"ندى": تنفي ضبط شاحنة تابعة لها محملة بمشروبات وألبان فاسدة

"سبق" نشرت تفاصيل الشاحنة المضبوطة في العويقيلة وفقاً لمصادر أمنية

أنكرت شركة العثمان للإنتاج والتصنيع الزراعي (ندى) صحة تفاصيل ضبط شاحنة تابعة لها محملة بمشروبات وألبان فاسدة، في محافظة العويقيلة ونشرت تفاصيلها "سبق" بناء على معلومات خاصة حصلت عليها من مصادر أمنية.

 

وقالت الشركة في تعقيبٍ لها: إشارة إلى ما تم نشره على موقع الصحيفة الرسمي بتاريخ 29/11/2016 حول قيام دوريات أمن الطرق بضبط منتجات منتهية الصلاحية تخص شركة ندى، وبأنه قد تم حجز الشاحنة مع السائق وإحالتهم للجهات المختصة، فإن إدارة الشركة تؤكد أن ما ورد في الخبر عارٍ عن الصحة جملةً وتفصيلاً.

 

وأضافت: هذه المنتجات يتم جمعها يومياً من الأسواق ومنافذ البيع في جميع أنحاء المملكة لكي يتم إعادتها إلى المركز الرئيسي منعاً للتلاعب وتمهيداً لإتلافها عن طريق لجنة مختصة في مثل هذه الأمور وهو الإجراء الصحيح المتبع من جميع شركات الألبان في المملكة طبقاً للوائح والأنظمة المتبعة في هذا الخصوص.  

 

وكانت مصادر أمنية قد كشفت لـ"سبق" عن تفاصيل ضبط شاحنة براد تحمل عصائر وألبان منتهية الصلاحية وزودت الصحيفة ببعض المعلومات والصور الموثقة للواقعة التي حدث في محافظة العويقيلة.

 

وأوضحت ذات المصادر أن الشاحنة ضُبطت على طريق دولي وحينها السائق لم يحمل معه أي تعميم أو مستند رسمي يكشف عن نية الشركة في إتلاف المشروبات أو يوضح سياستها في مثل هذه الحالات.

 

وأشارت إلى أن رجال الأمن كانوا يخشون من تسرب هذه الكميات إلى الأسواق وبالتالي إلحاق الضرر بالمستهلكين والصحة العامة وهو ما جعل رجال الأمن يستوقفون الشاحنة ويحيلون قائدها إلى الجهات المختصة.

اعلان
"ندى": تنفي ضبط شاحنة تابعة لها محملة بمشروبات وألبان فاسدة
سبق

أنكرت شركة العثمان للإنتاج والتصنيع الزراعي (ندى) صحة تفاصيل ضبط شاحنة تابعة لها محملة بمشروبات وألبان فاسدة، في محافظة العويقيلة ونشرت تفاصيلها "سبق" بناء على معلومات خاصة حصلت عليها من مصادر أمنية.

 

وقالت الشركة في تعقيبٍ لها: إشارة إلى ما تم نشره على موقع الصحيفة الرسمي بتاريخ 29/11/2016 حول قيام دوريات أمن الطرق بضبط منتجات منتهية الصلاحية تخص شركة ندى، وبأنه قد تم حجز الشاحنة مع السائق وإحالتهم للجهات المختصة، فإن إدارة الشركة تؤكد أن ما ورد في الخبر عارٍ عن الصحة جملةً وتفصيلاً.

 

وأضافت: هذه المنتجات يتم جمعها يومياً من الأسواق ومنافذ البيع في جميع أنحاء المملكة لكي يتم إعادتها إلى المركز الرئيسي منعاً للتلاعب وتمهيداً لإتلافها عن طريق لجنة مختصة في مثل هذه الأمور وهو الإجراء الصحيح المتبع من جميع شركات الألبان في المملكة طبقاً للوائح والأنظمة المتبعة في هذا الخصوص.  

 

وكانت مصادر أمنية قد كشفت لـ"سبق" عن تفاصيل ضبط شاحنة براد تحمل عصائر وألبان منتهية الصلاحية وزودت الصحيفة ببعض المعلومات والصور الموثقة للواقعة التي حدث في محافظة العويقيلة.

 

وأوضحت ذات المصادر أن الشاحنة ضُبطت على طريق دولي وحينها السائق لم يحمل معه أي تعميم أو مستند رسمي يكشف عن نية الشركة في إتلاف المشروبات أو يوضح سياستها في مثل هذه الحالات.

 

وأشارت إلى أن رجال الأمن كانوا يخشون من تسرب هذه الكميات إلى الأسواق وبالتالي إلحاق الضرر بالمستهلكين والصحة العامة وهو ما جعل رجال الأمن يستوقفون الشاحنة ويحيلون قائدها إلى الجهات المختصة.

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
06:50 PM
اخر تعديل
02 يونيو 2017 - 7 رمضان 1438
01:38 PM

"ندى": تنفي ضبط شاحنة تابعة لها محملة بمشروبات وألبان فاسدة

"سبق" نشرت تفاصيل الشاحنة المضبوطة في العويقيلة وفقاً لمصادر أمنية

A A A
8
10,449

أنكرت شركة العثمان للإنتاج والتصنيع الزراعي (ندى) صحة تفاصيل ضبط شاحنة تابعة لها محملة بمشروبات وألبان فاسدة، في محافظة العويقيلة ونشرت تفاصيلها "سبق" بناء على معلومات خاصة حصلت عليها من مصادر أمنية.

 

وقالت الشركة في تعقيبٍ لها: إشارة إلى ما تم نشره على موقع الصحيفة الرسمي بتاريخ 29/11/2016 حول قيام دوريات أمن الطرق بضبط منتجات منتهية الصلاحية تخص شركة ندى، وبأنه قد تم حجز الشاحنة مع السائق وإحالتهم للجهات المختصة، فإن إدارة الشركة تؤكد أن ما ورد في الخبر عارٍ عن الصحة جملةً وتفصيلاً.

 

وأضافت: هذه المنتجات يتم جمعها يومياً من الأسواق ومنافذ البيع في جميع أنحاء المملكة لكي يتم إعادتها إلى المركز الرئيسي منعاً للتلاعب وتمهيداً لإتلافها عن طريق لجنة مختصة في مثل هذه الأمور وهو الإجراء الصحيح المتبع من جميع شركات الألبان في المملكة طبقاً للوائح والأنظمة المتبعة في هذا الخصوص.  

 

وكانت مصادر أمنية قد كشفت لـ"سبق" عن تفاصيل ضبط شاحنة براد تحمل عصائر وألبان منتهية الصلاحية وزودت الصحيفة ببعض المعلومات والصور الموثقة للواقعة التي حدث في محافظة العويقيلة.

 

وأوضحت ذات المصادر أن الشاحنة ضُبطت على طريق دولي وحينها السائق لم يحمل معه أي تعميم أو مستند رسمي يكشف عن نية الشركة في إتلاف المشروبات أو يوضح سياستها في مثل هذه الحالات.

 

وأشارت إلى أن رجال الأمن كانوا يخشون من تسرب هذه الكميات إلى الأسواق وبالتالي إلحاق الضرر بالمستهلكين والصحة العامة وهو ما جعل رجال الأمن يستوقفون الشاحنة ويحيلون قائدها إلى الجهات المختصة.