وزير المالية : اجتماع "شنغهاي" دعا لتوظيف السياسات المالية والنقدية لمواجهة تحديات الأسواق

استعرض أبرز المستجدات على صعيد الاقتصاد العالمي

أوضح وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف رئيس وفد المملكة العربية السعودية في اجتماع مجموعة العشرين الذي اختتمت أعماله اليوم في مدينة شنغهاي بجمهورية الصين الشعبية، أن الاجتماع استعرض أبرز المستجدات على صعيد الاقتصاد العالمي الذي يواجه تحديات في النمو وتذبذبات في الأسواق المالية.

وقال العساف في تصريح لوكالة الأنباء السعودية : إن اجتماع دول المجموعة على مستوى وزراء المالية بمشاركة محافظي البنوك المركزية دعا إلى تعزيز العمل المشترك في التنسيق بين الدول المتقدمة والناشئة، وتوظيف السياسات المالية والنقدية والهيكلية لمواجهة هذه التحديات.

وأشار إلى أن المشاركين أكدوا أهمية مواصلة دعم النمو من خلال الاستثمار في البنية التحتية والشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك النظر للأهمية القصوى لدور الإصلاحات الهيكلية في مختلف القطاعات.

ومن جانب آخر أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك أن القطاع المصرفي السعودي من أفضل القطاعات المصرفية على مستوى العالم، مبينًا أن المملكة وضعت ضوابط عالية لمكافحة جرائم تمويل الإرهاب وغسيل الأموال تعد من أفضل الضوابط الدولية.

وأشار في تصريح مماثل لـ"واس" إلى أن الاجتماع بحث عددًا من تقارير فرق العمل في الإصلاحات الهيكلية والتمويل (الأخضر) والاستثمار في البنية التحتية، بالإضافة إلى تقرير مجلس الاستقرار المالي، مفيدًا بأن الاجتماع القادم حدد انعقاده في العاصمة الأمريكية واشنطن بالتزامن مع اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وضمّ وفد المملكة المشارك في الاجتماع كلاً من : وكيل الوزارة للشؤون المالية الدولية سليمان التركي، ووكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي للأبحاث والشؤون الدولية الدكتور أحمد الخليفي، وعدد من المختصين في وزارة المالية ومؤسسة النقد.

 

 

 

اعلان
وزير المالية : اجتماع "شنغهاي" دعا لتوظيف السياسات المالية والنقدية لمواجهة تحديات الأسواق
سبق

أوضح وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف رئيس وفد المملكة العربية السعودية في اجتماع مجموعة العشرين الذي اختتمت أعماله اليوم في مدينة شنغهاي بجمهورية الصين الشعبية، أن الاجتماع استعرض أبرز المستجدات على صعيد الاقتصاد العالمي الذي يواجه تحديات في النمو وتذبذبات في الأسواق المالية.

وقال العساف في تصريح لوكالة الأنباء السعودية : إن اجتماع دول المجموعة على مستوى وزراء المالية بمشاركة محافظي البنوك المركزية دعا إلى تعزيز العمل المشترك في التنسيق بين الدول المتقدمة والناشئة، وتوظيف السياسات المالية والنقدية والهيكلية لمواجهة هذه التحديات.

وأشار إلى أن المشاركين أكدوا أهمية مواصلة دعم النمو من خلال الاستثمار في البنية التحتية والشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك النظر للأهمية القصوى لدور الإصلاحات الهيكلية في مختلف القطاعات.

ومن جانب آخر أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك أن القطاع المصرفي السعودي من أفضل القطاعات المصرفية على مستوى العالم، مبينًا أن المملكة وضعت ضوابط عالية لمكافحة جرائم تمويل الإرهاب وغسيل الأموال تعد من أفضل الضوابط الدولية.

وأشار في تصريح مماثل لـ"واس" إلى أن الاجتماع بحث عددًا من تقارير فرق العمل في الإصلاحات الهيكلية والتمويل (الأخضر) والاستثمار في البنية التحتية، بالإضافة إلى تقرير مجلس الاستقرار المالي، مفيدًا بأن الاجتماع القادم حدد انعقاده في العاصمة الأمريكية واشنطن بالتزامن مع اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وضمّ وفد المملكة المشارك في الاجتماع كلاً من : وكيل الوزارة للشؤون المالية الدولية سليمان التركي، ووكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي للأبحاث والشؤون الدولية الدكتور أحمد الخليفي، وعدد من المختصين في وزارة المالية ومؤسسة النقد.

 

 

 

27 فبراير 2016 - 18 جمادى الأول 1437
09:10 PM

استعرض أبرز المستجدات على صعيد الاقتصاد العالمي

وزير المالية : اجتماع "شنغهاي" دعا لتوظيف السياسات المالية والنقدية لمواجهة تحديات الأسواق

A A A
2
8,758

أوضح وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف رئيس وفد المملكة العربية السعودية في اجتماع مجموعة العشرين الذي اختتمت أعماله اليوم في مدينة شنغهاي بجمهورية الصين الشعبية، أن الاجتماع استعرض أبرز المستجدات على صعيد الاقتصاد العالمي الذي يواجه تحديات في النمو وتذبذبات في الأسواق المالية.

وقال العساف في تصريح لوكالة الأنباء السعودية : إن اجتماع دول المجموعة على مستوى وزراء المالية بمشاركة محافظي البنوك المركزية دعا إلى تعزيز العمل المشترك في التنسيق بين الدول المتقدمة والناشئة، وتوظيف السياسات المالية والنقدية والهيكلية لمواجهة هذه التحديات.

وأشار إلى أن المشاركين أكدوا أهمية مواصلة دعم النمو من خلال الاستثمار في البنية التحتية والشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك النظر للأهمية القصوى لدور الإصلاحات الهيكلية في مختلف القطاعات.

ومن جانب آخر أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك أن القطاع المصرفي السعودي من أفضل القطاعات المصرفية على مستوى العالم، مبينًا أن المملكة وضعت ضوابط عالية لمكافحة جرائم تمويل الإرهاب وغسيل الأموال تعد من أفضل الضوابط الدولية.

وأشار في تصريح مماثل لـ"واس" إلى أن الاجتماع بحث عددًا من تقارير فرق العمل في الإصلاحات الهيكلية والتمويل (الأخضر) والاستثمار في البنية التحتية، بالإضافة إلى تقرير مجلس الاستقرار المالي، مفيدًا بأن الاجتماع القادم حدد انعقاده في العاصمة الأمريكية واشنطن بالتزامن مع اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وضمّ وفد المملكة المشارك في الاجتماع كلاً من : وكيل الوزارة للشؤون المالية الدولية سليمان التركي، ووكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي للأبحاث والشؤون الدولية الدكتور أحمد الخليفي، وعدد من المختصين في وزارة المالية ومؤسسة النقد.