هواتف السعوديين 2016.. "رقصة سلمان" و"سكنانا" و"عصا معيض".. الأبرز

إعفاء "العساف" يدهشهم و"قُبْلة القبر" تُحزنهم وتفجير المدينة يؤسفهم

تناقلت أجهزة هواتف السعوديين الذكية خلال عام 2016 جملة من العناوين التي استولت على مجالس الرأي العام لمدة طويلة، من بينها جولة خادم الحرمين الشريفين لدول الخليج، ومشاركته أفراحهم، والرقص على وقع ألوانهم الشعبية، وثانيها قصيدة "سكنانا" التي ألقاها الشاعر "الأحسائي" حيدر العبد الله أمام الملك، وتناقلها الركب، وأيضًا دفاع "العم معيض" عن مجلس "الرجال" الذي اتخذه أبناؤه ملعبًا لكرة القدم، وكذلك إعفاء وزير المالية "العساف"، وتغيير أشكال العملة.. وجميعها نستذكرها مع الأنفاس الأخيرة للعام 2016م.
 
وتداول السعوديون بفرحة عارمة مطلع ديسمبر جولات الملك سلمان بن عبد العزيز وزياراته لدول الخليج، ومشاركة الإمارات العربية المتحدة يومها الوطني، وأيضًا الرقص على أنغام العرضات الشعبية في قطر والبحرين والكويت، وأيضًا أداء العرضة النجدية هناك.
 
كما تداول السعوديون قصيدة شاعر الأحساء حيدر العبدالله أمام خادم الحرمين الشريفين في حفل أهالي المنطقة الشرقية، وعنونها بـ"سكنانا"، على الرغم من أنها تحمل اسم "مخطوطة القرى والظلال". وطالت القصيدة سخرية كبيرة بسبب طبيعة الإلقاء أمام أهم شخصية عالمية، وحصد الشاعر من وراء هذه السخرية شهره عظيمة. كما التفت الرأي العام قليلاً إلى شعر "الفصحى" بعد أن طغت الشيلات الشعبية على الذائقة الشعرية.
 
ولم يكن "العم معيض" بعيدًا عن حالة "سكنانا"؛ فقد نال الشهرة والسخرية نفسيهما، عندما أفسد على أبنائه تسجيل فاصل كروي داخل "مجلس الرجال"؛ ليداهمهم بـ"عصا"، سمع "قرعها" كل من شاهد المقطع، وكان أحدهم يبكي مرددًا "آه يا عمي" دون أن يعرف "معيض" توثيق العقوبة عبر هاتف أحدهم.
 
وفي الليلة الأخيرة من شهر رمضان الماضي أبدى العالم الإسلامي أسفه من حادثة تفجير إرهابي نفسه في محيط عناصر قوة الطوارئ بجوار الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة، كما سبق ذلك الحدث وفاة الشيخ محمد أيوب إمام الحرم.
 
وبدهشة بالغة تناقلت هواتف السعوديين نبأ إقالة وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف بعد أن أمضى على عرشها 22 عامًا، كما شهد خبر تغيير العملة السعودية وإلغاء الريال الورقي وإحلال العملة المعدنية حتى ريالين جزءًا كبيرًا من الحراك المجتمعي.
 
وفي نوفمبر الماضي تناقل الرأي العام مقطع فيديو لـ 25 شاحنة محمَّلة بالدجاج الفاسد، تحمل 800 ألف دجاجة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وتم إفراغها في الصحراء.
 
وفي أحد أيام الجمعة من شهر "سبتمبر" 2016 فُجع المجتمع بخبر وفاة المفحط الشهير "كنق النظيم"، إثر فاصل استعراضي، انتهى به في ماسورة؛ ليلقى مصرعه فورًا. وجاء مصدر الحزن من أن الشاب كان قد أعلن توبته وعودته للطريق السليم، وأيضًا لأدائه مناسك العمرة بعد خروجه من السجن، وتوجيهه رسائل التوبة للشباب، والتحذير من أصدقاء السوء.
 
