"نوف بنت متعب" ترعى فعاليات "مونفيم السعودية" لأكثر من ١٠٠٠ طفل وأُمّ

تضمّنت عروضاً سينمائية وهدايا لجنودنا البواسل

أُقيمت في معرض مشكاة التفاعلي بالرياض فعاليات "مونفيم السعودية" تحت رعاية الأميرة نوف بنت متعب بن عبدلله بن عبدالعزيز مؤسِّسَة المشروع.

 

وتضمنت الفعاليات أنشطة مخصصة للأمهات والأطفال من عمر سنتين حتى ١٦ سنة، من خلال عملَين مسرحيَّين للأطفال المشاركين في "مونفيم"؛ للتعريف بشخصيات نسائية ريادية في السعودية، والتعريف بتاريخ السعودية من خلال تجسيد شخصية (سويّر)، وتقديمها على المسرح باللهجة النجدية الأصيلة.

 

كما قُدِّمَ عرضان سينمائيان، الأول لفيلم أنيمشن موجَّه للأطفال تحت عنوان "أحبك وطني"، والآخر مُقدم من إدارة معرض مشكاة، وتحدث عن "الطاقة في السعودية"، إضافة إلى أداء بعض الأطفال العرضة السعودية والنشيد الوطني السعودي الذي تم عزفه وغناؤه من قِبل الأطفال المشاركين، إضافة إلى أطفال من جمعية سند. كما تم خلال الفعاليات رواية الحكايات التراثية التي عاش من خلالها الأطفال مع حكايات الجدّات الأصيلة والخالدة. وقد عرض الأطفال منتجاتهم التي عملوا على إنجازها بمساعدة ذويهم خلال ثلاثة أشهر؛ ليتم عرضها وبيعها في الفعاليات.

 

وقد شارك في الفعاليات أكثر من ٨٠ طفلاً مع أمهاتهم، إضافة إلى أكثرمن ١٠٠٠ زائرة وطفل. كما ساهم في التنسيق للفعاليات أكثر من ٥٠ متطوعة من مختلف مدارس وجامعات الرياض، وعبّر فيها الجميع عن ولائهم وحبهم للوطن من خلال مشاركتهم، التي كان من ضمنها لوح جداري، حرص معظم الحضور على وضع بصمة أيديهم عليه لتأكيد الولاء المطلق للوطن، إضافة إلى جدار من اللوحات الصغيرة التي قامالأطفال المشاركون برسمها ورصها جنباً إلى جنب؛ ليقوموا بعد ذلك بإهدائها لجنودنا البواسل؛ ليعبّروا عن دعمهم لهم، وافتخارهم بما يقدمونه لحماية الوطن.

 

من جهتهم، عبَّر المشاركون عن شكرهم وتقديرهم للأميرة نوف بنت متعب بن عبدالله؛ كونها صاحبة الفكرة والمنفذة لها، إضافة إلى دعمها الدائم لأهداف هذا المشروع ومبادراته كافة.

 

الجدير بالذكر أنه تم تقديم ريع الفعاليات لجمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان. 

اعلان
"نوف بنت متعب" ترعى فعاليات "مونفيم السعودية" لأكثر من ١٠٠٠ طفل وأُمّ
سبق

أُقيمت في معرض مشكاة التفاعلي بالرياض فعاليات "مونفيم السعودية" تحت رعاية الأميرة نوف بنت متعب بن عبدلله بن عبدالعزيز مؤسِّسَة المشروع.

 

وتضمنت الفعاليات أنشطة مخصصة للأمهات والأطفال من عمر سنتين حتى ١٦ سنة، من خلال عملَين مسرحيَّين للأطفال المشاركين في "مونفيم"؛ للتعريف بشخصيات نسائية ريادية في السعودية، والتعريف بتاريخ السعودية من خلال تجسيد شخصية (سويّر)، وتقديمها على المسرح باللهجة النجدية الأصيلة.

 

كما قُدِّمَ عرضان سينمائيان، الأول لفيلم أنيمشن موجَّه للأطفال تحت عنوان "أحبك وطني"، والآخر مُقدم من إدارة معرض مشكاة، وتحدث عن "الطاقة في السعودية"، إضافة إلى أداء بعض الأطفال العرضة السعودية والنشيد الوطني السعودي الذي تم عزفه وغناؤه من قِبل الأطفال المشاركين، إضافة إلى أطفال من جمعية سند. كما تم خلال الفعاليات رواية الحكايات التراثية التي عاش من خلالها الأطفال مع حكايات الجدّات الأصيلة والخالدة. وقد عرض الأطفال منتجاتهم التي عملوا على إنجازها بمساعدة ذويهم خلال ثلاثة أشهر؛ ليتم عرضها وبيعها في الفعاليات.

