ورشة عمل للشؤون الإسلامية بمكة عن مبادرات دعم رؤية 2030

أكثر من 20 مبادرة من ضمنها المساجد الخضراء ومركز خدمة الداعية والخطيب

 افتتح مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة، الشيخ علي بن سالم العبدلي، اليوم الأحد، ورشة عمل حول مبادرات فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030.

 

حضر افتتاح الورشة مدير مكتب الرؤية بالوزارة الدكتور صالح بن أحمد الزهراني، وعدد من مستشاري مكتب تحقيق الرؤية بالوزارة بحضور أكثر من 80 مسؤولاً وداعية وخطيباً ومهندساً من منسوبي فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة.

 

وبدأ "العبدلي" كلمته بالترحيب بمدير مكتب تحقيق الرؤية وفريق العمل والحضور من منسوبي الفرع ودعاته وخطبائه.

 

وبعدها بدأ الدكتور أحمد الزهراني بمقدمة شَكَر فيها فرع الوزارة على تميزه في التحضير للورشة، كما شكر الحضور على تفاعلهم، وقدّم شرحاً موجزاً عن مشروع الرؤية في الوزارة ومراحله وأين وصل.

 

ثم بدأت فعاليات الورشة بشرح مفصل عن الإطار الاسترتيجي للرؤية ألقاه المهندس سعد القحطاني، أحد مستشاري الوزارة، والذي تَحَدّث فيه عن رؤية الوزارة للتحول الوطني ٢٠٣٠م، وأهدافها، واستراتيجيتها، وكيفية تطبيق مبادراتها والعمل بها بما يتفق ويليق بهذه الوزارة، والتي تتبنى الاهتمام بالمساجد وبنائها وتطويرها، وتوفير كل الخدمات التي تحتاجها، وكذلك الاهتمام بالدعوة إلى الله ومجالاتها وسبل تطبيقها بما يتوافق مع الرؤية.

 

واستعرض مساعد مدير الفرع ومدير إدارة التخطيط والتطوير الدكتور فايز الشهري، أكثر من 20 مبادرة يقترحها فرع الوزارة مقسمة على أربعة محاور، وتشمل الدعوة إلى الله، بالإضافة إلى الخطباء والخطبة وما يتعلق بالمساجد والحج والعمرة، وفتح النقاش حولها من جميع الحضور.

 

كما بيّنت أهم هذه المبادرات مشروع خادم الحرمين الشريفين للمواقيت والمشاعر المقدسة والمساجد الخضراء؛ للإفادة من الطاقة الشمسية لتقليل الاعتماد على الكهرباء، وتطوير مهارات الداعية والخطيب من خلال مركز متخصص، وعقد دورات تخصصة لخدمتهم، بالإضافة إلى الجوامع العالمية (بتجهيز عدد من الجوامع لترجمة الخطبة بعدة لغات)، وكذلك تسهيل إجراءات إشراك فاعلي الخير في عمارة المساجد، ودعم إنشاء موسسات خيرية متخصصة في أعمال المساجد مثل النظافة والصيانة وغيرها من المبادرات؛ علماً بأن الفرع الوزارة قد أطلق مسابقة بين منسوبيه لتقديم أفضل مبادرة تتواءم مع رؤية المملكة 2030، ووضع لذلك عدة محفزات.

 

وفي نهاية أعمال الورشة، قام مدير عام الفرع الشيخ علي العبدلي، بتسليم خطابات شكر وشهادات تقديرية للمشاركين في أعمال الورشة.

اعلان
ورشة عمل للشؤون الإسلامية بمكة عن مبادرات دعم رؤية 2030
سبق

 افتتح مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة، الشيخ علي بن سالم العبدلي، اليوم الأحد، ورشة عمل حول مبادرات فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030.

 

حضر افتتاح الورشة مدير مكتب الرؤية بالوزارة الدكتور صالح بن أحمد الزهراني، وعدد من مستشاري مكتب تحقيق الرؤية بالوزارة بحضور أكثر من 80 مسؤولاً وداعية وخطيباً ومهندساً من منسوبي فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة.

 

وبدأ "العبدلي" كلمته بالترحيب بمدير مكتب تحقيق الرؤية وفريق العمل والحضور من منسوبي الفرع ودعاته وخطبائه.

 

وبعدها بدأ الدكتور أحمد الزهراني بمقدمة شَكَر فيها فرع الوزارة على تميزه في التحضير للورشة، كما شكر الحضور على تفاعلهم، وقدّم شرحاً موجزاً عن مشروع الرؤية في الوزارة ومراحله وأين وصل.

 

ثم بدأت فعاليات الورشة بشرح مفصل عن الإطار الاسترتيجي للرؤية ألقاه المهندس سعد القحطاني، أحد مستشاري الوزارة، والذي تَحَدّث فيه عن رؤية الوزارة للتحول الوطني ٢٠٣٠م، وأهدافها، واستراتيجيتها، وكيفية تطبيق مبادراتها والعمل بها بما يتفق ويليق بهذه الوزارة، والتي تتبنى الاهتمام بالمساجد وبنائها وتطويرها، وتوفير كل الخدمات التي تحتاجها، وكذلك الاهتمام بالدعوة إلى الله ومجالاتها وسبل تطبيقها بما يتوافق مع الرؤية.

