وزير الشؤون الإسلامية: معرض الرياض للكتاب رافد أصيل للعلم الشرعي

دعا إلى توسيع المعرض ليتسنى لدور النشر والناشرين عرض ما يرغبون فيه

أكد  وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ أن معرض الرياض الدولي للكتاب 2017 يحتوي نتاجاً فكرياً وثقافياً يعد رافداً أصيلاً ومسانداً للعلم الشرعي، ونتاجاً يخدم الثقافة الإسلامية.

جاء ذلك لدى زيارته المعرض اليوم الخميس يرافقه نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، حيث كان في استقبالهما المشرف على وكالة الوزارة للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام المشرف العام على المعرض الدكتور عبدالرحمن العاصم، الذي رافقهما في جولة زارا خلالها جناح الوزارة المشارك وعدداً من أجنحة الجهات والمؤسسات الحكومية.

ولفت آل الشيخ إلى أن المعرض يتطور كل عام بدلالة كثرة المشاركين والإنتاج العلمي والشرعي والفكري الذي ينتظره الناس، مشيراً إلى أن هذا التميز له ضريبة، وهو الحاجة إلى توسيع المعرض ليتسنى لدور النشر والناشرين عرض ما يرغبون به من كتب وتمكينهم من التواصل مع الجمهور.

وبيّن أن جناح وزارة الشؤون الإسلامية حاضر كل عام، ويتميز بتواصله مع طالبي الكتب العلمية والشرعية والتاريخية والدعوية والسير، حيث تميز الجناح هذا العام بتطبيق نظام "الباركود" الذي يمكن أصحاب الأجهزة الذكية من تحويل الكتب من ورقية إلى رقمية، وهذا جهد مشكور ومثمن لوكالة المطبوعات في الوزارة.

من جهته أعرب نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق السديري عن سعادته بزيارة المعرض، مشيداً بما رآه في المعرض سواءً من ناحية التميز في النوعية أو التنظيم.

وقال "إن طريقة التنظيم هذا العام متميزة، حيث استفاد الإخوة في وزارة الثقافة والإعلام من تجارب السنوات السابقة، وهذا ما لمسناه خلال الزيارة لجناح الوزارة وبقية الأجنحة المشاركة، حيث رأينا كثرة الإقبال من الزوار على جناح الوزارة وما يوزع من مطبوعات ومنتجات في مجال الشؤون الإسلامية، وهذا يثلج الصدر ويتوافق مع السياسة العامة للمعرض الذي ترعاه وزارة الثقافة والإعلام".

وأوضح السديري أن ما يميز المعرض أيضاً حالة التوائم مع رؤية السعودية 2030، وهذا مما يسعد الإنسان أن يرى جميع أجهزة الدولة في تناغم كامل لخدمة الوطن والمواطنين على أرضه.

ووعد السديري أن تواكب الوزارة توجه المعرض في تقديم خدمات وكتب جديدة في الدورات المقبلة.

معرض الكتاب 2017 معرض الكتاب الرياض أعضاء في الشورى من معرض الكتاب: المجلس يعمل على ملامسة احتياجات المجتمع شاهد القوة الخاصة لأمن قصر الحكم بمعرض الكتاب.. تنظيم حشود وتسهيل حركة "الحديثي" يتفقد جناح الشؤون الإسلامية بمعرض الكتاب الدولي بالرياض عرض مجسم "المجمع الملكي للفنون" في معرض الكتاب "معرض الكتاب" نجاح في التنوع.. ومحاضرة قراءة الطفل و"خطاب الكراهية" و"السينما" تثير الجدل "كنز البخيل" .. تعرَّف على رواية أصغر مؤلف بمعرض الكتاب شاهد.. هكذا يحول الشيخ جعفر صورتك إلى بورتريه بمعرض الكتاب ردّ الجميل.. "الإخبارية" تزيّن جناحها في معرض الكتاب بصور مذيعيها السابقين رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف يُدشن "خواطر قيادية" بمعرض الكتاب مركز "محمد بن نايف" يعّرف رواد معرض الكتاب بخدماته
اعلان
وزير الشؤون الإسلامية: معرض الرياض للكتاب رافد أصيل للعلم الشرعي
سبق

أكد  وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ أن معرض الرياض الدولي للكتاب 2017 يحتوي نتاجاً فكرياً وثقافياً يعد رافداً أصيلاً ومسانداً للعلم الشرعي، ونتاجاً يخدم الثقافة الإسلامية.

جاء ذلك لدى زيارته المعرض اليوم الخميس يرافقه نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، حيث كان في استقبالهما المشرف على وكالة الوزارة للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام المشرف العام على المعرض الدكتور عبدالرحمن العاصم، الذي رافقهما في جولة زارا خلالها جناح الوزارة المشارك وعدداً من أجنحة الجهات والمؤسسات الحكومية.

