وزير الحرس يرعى تخريج أول دفعة من "طب جامعة سعود" بجدة

"القناوي": الكلية تسعى لتخريج كفاءات علمية في مختلف المجالات

يرعى وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، الثلاثاء المقبل، حفل تخريج الدفعة الأولى في كلية الطب بفرع الجامعة بجدة.

 

ويحضر الحفل بقاعة المؤتمرات بالمدينة الجامعية بجدة، مدير الجامعة، المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومديرو الإدارات والوحدات بالجامعة والشؤون الصحية.

 

وقال الدكتور "القناوي": هذه الرعاية الكريمة لحفل تخريج 31 من أبنائنا الذين حصلوا على بكالوريوس الطب والجراحة كأول دفعة في هذه الكلية تُعدُّ تشريفًا للجامعة ولخريجيها وطلابها وأساتذتها، وقد حرص وزير الحرس على مشاركتهم فرحة النجاح والتخرج تكريمًا لهم على ما بذلوه من جهد في التحصيل والتدريب طوال سنوات الدراسة، وفرحة التطلع إلى خدمة الوطن والمواطن بثقة وأمانة وإخلاص.

 

وأضاف: هذه الرعاية تؤكد اهتمام الأمير متعب ووقوفه الدائم خلف هذه الجامعة مشرفًا ومتابعًا لكل أنشطتها الأكاديمية والعلمية والطلابية، وداعمًا لكل برامجها التعليمية والتدريبية في فروعها الثلاثة بالرياض وجدة والأحساء.

 

وأردف: الجامعة تواصل تحقيق رسالتها وأهدافها كما أراد لها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بتخريج كفاءات علمية في مختلف المجالات الصحية ليشاركوا بفعالية في دعم برامج النهضة الصحية وترقية الممارسة المهنية في كل أجزاء وطننا الغالي.

 

وتابع: يسعى الخريجون لتحقيق طموحات قيادتنا الحكيمة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أن يتولى خريجو كلياتنا الطبية والصحية في هذه الجامعة وغيرها من الجامعات السعودية قيادة العمل الصحي في بلادنا باعتبارهم أفضل استثمار وطني، وأعظم هبة تقدمها الجامعة للوطن.

 

وثمَّن "القناوي" الجهود الواضحة والملموسة لوزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى في خدمة مؤسسات التعليم العالي بالمملكة.

 

ونوّه باهتمام "العيسى" بأنشطة هذه الجامعة وفعالياتها، علاوة على برامجها الأكاديمية والعلمية والبحثية، معربًا عن خالص التهاني لأبنائه الخريجين متمنيًّا لهم التوفيق في حياتهم العملية.

اعلان
وزير الحرس يرعى تخريج أول دفعة من "طب جامعة سعود" بجدة
سبق

يرعى وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، الثلاثاء المقبل، حفل تخريج الدفعة الأولى في كلية الطب بفرع الجامعة بجدة.

 

ويحضر الحفل بقاعة المؤتمرات بالمدينة الجامعية بجدة، مدير الجامعة، المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومديرو الإدارات والوحدات بالجامعة والشؤون الصحية.

 

وقال الدكتور "القناوي": هذه الرعاية الكريمة لحفل تخريج 31 من أبنائنا الذين حصلوا على بكالوريوس الطب والجراحة كأول دفعة في هذه الكلية تُعدُّ تشريفًا للجامعة ولخريجيها وطلابها وأساتذتها، وقد حرص وزير الحرس على مشاركتهم فرحة النجاح والتخرج تكريمًا لهم على ما بذلوه من جهد في التحصيل والتدريب طوال سنوات الدراسة، وفرحة التطلع إلى خدمة الوطن والمواطن بثقة وأمانة وإخلاص.

 

وأضاف: هذه الرعاية تؤكد اهتمام الأمير متعب ووقوفه الدائم خلف هذه الجامعة مشرفًا ومتابعًا لكل أنشطتها الأكاديمية والعلمية والطلابية، وداعمًا لكل برامجها التعليمية والتدريبية في فروعها الثلاثة بالرياض وجدة والأحساء.

