وزير العدل: منطقتنا تمرّ بتحديات تحتاج لتوحيد الرؤى والتكاتف لمواجهتها

أكد أهمية استكمال دراسة تحويل الأنظمة الاسترشادية الحالية إلى موحدة

 قال وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني: "إن منطقتنا تمر بمرحلة تحتاج إلى توحيد الرؤى لمواجهة ما يحيط بنا من تحديات، مما يقتضي منّا جميعاً الوقوف أمام تلك التحديات والتكاتف لمواجهتها".

جاء ذلك خلال ترؤسه، اليوم الأربعاء، أعمال الاجتماع الثامن والعشرين لوزراء العدل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمدينة الرياض.

وأكد "الصمعاني" في كلمته أهمية استكمال دراسة تحويل الأنظمة الاسترشادية الحالية إلى أنظمة (قوانين) موحدة، بما يتوافق مع قرار القادة في اجتماعهم السادس والثلاثين الذي عُقِد في مدينة الرياض، وذلك انطلاقاً من رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، في هذا الشأن.

وتناول الاجتماع مناقشة تسليم المتهمين والمحكوم عليهم بين دول مجلس التعاون وإعداد قواعد نموذجية لمكافحة الاتجار بالأشخاص، ومقترح الأمانة العامة بشأن إعداد نظام "قانون موحد" لمكافحة الإرهاب بدول المجلس، وكذلك بحث تطوير اتفاقية تنفيذ الأحكام والإنابات والإعلانات القضائية بدول المجلس، وإعداد دراسة أولية حول إساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك بين وزارات العدل في دول المجلس.

اعلان
وزير العدل: منطقتنا تمرّ بتحديات تحتاج لتوحيد الرؤى والتكاتف لمواجهتها
سبق

 قال وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني: "إن منطقتنا تمر بمرحلة تحتاج إلى توحيد الرؤى لمواجهة ما يحيط بنا من تحديات، مما يقتضي منّا جميعاً الوقوف أمام تلك التحديات والتكاتف لمواجهتها".

جاء ذلك خلال ترؤسه، اليوم الأربعاء، أعمال الاجتماع الثامن والعشرين لوزراء العدل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمدينة الرياض.

وأكد "الصمعاني" في كلمته أهمية استكمال دراسة تحويل الأنظمة الاسترشادية الحالية إلى أنظمة (قوانين) موحدة، بما يتوافق مع قرار القادة في اجتماعهم السادس والثلاثين الذي عُقِد في مدينة الرياض، وذلك انطلاقاً من رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، في هذا الشأن.

وتناول الاجتماع مناقشة تسليم المتهمين والمحكوم عليهم بين دول مجلس التعاون وإعداد قواعد نموذجية لمكافحة الاتجار بالأشخاص، ومقترح الأمانة العامة بشأن إعداد نظام "قانون موحد" لمكافحة الإرهاب بدول المجلس، وكذلك بحث تطوير اتفاقية تنفيذ الأحكام والإنابات والإعلانات القضائية بدول المجلس، وإعداد دراسة أولية حول إساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك بين وزارات العدل في دول المجلس.

05 أكتوبر 2016 - 4 محرّم 1438
01:19 PM

أكد أهمية استكمال دراسة تحويل الأنظمة الاسترشادية الحالية إلى موحدة

وزير العدل: منطقتنا تمرّ بتحديات تحتاج لتوحيد الرؤى والتكاتف لمواجهتها

A A A
2
1,903

 قال وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني: "إن منطقتنا تمر بمرحلة تحتاج إلى توحيد الرؤى لمواجهة ما يحيط بنا من تحديات، مما يقتضي منّا جميعاً الوقوف أمام تلك التحديات والتكاتف لمواجهتها".

جاء ذلك خلال ترؤسه، اليوم الأربعاء، أعمال الاجتماع الثامن والعشرين لوزراء العدل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمدينة الرياض.

وأكد "الصمعاني" في كلمته أهمية استكمال دراسة تحويل الأنظمة الاسترشادية الحالية إلى أنظمة (قوانين) موحدة، بما يتوافق مع قرار القادة في اجتماعهم السادس والثلاثين الذي عُقِد في مدينة الرياض، وذلك انطلاقاً من رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، في هذا الشأن.

وتناول الاجتماع مناقشة تسليم المتهمين والمحكوم عليهم بين دول مجلس التعاون وإعداد قواعد نموذجية لمكافحة الاتجار بالأشخاص، ومقترح الأمانة العامة بشأن إعداد نظام "قانون موحد" لمكافحة الإرهاب بدول المجلس، وكذلك بحث تطوير اتفاقية تنفيذ الأحكام والإنابات والإعلانات القضائية بدول المجلس، وإعداد دراسة أولية حول إساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك بين وزارات العدل في دول المجلس.