ولفت آل الشيخ إلى أن المعرض يتطور كل عام بدلالة كثرة المشاركين والإنتاج العلمي والشرعي والفكري الذي ينتظره الناس، مشيراً إلى أن هذا التميز له ضريبة، وهو الحاجة إلى توسيع المعرض ليتسنى لدور النشر والناشرين عرض ما يرغبون به من كتب وتمكينهم من التواصل مع الجمهور.

وبيّن أن جناح وزارة الشؤون الإسلامية حاضر كل عام، ويتميز بتواصله مع طالبي الكتب العلمية والشرعية والتاريخية والدعوية والسير، حيث تميز الجناح هذا العام بتطبيق نظام "الباركود" الذي يمكن أصحاب الأجهزة الذكية من تحويل الكتب من ورقية إلى رقمية، وهذا جهد مشكور ومثمن لوكالة المطبوعات في الوزارة.

من جهته أعرب نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق السديري عن سعادته بزيارة المعرض، مشيداً بما رآه في المعرض سواءً من ناحية التميز في النوعية أو التنظيم.

وقال "إن طريقة التنظيم هذا العام متميزة، حيث استفاد الإخوة في وزارة الثقافة والإعلام من تجارب السنوات السابقة، وهذا ما لمسناه خلال الزيارة لجناح الوزارة وبقية الأجنحة المشاركة، حيث رأينا كثرة الإقبال من الزوار على جناح الوزارة وما يوزع من مطبوعات ومنتجات في مجال الشؤون الإسلامية، وهذا يثلج الصدر ويتوافق مع السياسة العامة للمعرض الذي ترعاه وزارة الثقافة والإعلام".

وأوضح السديري أن ما يميز المعرض أيضاً حالة التوائم مع رؤية السعودية 2030، وهذا مما يسعد الإنسان أن يرى جميع أجهزة الدولة في تناغم كامل لخدمة الوطن والمواطنين على أرضه.

ووعد السديري أن تواكب الوزارة توجه المعرض في تقديم خدمات وكتب جديدة في الدورات المقبلة.

16 مارس 2017 - 17 جمادى الآخر 1438
06:39 PM
اخر تعديل
21 يونيو 2017 - 26 رمضان 1438
02:02 AM

وزير الشؤون الإسلامية: معرض الرياض للكتاب رافد أصيل للعلم الشرعي

دعا إلى توسيع المعرض ليتسنى لدور النشر والناشرين عرض ما يرغبون فيه

A A A
1
3,504

أكد  وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ أن معرض الرياض الدولي للكتاب 2017 يحتوي نتاجاً فكرياً وثقافياً يعد رافداً أصيلاً ومسانداً للعلم الشرعي، ونتاجاً يخدم الثقافة الإسلامية.

جاء ذلك لدى زيارته المعرض اليوم الخميس يرافقه نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، حيث كان في استقبالهما المشرف على وكالة الوزارة للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام المشرف العام على المعرض الدكتور عبدالرحمن العاصم، الذي رافقهما في جولة زارا خلالها جناح الوزارة المشارك وعدداً من أجنحة الجهات والمؤسسات الحكومية.

ولفت آل الشيخ إلى أن المعرض يتطور كل عام بدلالة كثرة المشاركين والإنتاج العلمي والشرعي والفكري الذي ينتظره الناس، مشيراً إلى أن هذا التميز له ضريبة، وهو الحاجة إلى توسيع المعرض ليتسنى لدور النشر والناشرين عرض ما يرغبون به من كتب وتمكينهم من التواصل مع الجمهور.

وبيّن أن جناح وزارة الشؤون الإسلامية حاضر كل عام، ويتميز بتواصله مع طالبي الكتب العلمية والشرعية والتاريخية والدعوية والسير، حيث تميز الجناح هذا العام بتطبيق نظام "الباركود" الذي يمكن أصحاب الأجهزة الذكية من تحويل الكتب من ورقية إلى رقمية، وهذا جهد مشكور ومثمن لوكالة المطبوعات في الوزارة.

من جهته أعرب نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق السديري عن سعادته بزيارة المعرض، مشيداً بما رآه في المعرض سواءً من ناحية التميز في النوعية أو التنظيم.

وقال "إن طريقة التنظيم هذا العام متميزة، حيث استفاد الإخوة في وزارة الثقافة والإعلام من تجارب السنوات السابقة، وهذا ما لمسناه خلال الزيارة لجناح الوزارة وبقية الأجنحة المشاركة، حيث رأينا كثرة الإقبال من الزوار على جناح الوزارة وما يوزع من مطبوعات ومنتجات في مجال الشؤون الإسلامية، وهذا يثلج الصدر ويتوافق مع السياسة العامة للمعرض الذي ترعاه وزارة الثقافة والإعلام".

وأوضح السديري أن ما يميز المعرض أيضاً حالة التوائم مع رؤية السعودية 2030، وهذا مما يسعد الإنسان أن يرى جميع أجهزة الدولة في تناغم كامل لخدمة الوطن والمواطنين على أرضه.

ووعد السديري أن تواكب الوزارة توجه المعرض في تقديم خدمات وكتب جديدة في الدورات المقبلة.