"نصف مليون تغريدة" ترفض صمت العالم عن مجازر حلب

حملة على "تويتر" و"فيسبوك" لتغيير صور الحسابات للون الأحمر تضامنًا معها

وشَّح مغردون ومشاهير في تويتر وفيسبوك صور العرض في حساباتهم بخلفية حمراء؛ للفت أنظار العالم لما يجري في حلب السورية من قتل وانتهاكات، يرتكبها النظام السوري ومعاونوه ضد المدنيين هناك، بعد حملة أطلقها نشطاء على فيسبوك وتويتر لجعل هذه الوسيلتين باللون الأحمر.
 
وسجّل "هاشتاق" أطلقه نشطاء على تويتر تحت وسم #حلب_تحترق أكثر من نصف مليون تغريدة صاعدًا للترند العالمي والأكثر تفاعلاً، بمشاركة نخب من الكتّاب والسياسيين وأطياف المغردين كافة ممن يرفضون تجاهل العالم للانتهاكات والمجازر التي تدور رحاها في حلب.
 
وتناقل المغردون والكتّاب آلاف الصور ومقاطع الفيديو التي تثبت بشاعة الأحداث في حلب، وضحاياها من المدنيين العزل، ولم يسلم منها لا شجر ولا بشر.
 
وتحدثت إحصائيات أن عدد ضحايا العدوان الذي يجري على حلب المنكوبة بالمئات، فيما قال المبعوث الأممي لسوريا دي ميستورا في تصريح نشرته بعض الصحف اليوم الجمعة: "شخص يقتل في حلب كل ٢٥ دقيقة"، واصفًا ما يحدث فيها بالكارثة.
 
وكانت المدينة المنكوبة قد علقت صلاة الجمعة اليوم في مساجدها لأول مرة منذ دخول الإسلام إليها قبل ١٤٠٠ سنة نتيجة القصف الذي تشهده منذ أيام عدة. 

اعلان
"نصف مليون تغريدة" ترفض صمت العالم عن مجازر حلب
سبق

وشَّح مغردون ومشاهير في تويتر وفيسبوك صور العرض في حساباتهم بخلفية حمراء؛ للفت أنظار العالم لما يجري في حلب السورية من قتل وانتهاكات، يرتكبها النظام السوري ومعاونوه ضد المدنيين هناك، بعد حملة أطلقها نشطاء على فيسبوك وتويتر لجعل هذه الوسيلتين باللون الأحمر.
 
وسجّل "هاشتاق" أطلقه نشطاء على تويتر تحت وسم #حلب_تحترق أكثر من نصف مليون تغريدة صاعدًا للترند العالمي والأكثر تفاعلاً، بمشاركة نخب من الكتّاب والسياسيين وأطياف المغردين كافة ممن يرفضون تجاهل العالم للانتهاكات والمجازر التي تدور رحاها في حلب.
 
وتناقل المغردون والكتّاب آلاف الصور ومقاطع الفيديو التي تثبت بشاعة الأحداث في حلب، وضحاياها من المدنيين العزل، ولم يسلم منها لا شجر ولا بشر.
 
وتحدثت إحصائيات أن عدد ضحايا العدوان الذي يجري على حلب المنكوبة بالمئات، فيما قال المبعوث الأممي لسوريا دي ميستورا في تصريح نشرته بعض الصحف اليوم الجمعة: "شخص يقتل في حلب كل ٢٥ دقيقة"، واصفًا ما يحدث فيها بالكارثة.
 
وكانت المدينة المنكوبة قد علقت صلاة الجمعة اليوم في مساجدها لأول مرة منذ دخول الإسلام إليها قبل ١٤٠٠ سنة نتيجة القصف الذي تشهده منذ أيام عدة. 

29 إبريل 2016 - 22 رجب 1437
11:35 PM

حملة على "تويتر" و"فيسبوك" لتغيير صور الحسابات للون الأحمر تضامنًا معها

"نصف مليون تغريدة" ترفض صمت العالم عن مجازر حلب

A A A
10
13,665

وشَّح مغردون ومشاهير في تويتر وفيسبوك صور العرض في حساباتهم بخلفية حمراء؛ للفت أنظار العالم لما يجري في حلب السورية من قتل وانتهاكات، يرتكبها النظام السوري ومعاونوه ضد المدنيين هناك، بعد حملة أطلقها نشطاء على فيسبوك وتويتر لجعل هذه الوسيلتين باللون الأحمر.
 
وسجّل "هاشتاق" أطلقه نشطاء على تويتر تحت وسم #حلب_تحترق أكثر من نصف مليون تغريدة صاعدًا للترند العالمي والأكثر تفاعلاً، بمشاركة نخب من الكتّاب والسياسيين وأطياف المغردين كافة ممن يرفضون تجاهل العالم للانتهاكات والمجازر التي تدور رحاها في حلب.
 
وتناقل المغردون والكتّاب آلاف الصور ومقاطع الفيديو التي تثبت بشاعة الأحداث في حلب، وضحاياها من المدنيين العزل، ولم يسلم منها لا شجر ولا بشر.
 
وتحدثت إحصائيات أن عدد ضحايا العدوان الذي يجري على حلب المنكوبة بالمئات، فيما قال المبعوث الأممي لسوريا دي ميستورا في تصريح نشرته بعض الصحف اليوم الجمعة: "شخص يقتل في حلب كل ٢٥ دقيقة"، واصفًا ما يحدث فيها بالكارثة.
 
وكانت المدينة المنكوبة قد علقت صلاة الجمعة اليوم في مساجدها لأول مرة منذ دخول الإسلام إليها قبل ١٤٠٠ سنة نتيجة القصف الذي تشهده منذ أيام عدة.