"نبراس" ينظّم الملتقى الإعلامي الأول.. اليوم

تعزيزاً لدور الإعلام التكاملي في الوقاية من المخدرات

ينظم المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس"، الملتقى الإعلامي الأول للمشروع بحضور نخبة من رجال الإعلام والصحافة والمختصين، خلال أمسية تقام مساء اليوم الأربعاء، في مقر اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض؛ وذلك للتعريف بمشروع "نبراس"، وتبيان أهدافه وبرامجه للإعلاميين.

 

وسيتناول الملتقى البعد الإعلامي للمشروع الوطني في مواجهة آفة المخدرات، وإبراز جهود الدولة في مجال مكافحة المخدرات، وكذلك دورها في حماية الوطن والمواطن من أدرانها، إضافة إلى إطلاع الإعلاميين والكتّاب على إنجازات "نبراس" في عامه الأول، والإشادة التي حَظِيَ بها محلياً ودولياً.

 

وستتضمن برامج الملتقى في البداية جولة في مرافق اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، ومنها: المعرض الدائم للأمانة، ومعارض الجهات الشريكة، والمركز الوطني لاستشارات الإدمان (الرشيد 1955) للوقاية من المخدرات، والوحدة الإعلامية للمشروع، وما تقدمه من خدمات إعلامية وتوعوية، وعرض فيلم حول جهود الدولة في مكافحة المخدرات والتصدي لها، بالإضافة إلى عرض فيلم "نبراس"، كما يستعرض الملتقى حجم مشكلة المخدرات وطرق مواجهتها، إضافة لعرض عن دور ومبادرة شركة "سابك" في المشروع "نبراس"، كذلك عرض عن أكاديمية نبراس للتدريب، ثم حلقة نقاش مفتوح بين نبراس والإعلاميين.

 

وأكد الأستاذ عبدالإله بن محمد الشريف أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة المشروع نبراس، أن مكافحة المخدرات بالمملكة تجد كل الاهتمام من ولاة الأمر -يحفظهم الله- وأن الأجهزة الأمنية وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، حققت نجاحات باهرة في حربها ضد المخدرات، وأوضح "الشريف" أن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات نبراس والذي يهدف إلى وقاية المجتمع من المخدرات يتوافق مع رؤية 2030 في حماية المجتمع ووقايته من آفة المخدرات، ويستمر تنفيذ هذا المشروع إلى اربع سنوات قادمة كمرحلة أولى.

 

وأضاف "الشريف": يركز المشروع على أهمية المرحلة المقبلة التي تتطلب مضاعفة الجهود من جميع الجهات الحكومية الأمنية، والتعليمية، والصحية، والاجتماعية؛ من أجل أمن الوطن وحماية المجتمع، وإيجاد بيئة خالية من المخدرات من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة الجديد والتقليدي.

اعلان
"نبراس" ينظّم الملتقى الإعلامي الأول.. اليوم
سبق

ينظم المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس"، الملتقى الإعلامي الأول للمشروع بحضور نخبة من رجال الإعلام والصحافة والمختصين، خلال أمسية تقام مساء اليوم الأربعاء، في مقر اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض؛ وذلك للتعريف بمشروع "نبراس"، وتبيان أهدافه وبرامجه للإعلاميين.

 

وسيتناول الملتقى البعد الإعلامي للمشروع الوطني في مواجهة آفة المخدرات، وإبراز جهود الدولة في مجال مكافحة المخدرات، وكذلك دورها في حماية الوطن والمواطن من أدرانها، إضافة إلى إطلاع الإعلاميين والكتّاب على إنجازات "نبراس" في عامه الأول، والإشادة التي حَظِيَ بها محلياً ودولياً.

 

وستتضمن برامج الملتقى في البداية جولة في مرافق اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، ومنها: المعرض الدائم للأمانة، ومعارض الجهات الشريكة، والمركز الوطني لاستشارات الإدمان (الرشيد 1955) للوقاية من المخدرات، والوحدة الإعلامية للمشروع، وما تقدمه من خدمات إعلامية وتوعوية، وعرض فيلم حول جهود الدولة في مكافحة المخدرات والتصدي لها، بالإضافة إلى عرض فيلم "نبراس"، كما يستعرض الملتقى حجم مشكلة المخدرات وطرق مواجهتها، إضافة لعرض عن دور ومبادرة شركة "سابك" في المشروع "نبراس"، كذلك عرض عن أكاديمية نبراس للتدريب، ثم حلقة نقاش مفتوح بين نبراس والإعلاميين.

