدينة المنورة و22580 حاجاً إلى تركيا، وتتوالى عملية المغادرة حسب الجداول الزمنية المحددة؛ مقدراً في ذات الوقت الجهود الكبيرة التي بذلتها المؤسسة إدارة ومطوفين في سبيل راحة الحجاج الذين تشرفت بخدمتهم بشكل عام والحجاج الأتراك على وجه الخصوص؛ مؤكداً أن الجانبين يسعيان في كل عام إلى التنسيق الدائم من أجل توحيد الجهود ومعالجة الملاحظات وتدعيم الإيجابيات للوصول بالخدمات المقدمة للحاج إلى أفضل المستويات.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المؤسسة طارق بن محمد عنقاوي أن هذه الزيارة، تأتي في إطار التعاون المستمر بين المؤسسة والشؤون الدينية للجمهورية التركية؛ مؤكداً أن اللقاء أثمر عن تفاهم بناء حول العديد من الأمور المشتركة بين الجانبين والتي من شأنها أن تنعكس إيجابياً على الخدمات المقدمة للحجاج خلال تواجدهم في البقاع الطاهرة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وبيّن أن المؤسسة بدأت في تنفيذ خطة تفويج الحجاج إلى المدينة المنورة وإلى جدة، بعد إتمام المناسك وفق آلية مجدولة ومحددة لكل جنسية ووسط منظومة من احتفاليات المغادرة التي تنفذها مكاتب مجموعات الخدمات الميدانية بشكل عام واللجنة النسائية بالمؤسسة على الحاجات بشكل خاص؛ مشيراً إلى أنه تم حتى الآن مغادرة 124301 حاج، منهم 59858 حاجاً إلى جدة و59069 إلى المدينة المنورة، والمتبقي 116893 حاجاً سيتم تفويجهم تباعاً مع قيام مكاتب الخدمة الميدانية بخدمة الحجاج المتواجدين في مكة حتى موعد مغادرتهم إلى بلدانهم سالمين غانمين.

10 سبتمبر 2017 - 19 ذو الحجة 1438
12:40 PM

نائب رئيس الشؤون الدينية التركي: ما تقدمه المملكة للحجاج محل تقدير واعتزاز الجميع

قال: 94 ألف حاج يلهجون بالدعاء للملك وولي عهده على حرصهما على خدمة المسلمين

A A A
0
212

عبّر نائب رئيس الشؤون الدينية التركي الدكتور ياووز أونال، باسمه ونيابة عن مسؤولي مكتب شؤون حجاج تركيا والحجاج الأتراك كافة، عن عظيم شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً على ما قدمته وتقدمه لحجاج بيت الله الحرام من خدمات متكاملة ورعاية شاملة واهتمام بالغ؛ مما ساهم -بفضل من الله وتوفيقه- في تحقيق النجاح الكامل لأعمال موسم حج هذا العام 1438هـ وتمكين ضيوف الرحمن من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان.

وقال عقب لقائه أمس رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا بحضور نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة أسامة زواوي وعضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع الجودة والعلاقات العامة والإعلام الدكتور سمير بن عبدالرحمن توكل: إن حجاج تركيا البالغ عددهم هذا العام أكثر من 94 ألف حاج يلهجون بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على حرصهما الكامل على حجاج بيت الله العتيق ورعايتهما المستمرة لهم طيلة تواجدهم بالديار المقدسة؛ مؤكدين أن ما تقدمه به هذه البلاد المباركة من أعمال جليلة وفريدة للحجاج هو محل تقدير واعتزاز من الجميع.

وأشاد بمتابعة واهتمام وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن لكافة مهام وأعمال مكاتب شؤون الحجاج، وحرصه على التباحث معهم باستمرار لتعزيز التعاون المشترك والتعرف على الأنظمة التي وُضعت من أجل خدمة وراحة الحجاج مقدماً شكره لرئيس ونائب وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة على عطائهم وإخلاصهم في أداء المسؤوليات المنوطة بهم تجاه الحجاج.

وأفاد بأن المؤسسة ومكتب شؤون الحجاج الأتراك، يتابعون بتنظيم مجدول عملية مغادرة الحجاج الأتراك لمكة المكرمة إلى المدينة المنورة لزيارة مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم، ومن ثم إلى تركيا وكذلك إلى مدينة الحجاج بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة متوجهين إلى تركيا بعد أن منّ الله عليهم بأداء فريضة الحج، وسط منظومة شاملة ورائعة من الخدمات والإمكانات؛ لافتاً النظر إلى أنه تم حتى الآن مغادرة 38698 حاجاً منهم 13117 حاجاً إلى المدينة المنورة و22580 حاجاً إلى تركيا، وتتوالى عملية المغادرة حسب الجداول الزمنية المحددة؛ مقدراً في ذات الوقت الجهود الكبيرة التي بذلتها المؤسسة إدارة ومطوفين في سبيل راحة الحجاج الذين تشرفت بخدمتهم بشكل عام والحجاج الأتراك على وجه الخصوص؛ مؤكداً أن الجانبين يسعيان في كل عام إلى التنسيق الدائم من أجل توحيد الجهود ومعالجة الملاحظات وتدعيم الإيجابيات للوصول بالخدمات المقدمة للحاج إلى أفضل المستويات.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المؤسسة طارق بن محمد عنقاوي أن هذه الزيارة، تأتي في إطار التعاون المستمر بين المؤسسة والشؤون الدينية للجمهورية التركية؛ مؤكداً أن اللقاء أثمر عن تفاهم بناء حول العديد من الأمور المشتركة بين الجانبين والتي من شأنها أن تنعكس إيجابياً على الخدمات المقدمة للحجاج خلال تواجدهم في البقاع الطاهرة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وبيّن أن المؤسسة بدأت في تنفيذ خطة تفويج الحجاج إلى المدينة المنورة وإلى جدة، بعد إتمام المناسك وفق آلية مجدولة ومحددة لكل جنسية ووسط منظومة من احتفاليات المغادرة التي تنفذها مكاتب مجموعات الخدمات الميدانية بشكل عام واللجنة النسائية بالمؤسسة على الحاجات بشكل خاص؛ مشيراً إلى أنه تم حتى الآن مغادرة 124301 حاج، منهم 59858 حاجاً إلى جدة و59069 إلى المدينة المنورة، والمتبقي 116893 حاجاً سيتم تفويجهم تباعاً مع قيام مكاتب الخدمة الميدانية بخدمة الحجاج المتواجدين في مكة حتى موعد مغادرتهم إلى بلدانهم سالمين غانمين.