ولقيت موضة "المونيكان" وتصوير مقاطع طريفة رواجًا كبيرًا، كان أبرزها تصوير في أحد المصارف البنكية الشهيرة. وتداولت الهواتف بمختلف منتجاتها الذكية من وسائل التواصل الاجتماعي أحداثًا ساخنة، مثل: المسن "السرحاني" وهو يقبِّل قبر زوجته بضاحية "قارا" بالجوف، ونجاح موسم الحج الماضي والمشاهد الإنسانية التي صاحبته من قِبل رجال الأمن، وبطولات رجال الأمن في الحد الجنوبي ذودًا عن تراب الحرمين الشريفين، وتغريدة عضو الاتحاد السعودي عبداللطيف بخاري واتهامه نادي الهلال بحصوله على دعم تحكيمي مختلف على حساب أندية الوطن، ووفاة "ملك الشاعر" سعد بن جدلان، و"سيد الشاشة" المذيع ماجد الشبل.
 
كما أثار قرار "الفيفا" سحب 3 نقاط من الفريق الاتحادي دهشة الجمهور السعودي، وغضب في الأوساط الاتحادية، بعد ساعات من تصدره الدوري، وحصوله على لقب "بطل الشتاء".
 
وجاء قرار الدولة أيضًا تجميد علاوة الراتب لعام 1438 هـ بردود أفعال مختلفة، وسجل مشهد صراخ مقيم عربي وهو يشاهد شقيقه يغرق في أمطار الرياض قبل شهر في أحد الأودية المحيطة بمطار الملك خالد الدولي حزنًا عميقًا في نفوس مشاهدي المقطع.
 
ونال لاعب النصر خالد الغامدي علامات استفهام كبيرة ليلة زواجه، بعد تداول صور تظهر "البود جارد" محلقين حوله لحمايته من "المهنئين"، فيما غضب الشارع السعودي من مشاهد المجاهرة بالرذيلة من الشباب وبعض الفتيات، ووجود زجاجات "الخمر" والحشيش بحوزتهم، والغضب نفسه طال طلاب مدارس ثانوية وهم يتشاجرون، وكذلك طالب يحمل سلاحًا رشاشا في مدرسته بمحافظة تثليث.
 
وأخيرًا عمت الفرحة الشارعين السعودي والخليجي قبل أن يسدل 2016 ستاره بإعلان سلطنة عمان انضمامها لدول التحالف الإسلامي في محاربة الإرهاب، مؤكدة أن دور السعودية بارزٌ في نشر السلام والأمن في المنطقة. 

اعلان
هواتف السعوديين 2016.. "رقصة سلمان" و"سكنانا" و"عصا معيض".. الأبرز
سبق
تناقلت أجهزة هواتف السعوديين الذكية خلال عام 2016 جملة من العناوين التي استولت على مجالس الرأي العام لمدة طويلة، من بينها جولة خادم الحرمين الشريفين لدول الخليج، ومشاركته أفراحهم، والرقص على وقع ألوانهم الشعبية، وثانيها قصيدة "سكنانا" التي ألقاها الشاعر "الأحسائي" حيدر العبد الله أمام الملك، وتناقلها الركب، وأيضًا دفاع "العم معيض" عن مجلس "الرجال" الذي اتخذه أبناؤه ملعبًا لكرة القدم، وكذلك إعفاء وزير المالية "العساف"، وتغيير أشكال العملة.. وجميعها نستذكرها مع الأنفاس الأخيرة للعام 2016م.
 
وتداول السعوديون بفرحة عارمة مطلع ديسمبر جولات الملك سلمان بن عبد العزيز وزياراته لدول الخليج، ومشاركة الإمارات العربية المتحدة يومها الوطني، وأيضًا الرقص على أنغام العرضات الشعبية في قطر والبحرين والكويت، وأيضًا أداء العرضة النجدية هناك.
 
كما تداول السعوديون قصيدة شاعر الأحساء حيدر العبدالله أمام خادم الحرمين الشريفين في حفل أهالي المنطقة الشرقية، وعنونها بـ"سكنانا"، على الرغم من أنها تحمل اسم "مخطوطة القرى والظلال". وطالت القصيدة سخرية كبيرة بسبب طبيعة الإلقاء أمام أهم شخصية عالمية، وحصد الشاعر من وراء هذه السخرية شهره عظيمة. كما التفت الرأي العام قليلاً إلى شعر "الفصحى" بعد أن طغت الشيلات الشعبية على الذائقة الشعرية.
 
ولم يكن "العم معيض" بعيدًا عن حالة "سكنانا"؛ فقد نال الشهرة والسخرية نفسيهما، عندما أفسد على أبنائه تسجيل فاصل كروي داخل "مجلس الرجال"؛ ليداهمهم بـ"عصا"، سمع "قرعها" كل من شاهد المقطع، وكان أحدهم يبكي مرددًا "آه يا عمي" دون أن يعرف "معيض" توثيق العقوبة عبر هاتف أحدهم.
 
وفي الليلة الأخيرة من شهر رمضان الماضي أبدى العالم الإسلامي أسفه من حادثة تفجير إرهابي نفسه في محيط عناصر قوة الطوارئ بجوار الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة، كما سبق ذلك الحدث وفاة الشيخ محمد أيوب إمام الحرم.
 
وبدهشة بالغة تناقلت هواتف السعوديين نبأ إقالة وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف بعد أن أمضى على عرشها 22 عامًا، كما شهد خبر تغيير العملة السعودية وإلغاء الريال الورقي وإحلال العملة المعدنية حتى ريالين جزءًا كبيرًا من الحراك المجتمعي.
 
وفي نوفمبر الماضي تناقل الرأي العام مقطع فيديو لـ 25 شاحنة محمَّلة بالدجاج الفاسد، تحمل 800 ألف دجاجة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وتم إفراغها في الصحراء.
 
وفي أحد أيام الجمعة من شهر "سبتمبر" 2016 فُجع المجتمع بخبر وفاة المفحط الشهير "كنق النظيم"، إثر فاصل استعراضي، انتهى به في ماسورة؛ ليلقى مصرعه فورًا. وجاء مصدر الحزن من أن الشاب كان قد أعلن توبته وعودته للطريق السليم، وأيضًا لأدائه مناسك العمرة بعد خروجه من السجن، وتوجيهه رسائل التوبة للشباب، والتحذير من أصدقاء السوء.
 
ولقيت موضة "المونيكان" وتصوير مقاطع طريفة رواجًا كبيرًا، كان أبرزها تصوير في أحد المصارف البنكية الشهيرة. وتداولت الهواتف بمختلف منتجاتها الذكية من وسائل التواصل الاجتماعي أحداثًا ساخنة، مثل: المسن "السرحاني" وهو يقبِّل قبر زوجته بضاحية "قارا" بالجوف، ونجاح موسم الحج الماضي والمشاهد الإنسانية التي صاحبته من قِبل رجال الأمن، وبطولات رجال الأمن في الحد الجنوبي ذودًا عن تراب الحرمين الشريفين، وتغريدة عضو الاتحاد السعودي عبداللطيف بخاري واتهامه نادي الهلال بحصوله على دعم تحكيمي مختلف على حساب أندية الوطن، ووفاة "ملك الشاعر" سعد بن جدلان، و"سيد الشاشة" المذيع ماجد الشبل.
 
كما أثار قرار "الفيفا" سحب 3 نقاط من الفريق الاتحادي دهشة الجمهور السعودي، وغضب في الأوساط الاتحادية، بعد ساعات من تصدره الدوري، وحصوله على لقب "بطل الشتاء".
 
وجاء قرار الدولة أيضًا تجميد علاوة الراتب لعام 1438 هـ بردود أفعال مختلفة، وسجل مشهد صراخ مقيم عربي وهو يشاهد شقيقه يغرق في أمطار الرياض قبل شهر في أحد الأودية المحيطة بمطار الملك خالد الدولي حزنًا عميقًا في نفوس مشاهدي المقطع.
 
ونال لاعب النصر خالد الغامدي علامات استفهام كبيرة ليلة زواجه، بعد تداول صور تظهر "البود جارد" محلقين حوله لحمايته من "المهنئين"، فيما غضب الشارع السعودي من مشاهد المجاهرة بالرذيلة من الشباب وبعض الفتيات، ووجود زجاجات "الخمر" والحشيش بحوزتهم، والغضب نفسه طال طلاب مدارس ثانوية وهم يتشاجرون، وكذلك طالب يحمل سلاحًا رشاشا في مدرسته بمحافظة تثليث.
 
وأخيرًا عمت الفرحة الشارعين السعودي والخليجي قبل أن يسدل 2016 ستاره بإعلان سلطنة عمان انضمامها لدول التحالف الإسلامي في محاربة الإرهاب، مؤكدة أن دور السعودية بارزٌ في نشر السلام والأمن في المنطقة. 
30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
09:40 PM

هواتف السعوديين 2016.. "رقصة سلمان" و"سكنانا" و"عصا معيض".. الأبرز

إعفاء "العساف" يدهشهم و"قُبْلة القبر" تُحزنهم وتفجير المدينة يؤسفهم

A A A
8
58,169

تناقلت أجهزة هواتف السعوديين الذكية خلال عام 2016 جملة من العناوين التي استولت على مجالس الرأي العام لمدة طويلة، من بينها جولة خادم الحرمين الشريفين لدول الخليج، ومشاركته أفراحهم، والرقص على وقع ألوانهم الشعبية، وثانيها قصيدة "سكنانا" التي ألقاها الشاعر "الأحسائي" حيدر العبد الله أمام الملك، وتناقلها الركب، وأيضًا دفاع "العم معيض" عن مجلس "الرجال" الذي اتخذه أبناؤه ملعبًا لكرة القدم، وكذلك إعفاء وزير المالية "العساف"، وتغيير أشكال العملة.. وجميعها نستذكرها مع الأنفاس الأخيرة للعام 2016م.
 
وتداول السعوديون بفرحة عارمة مطلع ديسمبر جولات الملك سلمان بن عبد العزيز وزياراته لدول الخليج، ومشاركة الإمارات العربية المتحدة يومها الوطني، وأيضًا الرقص على أنغام العرضات الشعبية في قطر والبحرين والكويت، وأيضًا أداء العرضة النجدية هناك.
 
كما تداول السعوديون قصيدة شاعر الأحساء حيدر العبدالله أمام خادم الحرمين الشريفين في حفل أهالي المنطقة الشرقية، وعنونها بـ"سكنانا"، على الرغم من أنها تحمل اسم "مخطوطة القرى والظلال". وطالت القصيدة سخرية كبيرة بسبب طبيعة الإلقاء أمام أهم شخصية عالمية، وحصد الشاعر من وراء هذه السخرية شهره عظيمة. كما التفت الرأي العام قليلاً إلى شعر "الفصحى" بعد أن طغت الشيلات الشعبية على الذائقة الشعرية.
 
ولم يكن "العم معيض" بعيدًا عن حالة "سكنانا"؛ فقد نال الشهرة والسخرية نفسيهما، عندما أفسد على أبنائه تسجيل فاصل كروي داخل "مجلس الرجال"؛ ليداهمهم بـ"عصا"، سمع "قرعها" كل من شاهد المقطع، وكان أحدهم يبكي مرددًا "آه يا عمي" دون أن يعرف "معيض" توثيق العقوبة عبر هاتف أحدهم.
 
وفي الليلة الأخيرة من شهر رمضان الماضي أبدى العالم الإسلامي أسفه من حادثة تفجير إرهابي نفسه في محيط عناصر قوة الطوارئ بجوار الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة، كما سبق ذلك الحدث وفاة الشيخ محمد أيوب إمام الحرم.
 
وبدهشة بالغة تناقلت هواتف السعوديين نبأ إقالة وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف بعد أن أمضى على عرشها 22 عامًا، كما شهد خبر تغيير العملة السعودية وإلغاء الريال الورقي وإحلال العملة المعدنية حتى ريالين جزءًا كبيرًا من الحراك المجتمعي.
 
وفي نوفمبر الماضي تناقل الرأي العام مقطع فيديو لـ 25 شاحنة محمَّلة بالدجاج الفاسد، تحمل 800 ألف دجاجة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وتم إفراغها في الصحراء.
 
وفي أحد أيام الجمعة من شهر "سبتمبر" 2016 فُجع المجتمع بخبر وفاة المفحط الشهير "كنق النظيم"، إثر فاصل استعراضي، انتهى به في ماسورة؛ ليلقى مصرعه فورًا. وجاء مصدر الحزن من أن الشاب كان قد أعلن توبته وعودته للطريق السليم، وأيضًا لأدائه مناسك العمرة بعد خروجه من السجن، وتوجيهه رسائل التوبة للشباب، والتحذير من أصدقاء السوء.
 
ولقيت موضة "المونيكان" وتصوير مقاطع طريفة رواجًا كبيرًا، كان أبرزها تصوير في أحد المصارف البنكية الشهيرة. وتداولت الهواتف بمختلف منتجاتها الذكية من وسائل التواصل الاجتماعي أحداثًا ساخنة، مثل: المسن "السرحاني" وهو يقبِّل قبر زوجته بضاحية "قارا" بالجوف، ونجاح موسم الحج الماضي والمشاهد الإنسانية التي صاحبته من قِبل رجال الأمن، وبطولات رجال الأمن في الحد الجنوبي ذودًا عن تراب الحرمين الشريفين، وتغريدة عضو الاتحاد السعودي عبداللطيف بخاري واتهامه نادي الهلال بحصوله على دعم تحكيمي مختلف على حساب أندية الوطن، ووفاة "ملك الشاعر" سعد بن جدلان، و"سيد الشاشة" المذيع ماجد الشبل.
 
كما أثار قرار "الفيفا" سحب 3 نقاط من الفريق الاتحادي دهشة الجمهور السعودي، وغضب في الأوساط الاتحادية، بعد ساعات من تصدره الدوري، وحصوله على لقب "بطل الشتاء".
 
وجاء قرار الدولة أيضًا تجميد علاوة الراتب لعام 1438 هـ بردود أفعال مختلفة، وسجل مشهد صراخ مقيم عربي وهو يشاهد شقيقه يغرق في أمطار الرياض قبل شهر في أحد الأودية المحيطة بمطار الملك خالد الدولي حزنًا عميقًا في نفوس مشاهدي المقطع.
 
ونال لاعب النصر خالد الغامدي علامات استفهام كبيرة ليلة زواجه، بعد تداول صور تظهر "البود جارد" محلقين حوله لحمايته من "المهنئين"، فيما غضب الشارع السعودي من مشاهد المجاهرة بالرذيلة من الشباب وبعض الفتيات، ووجود زجاجات "الخمر" والحشيش بحوزتهم، والغضب نفسه طال طلاب مدارس ثانوية وهم يتشاجرون، وكذلك طالب يحمل سلاحًا رشاشا في مدرسته بمحافظة تثليث.
 
وأخيرًا عمت الفرحة الشارعين السعودي والخليجي قبل أن يسدل 2016 ستاره بإعلان سلطنة عمان انضمامها لدول التحالف الإسلامي في محاربة الإرهاب، مؤكدة أن دور السعودية بارزٌ في نشر السلام والأمن في المنطقة.