وزير العمل يطّلع على خدمات جمعية عنيزة الإنسانية

زار وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، صباح اليوم الثلاثاء، جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية "تأهيل". وكان في استقباله في مقر مجمع الجفالي للرعاية والتأهيل، رئيسُ مجلس إدارة الجمعية عبدالله اليحيى السليم، وأعضاء مجلس الإدارة، والأمين العام فهد بن علي الوهيبي.

 

وقد اطلع الدكتور "الغفيص" -خلال الزيارة- على فروع وأقسام الجمعية وإصداراتها التوعوية المختلفة، بعدها تَوَجّه الجميع إلى مدرسة "قدرات" النموذجية الأهلية للتربية الخاصة، واطلع الوزير على الأقسام بالمدرسة والمناهج وطرق التدريس والتعليم، ومن ثم تَوَجّه إلى مركز التأهيل المهني، وقام مدير المركز بشرح أقسام المركز وطرق تأهيل وتدريب أبنائنا ذوي الإعاقة، ثم اطلع على الصالات الرياضية ومركزيْ التأهيل الاجتماعي والصحي، ثم زار مركزيْ العلاج الطبيعي والوظيفي، تلاها زيارة إلى حاضنات الأعمال بمركز التمكين الوظيفي والاجتماعي لذوي الإعاقة، واختتموا جولتهم بزيارة لمركز التشخيص والاطلاع على طريقة عمل المركز والتعامل مع المستفيدين.

 

وفي نهاية اللقاء عبّر الوزير -خلال الجولة- عن سعادته التي لا توصف بزيارة الجمعية واللقاء بنخبها المميزة التي تستهدف هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعاً، كما أثنى على الجهود المبذولة التي يقدّمها العاملون في الجمعية من مديرين وموظفين وطواقم فنية وإدارية؛ مؤكداً الدور المنوط بالجمعية في خدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة على مدار العام؛ لافتاً النظر إلى النقلة النوعية التي تشهدها جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية "تأهيل"، في مواكبة أحدث التقنيات المتطورة في جميع التخصصات لأبنائنا ذوي الإعاقة، وما تحظى به الجمعية من سمعة طيبة محلياً وإقليمياً.. فهي فعلاً حاضنة الإبداع في مسيرة إنسانية راقية. وهي الأرض والمستقر والإنسان، ترعى هذا النبت الطيب نباته، من خير أبنائها لتعانق به السماء؛ لتبقى دائماً عنيزة كما عُرفت مدينة العلم والعلماء والأمل والدواء والشفاء.

 

وقد أعرب عبدالله السليم رئيس مجلس إدارة الجمعية، عن سعادته البالغه في زيارة الوزير للجمعية، وأعطانا من وقته الثمين للاطلاع على الخدمات المقدمة، والوقوف عليها والاهتمام الذي يحظى به المستفيدون من الوزير الدكتور علي الغفيص، كتبها الله في ميزان حسناته.

 

اعلان
وزير العمل يطّلع على خدمات جمعية عنيزة الإنسانية
سبق

زار وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، صباح اليوم الثلاثاء، جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية "تأهيل". وكان في استقباله في مقر مجمع الجفالي للرعاية والتأهيل، رئيسُ مجلس إدارة الجمعية عبدالله اليحيى السليم، وأعضاء مجلس الإدارة، والأمين العام فهد بن علي الوهيبي.

 

وقد اطلع الدكتور "الغفيص" -خلال الزيارة- على فروع وأقسام الجمعية وإصداراتها التوعوية المختلفة، بعدها تَوَجّه الجميع إلى مدرسة "قدرات" النموذجية الأهلية للتربية الخاصة، واطلع الوزير على الأقسام بالمدرسة والمناهج وطرق التدريس والتعليم، ومن ثم تَوَجّه إلى مركز التأهيل المهني، وقام مدير المركز بشرح أقسام المركز وطرق تأهيل وتدريب أبنائنا ذوي الإعاقة، ثم اطلع على الصالات الرياضية ومركزيْ التأهيل الاجتماعي والصحي، ثم زار مركزيْ العلاج الطبيعي والوظيفي، تلاها زيارة إلى حاضنات الأعمال بمركز التمكين الوظيفي والاجتماعي لذوي الإعاقة، واختتموا جولتهم بزيارة لمركز التشخيص والاطلاع على طريقة عمل المركز والتعامل مع المستفيدين.