 

واستعرض مساعد مدير الفرع ومدير إدارة التخطيط والتطوير الدكتور فايز الشهري، أكثر من 20 مبادرة يقترحها فرع الوزارة مقسمة على أربعة محاور، وتشمل الدعوة إلى الله، بالإضافة إلى الخطباء والخطبة وما يتعلق بالمساجد والحج والعمرة، وفتح النقاش حولها من جميع الحضور.

 

كما بيّنت أهم هذه المبادرات مشروع خادم الحرمين الشريفين للمواقيت والمشاعر المقدسة والمساجد الخضراء؛ للإفادة من الطاقة الشمسية لتقليل الاعتماد على الكهرباء، وتطوير مهارات الداعية والخطيب من خلال مركز متخصص، وعقد دورات تخصصة لخدمتهم، بالإضافة إلى الجوامع العالمية (بتجهيز عدد من الجوامع لترجمة الخطبة بعدة لغات)، وكذلك تسهيل إجراءات إشراك فاعلي الخير في عمارة المساجد، ودعم إنشاء موسسات خيرية متخصصة في أعمال المساجد مثل النظافة والصيانة وغيرها من المبادرات؛ علماً بأن الفرع الوزارة قد أطلق مسابقة بين منسوبيه لتقديم أفضل مبادرة تتواءم مع رؤية المملكة 2030، ووضع لذلك عدة محفزات.

 

وفي نهاية أعمال الورشة، قام مدير عام الفرع الشيخ علي العبدلي، بتسليم خطابات شكر وشهادات تقديرية للمشاركين في أعمال الورشة.

30 إبريل 2017 - 4 شعبان 1438
12:03 PM

ورشة عمل للشؤون الإسلامية بمكة عن مبادرات دعم رؤية 2030

أكثر من 20 مبادرة من ضمنها المساجد الخضراء ومركز خدمة الداعية والخطيب

A A A
0
431

 افتتح مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة، الشيخ علي بن سالم العبدلي، اليوم الأحد، ورشة عمل حول مبادرات فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030.

 

حضر افتتاح الورشة مدير مكتب الرؤية بالوزارة الدكتور صالح بن أحمد الزهراني، وعدد من مستشاري مكتب تحقيق الرؤية بالوزارة بحضور أكثر من 80 مسؤولاً وداعية وخطيباً ومهندساً من منسوبي فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة.

 

وبدأ "العبدلي" كلمته بالترحيب بمدير مكتب تحقيق الرؤية وفريق العمل والحضور من منسوبي الفرع ودعاته وخطبائه.

 

وبعدها بدأ الدكتور أحمد الزهراني بمقدمة شَكَر فيها فرع الوزارة على تميزه في التحضير للورشة، كما شكر الحضور على تفاعلهم، وقدّم شرحاً موجزاً عن مشروع الرؤية في الوزارة ومراحله وأين وصل.

 

ثم بدأت فعاليات الورشة بشرح مفصل عن الإطار الاسترتيجي للرؤية ألقاه المهندس سعد القحطاني، أحد مستشاري الوزارة، والذي تَحَدّث فيه عن رؤية الوزارة للتحول الوطني ٢٠٣٠م، وأهدافها، واستراتيجيتها، وكيفية تطبيق مبادراتها والعمل بها بما يتفق ويليق بهذه الوزارة، والتي تتبنى الاهتمام بالمساجد وبنائها وتطويرها، وتوفير كل الخدمات التي تحتاجها، وكذلك الاهتمام بالدعوة إلى الله ومجالاتها وسبل تطبيقها بما يتوافق مع الرؤية.

 

واستعرض مساعد مدير الفرع ومدير إدارة التخطيط والتطوير الدكتور فايز الشهري، أكثر من 20 مبادرة يقترحها فرع الوزارة مقسمة على أربعة محاور، وتشمل الدعوة إلى الله، بالإضافة إلى الخطباء والخطبة وما يتعلق بالمساجد والحج والعمرة، وفتح النقاش حولها من جميع الحضور.

 

كما بيّنت أهم هذه المبادرات مشروع خادم الحرمين الشريفين للمواقيت والمشاعر المقدسة والمساجد الخضراء؛ للإفادة من الطاقة الشمسية لتقليل الاعتماد على الكهرباء، وتطوير مهارات الداعية والخطيب من خلال مركز متخصص، وعقد دورات تخصصة لخدمتهم، بالإضافة إلى الجوامع العالمية (بتجهيز عدد من الجوامع لترجمة الخطبة بعدة لغات)، وكذلك تسهيل إجراءات إشراك فاعلي الخير في عمارة المساجد، ودعم إنشاء موسسات خيرية متخصصة في أعمال المساجد مثل النظافة والصيانة وغيرها من المبادرات؛ علماً بأن الفرع الوزارة قد أطلق مسابقة بين منسوبيه لتقديم أفضل مبادرة تتواءم مع رؤية المملكة 2030، ووضع لذلك عدة محفزات.

 

وفي نهاية أعمال الورشة، قام مدير عام الفرع الشيخ علي العبدلي، بتسليم خطابات شكر وشهادات تقديرية للمشاركين في أعمال الورشة.