 

وأكد الأستاذ عبدالإله بن محمد الشريف أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة المشروع نبراس، أن مكافحة المخدرات بالمملكة تجد كل الاهتمام من ولاة الأمر -يحفظهم الله- وأن الأجهزة الأمنية وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، حققت نجاحات باهرة في حربها ضد المخدرات، وأوضح "الشريف" أن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات نبراس والذي يهدف إلى وقاية المجتمع من المخدرات يتوافق مع رؤية 2030 في حماية المجتمع ووقايته من آفة المخدرات، ويستمر تنفيذ هذا المشروع إلى اربع سنوات قادمة كمرحلة أولى.

 

وأضاف "الشريف": يركز المشروع على أهمية المرحلة المقبلة التي تتطلب مضاعفة الجهود من جميع الجهات الحكومية الأمنية، والتعليمية، والصحية، والاجتماعية؛ من أجل أمن الوطن وحماية المجتمع، وإيجاد بيئة خالية من المخدرات من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة الجديد والتقليدي.

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
12:41 PM

تعزيزاً لدور الإعلام التكاملي في الوقاية من المخدرات

"نبراس" ينظّم الملتقى الإعلامي الأول.. اليوم

A A A
1
845

ينظم المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس"، الملتقى الإعلامي الأول للمشروع بحضور نخبة من رجال الإعلام والصحافة والمختصين، خلال أمسية تقام مساء اليوم الأربعاء، في مقر اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض؛ وذلك للتعريف بمشروع "نبراس"، وتبيان أهدافه وبرامجه للإعلاميين.

 

وسيتناول الملتقى البعد الإعلامي للمشروع الوطني في مواجهة آفة المخدرات، وإبراز جهود الدولة في مجال مكافحة المخدرات، وكذلك دورها في حماية الوطن والمواطن من أدرانها، إضافة إلى إطلاع الإعلاميين والكتّاب على إنجازات "نبراس" في عامه الأول، والإشادة التي حَظِيَ بها محلياً ودولياً.

 

وستتضمن برامج الملتقى في البداية جولة في مرافق اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، ومنها: المعرض الدائم للأمانة، ومعارض الجهات الشريكة، والمركز الوطني لاستشارات الإدمان (الرشيد 1955) للوقاية من المخدرات، والوحدة الإعلامية للمشروع، وما تقدمه من خدمات إعلامية وتوعوية، وعرض فيلم حول جهود الدولة في مكافحة المخدرات والتصدي لها، بالإضافة إلى عرض فيلم "نبراس"، كما يستعرض الملتقى حجم مشكلة المخدرات وطرق مواجهتها، إضافة لعرض عن دور ومبادرة شركة "سابك" في المشروع "نبراس"، كذلك عرض عن أكاديمية نبراس للتدريب، ثم حلقة نقاش مفتوح بين نبراس والإعلاميين.

 

وأكد الأستاذ عبدالإله بن محمد الشريف أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة المشروع نبراس، أن مكافحة المخدرات بالمملكة تجد كل الاهتمام من ولاة الأمر -يحفظهم الله- وأن الأجهزة الأمنية وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، حققت نجاحات باهرة في حربها ضد المخدرات، وأوضح "الشريف" أن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات نبراس والذي يهدف إلى وقاية المجتمع من المخدرات يتوافق مع رؤية 2030 في حماية المجتمع ووقايته من آفة المخدرات، ويستمر تنفيذ هذا المشروع إلى اربع سنوات قادمة كمرحلة أولى.

 

وأضاف "الشريف": يركز المشروع على أهمية المرحلة المقبلة التي تتطلب مضاعفة الجهود من جميع الجهات الحكومية الأمنية، والتعليمية، والصحية، والاجتماعية؛ من أجل أمن الوطن وحماية المجتمع، وإيجاد بيئة خالية من المخدرات من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة الجديد والتقليدي.