والد الطفل المقيَّد بالسلاسل لـ"سبق": المياه عادت لمجاريها مع ابني.. والأم: أطالب بالقبض على زوجي

قالت إنه دائم التعنيف مؤكدة مواصلتها دعواها ضده حتى يعيد لها أبناءها

 كشف والد طفل جازان، الذي ظهر معذِّبًا ابنه بتقييده بالسلاسل من رقبته في مقطع فيديو، تم تداوله اليوم، في حديث خاص لـ"سبق"، عن أن ما بدر منه تجاه ابنه في المقطع كان ردة فعل عنيفة، وقال إنه "خلاف، وانتهيت منه في وقت قصير بعد المقطع". مشيرًا إلى أن المياه عادت لمجاريها بينه وبين ابنه، كاشفًا عن أن الخلافات الأسرية مع زوجته مستمرة، ونافيًا تهمة الخطف لأبنائه، وقال إنه ابتعد بسبب الخلاف.

 

  وقال والد الطفل في تصريحات إلى "سبق": "خضعت لجلسة أمام المحافظ والشيخ والجهات المعنية، وتم فيها الصلح بعد المقطع الذي تم تداوله قبل تسعة أشهر، وعاد مجددًا للتداول". مبينًا أنه كان يأمل ألا يعود للتداول، وخصوصًا أن المياه عادت لمجاريها مع ابنه، على حد قوله.

 

  وأوضح الأب أنه موجود في مكة المكرمة، حيث يعيش هو وابنه بشكل مؤقت. مشيرًا إلى أنه عاد مرات عدة لزيارة المنطقة، ومبديًا استعداده للحضور إلى جهة الاختصاص (الحماية الاجتماعية).

 

وقالت الأم في تصريحات إلى "سبق" إنها تطالب شرطة منطقة جازان بالقبض على زوجها بعدما أبلغت عنه منذ ٢٥ رمضان بتهمة تغييبه طفلها فارس، مؤكدة أنها ستواصل دعواها ضد الأب حتى يعيد لها أبناءها.

 

وأشارت إلى أن رب الأسرة كان دائم التعنيف في تلك الفترة، مؤكدة ما قاله الزوج بعلم الجهات المختصة، وأن لهم ملفًا لدى جهات عدة.

 

وكان فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة جازان قد قال إن مقطع الفيديو المتداوَل لطفل مربوط بالسلاسل في عنقه من قِبل والده قديم، وقد باشر فريق الحماية الاجتماعية الحادث، وفقًا لبلاغ سابق لوالدة الطفل.

 

  وأوضح الفرع أنه تم إحضار الأب والأم في حينها للصلح بينهما، وواصل فريق الحماية متابعته ليكشف استمرار الخلافات الأسرية؛ إذ زار قبل يومَيْن الحالة في منزلها، ولم يكن يوجد الطفل والأب، وبُلِّغوا بأنهما خارج منطقة جازان، وجرت مخاطبة شرطة محافظة (أبو عريش) بهذا الشأن. 

اعلان
والد الطفل المقيَّد بالسلاسل لـ"سبق": المياه عادت لمجاريها مع ابني.. والأم: أطالب بالقبض على زوجي
سبق

 كشف والد طفل جازان، الذي ظهر معذِّبًا ابنه بتقييده بالسلاسل من رقبته في مقطع فيديو، تم تداوله اليوم، في حديث خاص لـ"سبق"، عن أن ما بدر منه تجاه ابنه في المقطع كان ردة فعل عنيفة، وقال إنه "خلاف، وانتهيت منه في وقت قصير بعد المقطع". مشيرًا إلى أن المياه عادت لمجاريها بينه وبين ابنه، كاشفًا عن أن الخلافات الأسرية مع زوجته مستمرة، ونافيًا تهمة الخطف لأبنائه، وقال إنه ابتعد بسبب الخلاف.

 

  وقال والد الطفل في تصريحات إلى "سبق": "خضعت لجلسة أمام المحافظ والشيخ والجهات المعنية، وتم فيها الصلح بعد المقطع الذي تم تداوله قبل تسعة أشهر، وعاد مجددًا للتداول". مبينًا أنه كان يأمل ألا يعود للتداول، وخصوصًا أن المياه عادت لمجاريها مع ابنه، على حد قوله.

 

  وأوضح الأب أنه موجود في مكة المكرمة، حيث يعيش هو وابنه بشكل مؤقت. مشيرًا إلى أنه عاد مرات عدة لزيارة المنطقة، ومبديًا استعداده للحضور إلى جهة الاختصاص (الحماية الاجتماعية).