 

وأردف: الجامعة تواصل تحقيق رسالتها وأهدافها كما أراد لها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بتخريج كفاءات علمية في مختلف المجالات الصحية ليشاركوا بفعالية في دعم برامج النهضة الصحية وترقية الممارسة المهنية في كل أجزاء وطننا الغالي.

 

وتابع: يسعى الخريجون لتحقيق طموحات قيادتنا الحكيمة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أن يتولى خريجو كلياتنا الطبية والصحية في هذه الجامعة وغيرها من الجامعات السعودية قيادة العمل الصحي في بلادنا باعتبارهم أفضل استثمار وطني، وأعظم هبة تقدمها الجامعة للوطن.

 

وثمَّن "القناوي" الجهود الواضحة والملموسة لوزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى في خدمة مؤسسات التعليم العالي بالمملكة.

 

ونوّه باهتمام "العيسى" بأنشطة هذه الجامعة وفعالياتها، علاوة على برامجها الأكاديمية والعلمية والبحثية، معربًا عن خالص التهاني لأبنائه الخريجين متمنيًّا لهم التوفيق في حياتهم العملية.

23 فبراير 2017 - 26 جمادى الأول 1438
04:42 PM

وزير الحرس يرعى تخريج أول دفعة من "طب جامعة سعود" بجدة

"القناوي": الكلية تسعى لتخريج كفاءات علمية في مختلف المجالات

A A A
5
7,825

يرعى وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، الثلاثاء المقبل، حفل تخريج الدفعة الأولى في كلية الطب بفرع الجامعة بجدة.

 

ويحضر الحفل بقاعة المؤتمرات بالمدينة الجامعية بجدة، مدير الجامعة، المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومديرو الإدارات والوحدات بالجامعة والشؤون الصحية.

 

وقال الدكتور "القناوي": هذه الرعاية الكريمة لحفل تخريج 31 من أبنائنا الذين حصلوا على بكالوريوس الطب والجراحة كأول دفعة في هذه الكلية تُعدُّ تشريفًا للجامعة ولخريجيها وطلابها وأساتذتها، وقد حرص وزير الحرس على مشاركتهم فرحة النجاح والتخرج تكريمًا لهم على ما بذلوه من جهد في التحصيل والتدريب طوال سنوات الدراسة، وفرحة التطلع إلى خدمة الوطن والمواطن بثقة وأمانة وإخلاص.

 

وأضاف: هذه الرعاية تؤكد اهتمام الأمير متعب ووقوفه الدائم خلف هذه الجامعة مشرفًا ومتابعًا لكل أنشطتها الأكاديمية والعلمية والطلابية، وداعمًا لكل برامجها التعليمية والتدريبية في فروعها الثلاثة بالرياض وجدة والأحساء.

 

وأردف: الجامعة تواصل تحقيق رسالتها وأهدافها كما أراد لها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بتخريج كفاءات علمية في مختلف المجالات الصحية ليشاركوا بفعالية في دعم برامج النهضة الصحية وترقية الممارسة المهنية في كل أجزاء وطننا الغالي.

 

وتابع: يسعى الخريجون لتحقيق طموحات قيادتنا الحكيمة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أن يتولى خريجو كلياتنا الطبية والصحية في هذه الجامعة وغيرها من الجامعات السعودية قيادة العمل الصحي في بلادنا باعتبارهم أفضل استثمار وطني، وأعظم هبة تقدمها الجامعة للوطن.

 

وثمَّن "القناوي" الجهود الواضحة والملموسة لوزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى في خدمة مؤسسات التعليم العالي بالمملكة.

 

ونوّه باهتمام "العيسى" بأنشطة هذه الجامعة وفعالياتها، علاوة على برامجها الأكاديمية والعلمية والبحثية، معربًا عن خالص التهاني لأبنائه الخريجين متمنيًّا لهم التوفيق في حياتهم العملية.