هزازي يفلت من قبضة الحوثي ويعود لأرض الوطن وطائرة إخلاء طبي تنقله للرياض

ولي العهد يشكر الأبطال الذين قاموا بتخليصه وإسعافه وحالته مستقرة وتم إشعار ذويه

نقلت طائرة إخلاء طبي عصر اليوم الجندي بحرس الحدود  طلال علي أحمد هزازي إلى مستشفى قوى الأمن بالرياض وذلك عقب تمكنه من العودة إلى أرض الوطن بعد أسبوعين من اختطافه من قبل الميلشيات الحوثية بعدما ضل طريقه. فيما جاء نقله بالإخلاء الطبي بتوجيه ومتابعة من  ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف الذي شكر سموه الأبطال الذين قاموا بتخليصه وإسعافه منوهاً بشجاعتهم وبسالتهم .

 

وتفصيلاً فبتوجيه  من مدير عام حرس الحدود اللواء البحري عواد بن عيد البلوي استقبل الجندي طلال هزازي اليوم من قبل اللواء محمد بن عبدالله الشهري وعدد من ضباط حرس الحدود والذي تم نقله بواسطة طائرة الإخلاء الطبي بناء على توجيه ومتابعة  ولي العهد إلى مستشفى قوى الأمن الداخلي بالرياض لاستكمال علاجه وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة  مما تعرض له من إعياء  نتيجة الحصار الذي تعرض له، وحالته الآن مستقره ولله الحمد، كما تم إشعار ذويه وترتيب التقائهم به.

 

يذكر أنه تم تخليص هزازي من الموقع الذي بقي محاصراً فيه من قبل عناصر معادية داخل الأراضي اليمنية منذ السبت الموافق1436/11/28هـ، حيث فقد الاتصال معه بعد تعرض عدد من مراكز حرس الحدود بظهران الجنوب في منطقة عسير لقذائف عسكرية كثيفة من داخل الأراضي اليمنية  والتي نتج عنها استشهاد (٣) ثلاثة من رجال حرس الحدود،  وقد انتهت نتائج البحث عنه إلى تخليصه وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة بعدما سطر أسمى معاني البطولة والتضحية في سبيل الوطن الغالي مخلصاً  لقسمه وعهده بالولاء والطاعة لدينه ثم مليكه ووطنه.

عاصفة الحزم إعادة الأمل
اعلان
هزازي يفلت من قبضة الحوثي ويعود لأرض الوطن وطائرة إخلاء طبي تنقله للرياض
سبق

نقلت طائرة إخلاء طبي عصر اليوم الجندي بحرس الحدود  طلال علي أحمد هزازي إلى مستشفى قوى الأمن بالرياض وذلك عقب تمكنه من العودة إلى أرض الوطن بعد أسبوعين من اختطافه من قبل الميلشيات الحوثية بعدما ضل طريقه. فيما جاء نقله بالإخلاء الطبي بتوجيه ومتابعة من  ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف الذي شكر سموه الأبطال الذين قاموا بتخليصه وإسعافه منوهاً بشجاعتهم وبسالتهم .

 

وتفصيلاً فبتوجيه  من مدير عام حرس الحدود اللواء البحري عواد بن عيد البلوي استقبل الجندي طلال هزازي اليوم من قبل اللواء محمد بن عبدالله الشهري وعدد من ضباط حرس الحدود والذي تم نقله بواسطة طائرة الإخلاء الطبي بناء على توجيه ومتابعة  ولي العهد إلى مستشفى قوى الأمن الداخلي بالرياض لاستكمال علاجه وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة  مما تعرض له من إعياء  نتيجة الحصار الذي تعرض له، وحالته الآن مستقره ولله الحمد، كما تم إشعار ذويه وترتيب التقائهم به.

 

يذكر أنه تم تخليص هزازي من الموقع الذي بقي محاصراً فيه من قبل عناصر معادية داخل الأراضي اليمنية منذ السبت الموافق1436/11/28هـ، حيث فقد الاتصال معه بعد تعرض عدد من مراكز حرس الحدود بظهران الجنوب في منطقة عسير لقذائف عسكرية كثيفة من داخل الأراضي اليمنية  والتي نتج عنها استشهاد (٣) ثلاثة من رجال حرس الحدود،  وقد انتهت نتائج البحث عنه إلى تخليصه وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة بعدما سطر أسمى معاني البطولة والتضحية في سبيل الوطن الغالي مخلصاً  لقسمه وعهده بالولاء والطاعة لدينه ثم مليكه ووطنه.

27 سبتمبر 2015 - 13 ذو الحجة 1436
08:45 PM
اخر تعديل
12 نوفمبر 2016 - 12 صفر 1438
04:08 PM

ولي العهد يشكر الأبطال الذين قاموا بتخليصه وإسعافه وحالته مستقرة وتم إشعار ذويه

هزازي يفلت من قبضة الحوثي ويعود لأرض الوطن وطائرة إخلاء طبي تنقله للرياض

A A A
0
271

نقلت طائرة إخلاء طبي عصر اليوم الجندي بحرس الحدود  طلال علي أحمد هزازي إلى مستشفى قوى الأمن بالرياض وذلك عقب تمكنه من العودة إلى أرض الوطن بعد أسبوعين من اختطافه من قبل الميلشيات الحوثية بعدما ضل طريقه. فيما جاء نقله بالإخلاء الطبي بتوجيه ومتابعة من  ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف الذي شكر سموه الأبطال الذين قاموا بتخليصه وإسعافه منوهاً بشجاعتهم وبسالتهم .

 

وتفصيلاً فبتوجيه  من مدير عام حرس الحدود اللواء البحري عواد بن عيد البلوي استقبل الجندي طلال هزازي اليوم من قبل اللواء محمد بن عبدالله الشهري وعدد من ضباط حرس الحدود والذي تم نقله بواسطة طائرة الإخلاء الطبي بناء على توجيه ومتابعة  ولي العهد إلى مستشفى قوى الأمن الداخلي بالرياض لاستكمال علاجه وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة  مما تعرض له من إعياء  نتيجة الحصار الذي تعرض له، وحالته الآن مستقره ولله الحمد، كما تم إشعار ذويه وترتيب التقائهم به.

 

يذكر أنه تم تخليص هزازي من الموقع الذي بقي محاصراً فيه من قبل عناصر معادية داخل الأراضي اليمنية منذ السبت الموافق1436/11/28هـ، حيث فقد الاتصال معه بعد تعرض عدد من مراكز حرس الحدود بظهران الجنوب في منطقة عسير لقذائف عسكرية كثيفة من داخل الأراضي اليمنية  والتي نتج عنها استشهاد (٣) ثلاثة من رجال حرس الحدود،  وقد انتهت نتائج البحث عنه إلى تخليصه وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة بعدما سطر أسمى معاني البطولة والتضحية في سبيل الوطن الغالي مخلصاً  لقسمه وعهده بالولاء والطاعة لدينه ثم مليكه ووطنه.