 

وقد شارك في الفعاليات أكثر من ٨٠ طفلاً مع أمهاتهم، إضافة إلى أكثرمن ١٠٠٠ زائرة وطفل. كما ساهم في التنسيق للفعاليات أكثر من ٥٠ متطوعة من مختلف مدارس وجامعات الرياض، وعبّر فيها الجميع عن ولائهم وحبهم للوطن من خلال مشاركتهم، التي كان من ضمنها لوح جداري، حرص معظم الحضور على وضع بصمة أيديهم عليه لتأكيد الولاء المطلق للوطن، إضافة إلى جدار من اللوحات الصغيرة التي قامالأطفال المشاركون برسمها ورصها جنباً إلى جنب؛ ليقوموا بعد ذلك بإهدائها لجنودنا البواسل؛ ليعبّروا عن دعمهم لهم، وافتخارهم بما يقدمونه لحماية الوطن.

 

من جهتهم، عبَّر المشاركون عن شكرهم وتقديرهم للأميرة نوف بنت متعب بن عبدالله؛ كونها صاحبة الفكرة والمنفذة لها، إضافة إلى دعمها الدائم لأهداف هذا المشروع ومبادراته كافة.

 

الجدير بالذكر أنه تم تقديم ريع الفعاليات لجمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان. 

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
08:32 PM

تضمّنت عروضاً سينمائية وهدايا لجنودنا البواسل

"نوف بنت متعب" ترعى فعاليات "مونفيم السعودية" لأكثر من ١٠٠٠ طفل وأُمّ

A A A
0
3,554

أُقيمت في معرض مشكاة التفاعلي بالرياض فعاليات "مونفيم السعودية" تحت رعاية الأميرة نوف بنت متعب بن عبدلله بن عبدالعزيز مؤسِّسَة المشروع.

 

وتضمنت الفعاليات أنشطة مخصصة للأمهات والأطفال من عمر سنتين حتى ١٦ سنة، من خلال عملَين مسرحيَّين للأطفال المشاركين في "مونفيم"؛ للتعريف بشخصيات نسائية ريادية في السعودية، والتعريف بتاريخ السعودية من خلال تجسيد شخصية (سويّر)، وتقديمها على المسرح باللهجة النجدية الأصيلة.

 

كما قُدِّمَ عرضان سينمائيان، الأول لفيلم أنيمشن موجَّه للأطفال تحت عنوان "أحبك وطني"، والآخر مُقدم من إدارة معرض مشكاة، وتحدث عن "الطاقة في السعودية"، إضافة إلى أداء بعض الأطفال العرضة السعودية والنشيد الوطني السعودي الذي تم عزفه وغناؤه من قِبل الأطفال المشاركين، إضافة إلى أطفال من جمعية سند. كما تم خلال الفعاليات رواية الحكايات التراثية التي عاش من خلالها الأطفال مع حكايات الجدّات الأصيلة والخالدة. وقد عرض الأطفال منتجاتهم التي عملوا على إنجازها بمساعدة ذويهم خلال ثلاثة أشهر؛ ليتم عرضها وبيعها في الفعاليات.

 

وقد شارك في الفعاليات أكثر من ٨٠ طفلاً مع أمهاتهم، إضافة إلى أكثرمن ١٠٠٠ زائرة وطفل. كما ساهم في التنسيق للفعاليات أكثر من ٥٠ متطوعة من مختلف مدارس وجامعات الرياض، وعبّر فيها الجميع عن ولائهم وحبهم للوطن من خلال مشاركتهم، التي كان من ضمنها لوح جداري، حرص معظم الحضور على وضع بصمة أيديهم عليه لتأكيد الولاء المطلق للوطن، إضافة إلى جدار من اللوحات الصغيرة التي قامالأطفال المشاركون برسمها ورصها جنباً إلى جنب؛ ليقوموا بعد ذلك بإهدائها لجنودنا البواسل؛ ليعبّروا عن دعمهم لهم، وافتخارهم بما يقدمونه لحماية الوطن.

 

من جهتهم، عبَّر المشاركون عن شكرهم وتقديرهم للأميرة نوف بنت متعب بن عبدالله؛ كونها صاحبة الفكرة والمنفذة لها، إضافة إلى دعمها الدائم لأهداف هذا المشروع ومبادراته كافة.

 

الجدير بالذكر أنه تم تقديم ريع الفعاليات لجمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان.