واقعة غريبة.. صحفي مصري يبثّ استغاثة للسيسي عبر وكالة الأنباء الرسمية

 في واقعة غريبة تحدث لأول مرة في مصر، بث صحفي بوكالة "أنباء الشرق الأوسط" المصرية استغاثة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وهو ما أثار دهشة واستغراب المتابعين للوكالة العريقة.

 

وحسب موقع صحيفة "فيتو" المصرية، بث الصحفي المصري سيد النشار، المشرف على التحرير العربي بوكالة "أنباء الشرق الأوسط"، استغاثة وجّهها إلى الرئيس السيسي، يشكو فيها من رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الوكالة، علاء حيدر؛ حيث اتهمه الصحافي بالتعنت، وبتحويل الوكالة لعزبة خاصة به ومجاملة أصدقائه المقربين.

 

وجاء في نص الخبر الغريب: "السيد عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، أنا الصحافي سيد النشار مدير تحرير بوكالة أنباء الشرق الأوسط، أستغيث بسيادتكم من تعنت رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط علاء حيدر، ضدي، والذي حوّل الوكالة الرسمية للدولة -إحدى المؤسسات الصحافية القومية- إلى عزبة خاصة لخدمة مصالحه الشخصية؛ من خلال استغلال نفوذه في استعادة قطعة أرض كبيرة بميدان رمسيس لعائلته، كما حوّلها أيضاً إلى خرابة نتيجة لسوء الإدارة والتخبط والتراجع في كل قرار يتخذه، وعدم معرفته بما يُنشر في المؤسسة نتيجة انشغاله الدائم بالسفريات للخارج".

 

وأضاف الصحافي في استغاثته قائلاً: "أستغيث بكم سيادة الرئيس لما نعرفه من نصرتكم للمظلومين، إنقاذ وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية".

 

في المقابل، ردّ علاء حيدر، رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، على ما فعله الصحافي، وقال إنه افتراء وكذب وابتزاز؛ مضيفاً أنه سيتقدم ببلاغ ضده للنائب العام لإضراره بالأمن القومي المصري، وسيتقدم بشكوى ضده لنقابة الصحافيين.

 

وحسب صحيفة "الوطن"، علّق الكاتب الصحفي صلاح عيسى، الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، على الواقعة، بقوله: "إن هذا الأمر جديد علينا، وهي حادثة غريبة أن ينشر صحفي يعمل بمؤسسة قومية، شكوى على الموقع الإلكتروني، وهو ما يتعلق بالأداء المهني له؛ مشيراً إلى أن الصحفي لم يتقدم بأي شكوى".

اعلان
واقعة غريبة.. صحفي مصري يبثّ استغاثة للسيسي عبر وكالة الأنباء الرسمية
سبق

 في واقعة غريبة تحدث لأول مرة في مصر، بث صحفي بوكالة "أنباء الشرق الأوسط" المصرية استغاثة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وهو ما أثار دهشة واستغراب المتابعين للوكالة العريقة.

 

وحسب موقع صحيفة "فيتو" المصرية، بث الصحفي المصري سيد النشار، المشرف على التحرير العربي بوكالة "أنباء الشرق الأوسط"، استغاثة وجّهها إلى الرئيس السيسي، يشكو فيها من رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الوكالة، علاء حيدر؛ حيث اتهمه الصحافي بالتعنت، وبتحويل الوكالة لعزبة خاصة به ومجاملة أصدقائه المقربين.

 

وجاء في نص الخبر الغريب: "السيد عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، أنا الصحافي سيد النشار مدير تحرير بوكالة أنباء الشرق الأوسط، أستغيث بسيادتكم من تعنت رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط علاء حيدر، ضدي، والذي حوّل الوكالة الرسمية للدولة -إحدى المؤسسات الصحافية القومية- إلى عزبة خاصة لخدمة مصالحه الشخصية؛ من خلال استغلال نفوذه في استعادة قطعة أرض كبيرة بميدان رمسيس لعائلته، كما حوّلها أيضاً إلى خرابة نتيجة لسوء الإدارة والتخبط والتراجع في كل قرار يتخذه، وعدم معرفته بما يُنشر في المؤسسة نتيجة انشغاله الدائم بالسفريات للخارج".

 

وأضاف الصحافي في استغاثته قائلاً: "أستغيث بكم سيادة الرئيس لما نعرفه من نصرتكم للمظلومين، إنقاذ وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية".

 

في المقابل، ردّ علاء حيدر، رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، على ما فعله الصحافي، وقال إنه افتراء وكذب وابتزاز؛ مضيفاً أنه سيتقدم ببلاغ ضده للنائب العام لإضراره بالأمن القومي المصري، وسيتقدم بشكوى ضده لنقابة الصحافيين.

 

وحسب صحيفة "الوطن"، علّق الكاتب الصحفي صلاح عيسى، الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، على الواقعة، بقوله: "إن هذا الأمر جديد علينا، وهي حادثة غريبة أن ينشر صحفي يعمل بمؤسسة قومية، شكوى على الموقع الإلكتروني، وهو ما يتعلق بالأداء المهني له؛ مشيراً إلى أن الصحفي لم يتقدم بأي شكوى".

28 سبتمبر 2016 - 27 ذو الحجة 1437
08:17 AM

واقعة غريبة.. صحفي مصري يبثّ استغاثة للسيسي عبر وكالة الأنباء الرسمية

A A A
6
14,754

 في واقعة غريبة تحدث لأول مرة في مصر، بث صحفي بوكالة "أنباء الشرق الأوسط" المصرية استغاثة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وهو ما أثار دهشة واستغراب المتابعين للوكالة العريقة.

 

وحسب موقع صحيفة "فيتو" المصرية، بث الصحفي المصري سيد النشار، المشرف على التحرير العربي بوكالة "أنباء الشرق الأوسط"، استغاثة وجّهها إلى الرئيس السيسي، يشكو فيها من رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الوكالة، علاء حيدر؛ حيث اتهمه الصحافي بالتعنت، وبتحويل الوكالة لعزبة خاصة به ومجاملة أصدقائه المقربين.

 

وجاء في نص الخبر الغريب: "السيد عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، أنا الصحافي سيد النشار مدير تحرير بوكالة أنباء الشرق الأوسط، أستغيث بسيادتكم من تعنت رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط علاء حيدر، ضدي، والذي حوّل الوكالة الرسمية للدولة -إحدى المؤسسات الصحافية القومية- إلى عزبة خاصة لخدمة مصالحه الشخصية؛ من خلال استغلال نفوذه في استعادة قطعة أرض كبيرة بميدان رمسيس لعائلته، كما حوّلها أيضاً إلى خرابة نتيجة لسوء الإدارة والتخبط والتراجع في كل قرار يتخذه، وعدم معرفته بما يُنشر في المؤسسة نتيجة انشغاله الدائم بالسفريات للخارج".

 

وأضاف الصحافي في استغاثته قائلاً: "أستغيث بكم سيادة الرئيس لما نعرفه من نصرتكم للمظلومين، إنقاذ وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية".

 

في المقابل، ردّ علاء حيدر، رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، على ما فعله الصحافي، وقال إنه افتراء وكذب وابتزاز؛ مضيفاً أنه سيتقدم ببلاغ ضده للنائب العام لإضراره بالأمن القومي المصري، وسيتقدم بشكوى ضده لنقابة الصحافيين.

 

وحسب صحيفة "الوطن"، علّق الكاتب الصحفي صلاح عيسى، الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، على الواقعة، بقوله: "إن هذا الأمر جديد علينا، وهي حادثة غريبة أن ينشر صحفي يعمل بمؤسسة قومية، شكوى على الموقع الإلكتروني، وهو ما يتعلق بالأداء المهني له؛ مشيراً إلى أن الصحفي لم يتقدم بأي شكوى".