وزير الشؤون الخارجية الهندي: 2046 سجينًا هنديًّا في سجون السعودية

بلغ عدد السجناء من الجنسية الهندية في السعودية 2046 سجينًا، وفقًا لوزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي إم جي أكبر.

وذكرت صحيفة "بزنس ستاندردر" الهندية أن عدد السجناء الهنود في 81 دولة في العالم حتى العام الحالي بلغ 7448 سجينًا.

وأضافت بأن أكبر عدد للسجناء الهنود هو في سجون السعودية؛ إذ بلغ عددهم 2046 سجينًا في قضايا مختلفة، تليها الإمارات 1376، وفي النيبال 852، وفي الكويت 506، وفي باكستان 468 سجينًا. مشيرة إلى أن 70 في المئة من السجناء الهنود يقبعون في سجون تلك الدول الخمس.

وقالت الصحيفة إن عدد السجناء الهنود في أمريكا وكندا وأستراليا ودول أخرى لا يزال غير معروف؛ لعدم مشاركة بعض السجون المعلومات عن السجناء وجنسياتهم.

اعلان
وزير الشؤون الخارجية الهندي: 2046 سجينًا هنديًّا في سجون السعودية
سبق

بلغ عدد السجناء من الجنسية الهندية في السعودية 2046 سجينًا، وفقًا لوزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي إم جي أكبر.

وذكرت صحيفة "بزنس ستاندردر" الهندية أن عدد السجناء الهنود في 81 دولة في العالم حتى العام الحالي بلغ 7448 سجينًا.

وأضافت بأن أكبر عدد للسجناء الهنود هو في سجون السعودية؛ إذ بلغ عددهم 2046 سجينًا في قضايا مختلفة، تليها الإمارات 1376، وفي النيبال 852، وفي الكويت 506، وفي باكستان 468 سجينًا. مشيرة إلى أن 70 في المئة من السجناء الهنود يقبعون في سجون تلك الدول الخمس.

وقالت الصحيفة إن عدد السجناء الهنود في أمريكا وكندا وأستراليا ودول أخرى لا يزال غير معروف؛ لعدم مشاركة بعض السجون المعلومات عن السجناء وجنسياتهم.

31 يوليو 2017 - 8 ذو القعدة 1438
10:20 PM

وزير الشؤون الخارجية الهندي: 2046 سجينًا هنديًّا في سجون السعودية

A A A
5
15,116

بلغ عدد السجناء من الجنسية الهندية في السعودية 2046 سجينًا، وفقًا لوزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي إم جي أكبر.

وذكرت صحيفة "بزنس ستاندردر" الهندية أن عدد السجناء الهنود في 81 دولة في العالم حتى العام الحالي بلغ 7448 سجينًا.

وأضافت بأن أكبر عدد للسجناء الهنود هو في سجون السعودية؛ إذ بلغ عددهم 2046 سجينًا في قضايا مختلفة، تليها الإمارات 1376، وفي النيبال 852، وفي الكويت 506، وفي باكستان 468 سجينًا. مشيرة إلى أن 70 في المئة من السجناء الهنود يقبعون في سجون تلك الدول الخمس.

وقالت الصحيفة إن عدد السجناء الهنود في أمريكا وكندا وأستراليا ودول أخرى لا يزال غير معروف؛ لعدم مشاركة بعض السجون المعلومات عن السجناء وجنسياتهم.