ندوة ملتقى الأعمال الإلكترونية تُناقش أفضل الأساليب للحد من مخاطر الإنترنت بالرياض

"اليوسف": الإنترنت لا يقلّ خطورة عن الإرهاب والمخدرات إذا تم استخدامه بشكل سيئ

 عقد ملتقى الأعمال الإلكترونية، ندوة إعلامية بعنوان "أفضل الأساليب للحد من مخاطر الإنترنت" ضِمن أنشطة مبادرة "وسام" إحدى مبادرات الملتقى بمدينة الرياض.

 

وشارك في الندوة البروفسور عبدالله اليوسف، عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والأسرة السابق، وعضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري، والدكتور حامد الشراري عضو مجلس الشورى السابق؛ للحديث عن الأنظمة والإجراءات المطلوبة من أصحاب العلاقة من المؤسسات والأسر والأفراد.

 

وتناول البروفسور عبدالله اليوسف، الجوانبَ الفكرية؛ موضحاً أن الإنترنت لا يقل خطورة عن الإرهاب والمخدرات إذا تم استخدامه بشكل سيئ، وكيف أنه أصبح بيئة خصبة لتنوع مصادر الجريمة على الأفراد والأسر وخصوصاً الشباب؛ فيما تطرّق الدكتور فايز الشهري لدور الإعلام الجديد في رفع المستوى المعرفي، وكيف أن التقنية الحديثة غيّرت مبدأ المرجعية في مجتمعنا.

 

في حين استعرض الدكتور حامد الشراري، أهمية صناعة الأمن الفكري؛ مؤكداً ذلك بقصص من أرض الواقع، ومؤكداً ضرورة تحديث السياسات والأنظمة المعلوماتية كل ٣ سنوات؛ لحماية المصنّع والمستخدم النهائي للتقنية.

 

من جانبه، أوضح نائب رئيس الملتقى الدكتور تركي الزيادي العتيبي في الكلمة الرئيسية للندوة، أن مبادرة "وسام" تسعى لتعزيز السلوكيات الإيجابية في التعامل مع العالم الرقمي والمساهمة في تكوين مجتمع معرفي يمكنه التعامل مع الإنترنت بأمن وسلامة؛ منوهاً بضرورة تضافر الجهود من الأجهزة الرسمية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد، وأن العمل في مبادرة "وسام" مبنيّ على العمل التطوعي؛ مواكباً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ التي نادت بضرورة تعزيز ثقافة العمل التطوعي.

 

مشيراً إلى أن مجلس إدارة الملتقى شكّل فريقاً متخصصاً يضم كلاً من: حمد الشلوي، وحسن العمري، ومشعل السيحاني، وصالح السلوم، وطايل بن موطان، وعلي الهمامي.

 

كما تم تكريم سفير الإنسانية بندر البريدي؛ لجهوده الاجتماعية والإنسانية والعمل التطوعي.

 

بدوره قدّم رئيس ملتقى الأعمال الإلكترونية محمد بن مجيديع، شُكره وتقديره للأمير مشعل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، على دعمه ورعايته الفعالة للمبادرة، ودوره في تعزيز الأخلاقيات الإيجابية للتعامل مع العالم الرقمي.

اعلان
ندوة ملتقى الأعمال الإلكترونية تُناقش أفضل الأساليب للحد من مخاطر الإنترنت بالرياض
سبق

 عقد ملتقى الأعمال الإلكترونية، ندوة إعلامية بعنوان "أفضل الأساليب للحد من مخاطر الإنترنت" ضِمن أنشطة مبادرة "وسام" إحدى مبادرات الملتقى بمدينة الرياض.

 

وشارك في الندوة البروفسور عبدالله اليوسف، عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والأسرة السابق، وعضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري، والدكتور حامد الشراري عضو مجلس الشورى السابق؛ للحديث عن الأنظمة والإجراءات المطلوبة من أصحاب العلاقة من المؤسسات والأسر والأفراد.

 

وتناول البروفسور عبدالله اليوسف، الجوانبَ الفكرية؛ موضحاً أن الإنترنت لا يقل خطورة عن الإرهاب والمخدرات إذا تم استخدامه بشكل سيئ، وكيف أنه أصبح بيئة خصبة لتنوع مصادر الجريمة على الأفراد والأسر وخصوصاً الشباب؛ فيما تطرّق الدكتور فايز الشهري لدور الإعلام الجديد في رفع المستوى المعرفي، وكيف أن التقنية الحديثة غيّرت مبدأ المرجعية في مجتمعنا.

 

في حين استعرض الدكتور حامد الشراري، أهمية صناعة الأمن الفكري؛ مؤكداً ذلك بقصص من أرض الواقع، ومؤكداً ضرورة تحديث السياسات والأنظمة المعلوماتية كل ٣ سنوات؛ لحماية المصنّع والمستخدم النهائي للتقنية.