 

وفي نهاية اللقاء عبّر الوزير -خلال الجولة- عن سعادته التي لا توصف بزيارة الجمعية واللقاء بنخبها المميزة التي تستهدف هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعاً، كما أثنى على الجهود المبذولة التي يقدّمها العاملون في الجمعية من مديرين وموظفين وطواقم فنية وإدارية؛ مؤكداً الدور المنوط بالجمعية في خدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة على مدار العام؛ لافتاً النظر إلى النقلة النوعية التي تشهدها جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية "تأهيل"، في مواكبة أحدث التقنيات المتطورة في جميع التخصصات لأبنائنا ذوي الإعاقة، وما تحظى به الجمعية من سمعة طيبة محلياً وإقليمياً.. فهي فعلاً حاضنة الإبداع في مسيرة إنسانية راقية. وهي الأرض والمستقر والإنسان، ترعى هذا النبت الطيب نباته، من خير أبنائها لتعانق به السماء؛ لتبقى دائماً عنيزة كما عُرفت مدينة العلم والعلماء والأمل والدواء والشفاء.

 

وقد أعرب عبدالله السليم رئيس مجلس إدارة الجمعية، عن سعادته البالغه في زيارة الوزير للجمعية، وأعطانا من وقته الثمين للاطلاع على الخدمات المقدمة، والوقوف عليها والاهتمام الذي يحظى به المستفيدون من الوزير الدكتور علي الغفيص، كتبها الله في ميزان حسناته.

 

21 فبراير 2017 - 24 جمادى الأول 1438
01:53 PM

وزير العمل يطّلع على خدمات جمعية عنيزة الإنسانية

A A A
0
408

زار وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، صباح اليوم الثلاثاء، جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية "تأهيل". وكان في استقباله في مقر مجمع الجفالي للرعاية والتأهيل، رئيسُ مجلس إدارة الجمعية عبدالله اليحيى السليم، وأعضاء مجلس الإدارة، والأمين العام فهد بن علي الوهيبي.

 

وقد اطلع الدكتور "الغفيص" -خلال الزيارة- على فروع وأقسام الجمعية وإصداراتها التوعوية المختلفة، بعدها تَوَجّه الجميع إلى مدرسة "قدرات" النموذجية الأهلية للتربية الخاصة، واطلع الوزير على الأقسام بالمدرسة والمناهج وطرق التدريس والتعليم، ومن ثم تَوَجّه إلى مركز التأهيل المهني، وقام مدير المركز بشرح أقسام المركز وطرق تأهيل وتدريب أبنائنا ذوي الإعاقة، ثم اطلع على الصالات الرياضية ومركزيْ التأهيل الاجتماعي والصحي، ثم زار مركزيْ العلاج الطبيعي والوظيفي، تلاها زيارة إلى حاضنات الأعمال بمركز التمكين الوظيفي والاجتماعي لذوي الإعاقة، واختتموا جولتهم بزيارة لمركز التشخيص والاطلاع على طريقة عمل المركز والتعامل مع المستفيدين.

 

وفي نهاية اللقاء عبّر الوزير -خلال الجولة- عن سعادته التي لا توصف بزيارة الجمعية واللقاء بنخبها المميزة التي تستهدف هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعاً، كما أثنى على الجهود المبذولة التي يقدّمها العاملون في الجمعية من مديرين وموظفين وطواقم فنية وإدارية؛ مؤكداً الدور المنوط بالجمعية في خدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة على مدار العام؛ لافتاً النظر إلى النقلة النوعية التي تشهدها جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية "تأهيل"، في مواكبة أحدث التقنيات المتطورة في جميع التخصصات لأبنائنا ذوي الإعاقة، وما تحظى به الجمعية من سمعة طيبة محلياً وإقليمياً.. فهي فعلاً حاضنة الإبداع في مسيرة إنسانية راقية. وهي الأرض والمستقر والإنسان، ترعى هذا النبت الطيب نباته، من خير أبنائها لتعانق به السماء؛ لتبقى دائماً عنيزة كما عُرفت مدينة العلم والعلماء والأمل والدواء والشفاء.

 

وقد أعرب عبدالله السليم رئيس مجلس إدارة الجمعية، عن سعادته البالغه في زيارة الوزير للجمعية، وأعطانا من وقته الثمين للاطلاع على الخدمات المقدمة، والوقوف عليها والاهتمام الذي يحظى به المستفيدون من الوزير الدكتور علي الغفيص، كتبها الله في ميزان حسناته.