 

وقالت الأم في تصريحات إلى "سبق" إنها تطالب شرطة منطقة جازان بالقبض على زوجها بعدما أبلغت عنه منذ ٢٥ رمضان بتهمة تغييبه طفلها فارس، مؤكدة أنها ستواصل دعواها ضد الأب حتى يعيد لها أبناءها.

 

وأشارت إلى أن رب الأسرة كان دائم التعنيف في تلك الفترة، مؤكدة ما قاله الزوج بعلم الجهات المختصة، وأن لهم ملفًا لدى جهات عدة.

 

وكان فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة جازان قد قال إن مقطع الفيديو المتداوَل لطفل مربوط بالسلاسل في عنقه من قِبل والده قديم، وقد باشر فريق الحماية الاجتماعية الحادث، وفقًا لبلاغ سابق لوالدة الطفل.

 

  وأوضح الفرع أنه تم إحضار الأب والأم في حينها للصلح بينهما، وواصل فريق الحماية متابعته ليكشف استمرار الخلافات الأسرية؛ إذ زار قبل يومَيْن الحالة في منزلها، ولم يكن يوجد الطفل والأب، وبُلِّغوا بأنهما خارج منطقة جازان، وجرت مخاطبة شرطة محافظة (أبو عريش) بهذا الشأن. 

26 يوليو 2016 - 21 شوّال 1437
11:57 PM
اخر تعديل
04 ديسمبر 2016 - 5 ربيع الأول 1438
01:10 AM

قالت إنه دائم التعنيف مؤكدة مواصلتها دعواها ضده حتى يعيد لها أبناءها

والد الطفل المقيَّد بالسلاسل لـ"سبق": المياه عادت لمجاريها مع ابني.. والأم: أطالب بالقبض على زوجي

A A A
42
94,968

 كشف والد طفل جازان، الذي ظهر معذِّبًا ابنه بتقييده بالسلاسل من رقبته في مقطع فيديو، تم تداوله اليوم، في حديث خاص لـ"سبق"، عن أن ما بدر منه تجاه ابنه في المقطع كان ردة فعل عنيفة، وقال إنه "خلاف، وانتهيت منه في وقت قصير بعد المقطع". مشيرًا إلى أن المياه عادت لمجاريها بينه وبين ابنه، كاشفًا عن أن الخلافات الأسرية مع زوجته مستمرة، ونافيًا تهمة الخطف لأبنائه، وقال إنه ابتعد بسبب الخلاف.

 

  وقال والد الطفل في تصريحات إلى "سبق": "خضعت لجلسة أمام المحافظ والشيخ والجهات المعنية، وتم فيها الصلح بعد المقطع الذي تم تداوله قبل تسعة أشهر، وعاد مجددًا للتداول". مبينًا أنه كان يأمل ألا يعود للتداول، وخصوصًا أن المياه عادت لمجاريها مع ابنه، على حد قوله.

 

  وأوضح الأب أنه موجود في مكة المكرمة، حيث يعيش هو وابنه بشكل مؤقت. مشيرًا إلى أنه عاد مرات عدة لزيارة المنطقة، ومبديًا استعداده للحضور إلى جهة الاختصاص (الحماية الاجتماعية).

 

وقالت الأم في تصريحات إلى "سبق" إنها تطالب شرطة منطقة جازان بالقبض على زوجها بعدما أبلغت عنه منذ ٢٥ رمضان بتهمة تغييبه طفلها فارس، مؤكدة أنها ستواصل دعواها ضد الأب حتى يعيد لها أبناءها.

 

وأشارت إلى أن رب الأسرة كان دائم التعنيف في تلك الفترة، مؤكدة ما قاله الزوج بعلم الجهات المختصة، وأن لهم ملفًا لدى جهات عدة.

 

وكان فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة جازان قد قال إن مقطع الفيديو المتداوَل لطفل مربوط بالسلاسل في عنقه من قِبل والده قديم، وقد باشر فريق الحماية الاجتماعية الحادث، وفقًا لبلاغ سابق لوالدة الطفل.

 

  وأوضح الفرع أنه تم إحضار الأب والأم في حينها للصلح بينهما، وواصل فريق الحماية متابعته ليكشف استمرار الخلافات الأسرية؛ إذ زار قبل يومَيْن الحالة في منزلها، ولم يكن يوجد الطفل والأب، وبُلِّغوا بأنهما خارج منطقة جازان، وجرت مخاطبة شرطة محافظة (أبو عريش) بهذا الشأن.