 

من جانبه، أوضح نائب رئيس الملتقى الدكتور تركي الزيادي العتيبي في الكلمة الرئيسية للندوة، أن مبادرة "وسام" تسعى لتعزيز السلوكيات الإيجابية في التعامل مع العالم الرقمي والمساهمة في تكوين مجتمع معرفي يمكنه التعامل مع الإنترنت بأمن وسلامة؛ منوهاً بضرورة تضافر الجهود من الأجهزة الرسمية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد، وأن العمل في مبادرة "وسام" مبنيّ على العمل التطوعي؛ مواكباً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ التي نادت بضرورة تعزيز ثقافة العمل التطوعي.

 

مشيراً إلى أن مجلس إدارة الملتقى شكّل فريقاً متخصصاً يضم كلاً من: حمد الشلوي، وحسن العمري، ومشعل السيحاني، وصالح السلوم، وطايل بن موطان، وعلي الهمامي.

 

كما تم تكريم سفير الإنسانية بندر البريدي؛ لجهوده الاجتماعية والإنسانية والعمل التطوعي.

 

بدوره قدّم رئيس ملتقى الأعمال الإلكترونية محمد بن مجيديع، شُكره وتقديره للأمير مشعل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، على دعمه ورعايته الفعالة للمبادرة، ودوره في تعزيز الأخلاقيات الإيجابية للتعامل مع العالم الرقمي.

31 مارس 2017 - 3 رجب 1438
02:12 PM

ندوة ملتقى الأعمال الإلكترونية تُناقش أفضل الأساليب للحد من مخاطر الإنترنت بالرياض

"اليوسف": الإنترنت لا يقلّ خطورة عن الإرهاب والمخدرات إذا تم استخدامه بشكل سيئ

A A A
0
1,815

 عقد ملتقى الأعمال الإلكترونية، ندوة إعلامية بعنوان "أفضل الأساليب للحد من مخاطر الإنترنت" ضِمن أنشطة مبادرة "وسام" إحدى مبادرات الملتقى بمدينة الرياض.

 

وشارك في الندوة البروفسور عبدالله اليوسف، عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والأسرة السابق، وعضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري، والدكتور حامد الشراري عضو مجلس الشورى السابق؛ للحديث عن الأنظمة والإجراءات المطلوبة من أصحاب العلاقة من المؤسسات والأسر والأفراد.

 

وتناول البروفسور عبدالله اليوسف، الجوانبَ الفكرية؛ موضحاً أن الإنترنت لا يقل خطورة عن الإرهاب والمخدرات إذا تم استخدامه بشكل سيئ، وكيف أنه أصبح بيئة خصبة لتنوع مصادر الجريمة على الأفراد والأسر وخصوصاً الشباب؛ فيما تطرّق الدكتور فايز الشهري لدور الإعلام الجديد في رفع المستوى المعرفي، وكيف أن التقنية الحديثة غيّرت مبدأ المرجعية في مجتمعنا.

 

في حين استعرض الدكتور حامد الشراري، أهمية صناعة الأمن الفكري؛ مؤكداً ذلك بقصص من أرض الواقع، ومؤكداً ضرورة تحديث السياسات والأنظمة المعلوماتية كل ٣ سنوات؛ لحماية المصنّع والمستخدم النهائي للتقنية.

 

من جانبه، أوضح نائب رئيس الملتقى الدكتور تركي الزيادي العتيبي في الكلمة الرئيسية للندوة، أن مبادرة "وسام" تسعى لتعزيز السلوكيات الإيجابية في التعامل مع العالم الرقمي والمساهمة في تكوين مجتمع معرفي يمكنه التعامل مع الإنترنت بأمن وسلامة؛ منوهاً بضرورة تضافر الجهود من الأجهزة الرسمية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد، وأن العمل في مبادرة "وسام" مبنيّ على العمل التطوعي؛ مواكباً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ التي نادت بضرورة تعزيز ثقافة العمل التطوعي.

 

مشيراً إلى أن مجلس إدارة الملتقى شكّل فريقاً متخصصاً يضم كلاً من: حمد الشلوي، وحسن العمري، ومشعل السيحاني، وصالح السلوم، وطايل بن موطان، وعلي الهمامي.

 

كما تم تكريم سفير الإنسانية بندر البريدي؛ لجهوده الاجتماعية والإنسانية والعمل التطوعي.

 

بدوره قدّم رئيس ملتقى الأعمال الإلكترونية محمد بن مجيديع، شُكره وتقديره للأمير مشعل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، على دعمه ورعايته الفعالة للمبادرة، ودوره في تعزيز الأخلاقيات الإيجابية للتعامل مع العالم الرقمي.