وفد الحكومة اليمنية بالكويت يطالب الدول الـ 18 بإدانة "مجلس الانقلابيين"

طالب وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات السلام في الكويت، سفراء الدول الـ 18؛ الراعية للمشاورات، خلال لقاء جمع الطرفين الليلة الماضية في الكويت، باتخاذ مواقف واضحة لإدانة الإجراء الذي اتخذه الانقلابيون الحوثيون والمخلوع صالح.

 

وقالت وكالة الأنباء اليمنية: "إن الوفد الذي التقى السفراء الـ 18 اعتبر ما أقدم عليه المخلوع صالح والحوثي انقلاباً جديداً وتدميراً للمشاورات واستهانة بالمجتمع الدولي وانقلاباً على المجتمع الدولي والمشاورات واعترافاً صريحاً برفض القرارات الدولية، وفي مقدمتها القرار 2216، وتنصلاً من الالتزام بالدستور وبالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وأسس ومرجعيات المشاورات".

 

وأكّد الوفد أن الحكومة اليمنية ستبقى ملتزمةً بصُنع السلام للشعب اليمني، وعلى المجتمع الدولي أن يوجّه رسالةً موحدة وقوية لجماعة الحوثي وصالح الانقلابية لإجبارهم على السلام والانصياع لمتطلباته.

 

من جانبهم، أكّد السفراء رفضهم الإجراءات الأحادية، وأنهم سيقومون بأدوار ضاغطة على الانقلابيين.

 

وكان الانقلابيون قد نسفوا مساعي السلام كافة، بإعلان مجلس سياسي لإدارة الحكم برئاسة الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

اعلان
وفد الحكومة اليمنية بالكويت يطالب الدول الـ 18 بإدانة "مجلس الانقلابيين"
سبق

طالب وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات السلام في الكويت، سفراء الدول الـ 18؛ الراعية للمشاورات، خلال لقاء جمع الطرفين الليلة الماضية في الكويت، باتخاذ مواقف واضحة لإدانة الإجراء الذي اتخذه الانقلابيون الحوثيون والمخلوع صالح.

 

وقالت وكالة الأنباء اليمنية: "إن الوفد الذي التقى السفراء الـ 18 اعتبر ما أقدم عليه المخلوع صالح والحوثي انقلاباً جديداً وتدميراً للمشاورات واستهانة بالمجتمع الدولي وانقلاباً على المجتمع الدولي والمشاورات واعترافاً صريحاً برفض القرارات الدولية، وفي مقدمتها القرار 2216، وتنصلاً من الالتزام بالدستور وبالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وأسس ومرجعيات المشاورات".

 

وأكّد الوفد أن الحكومة اليمنية ستبقى ملتزمةً بصُنع السلام للشعب اليمني، وعلى المجتمع الدولي أن يوجّه رسالةً موحدة وقوية لجماعة الحوثي وصالح الانقلابية لإجبارهم على السلام والانصياع لمتطلباته.

 

من جانبهم، أكّد السفراء رفضهم الإجراءات الأحادية، وأنهم سيقومون بأدوار ضاغطة على الانقلابيين.

 

وكان الانقلابيون قد نسفوا مساعي السلام كافة، بإعلان مجلس سياسي لإدارة الحكم برئاسة الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

30 يوليو 2016 - 25 شوّال 1437
01:34 PM

وفد الحكومة اليمنية بالكويت يطالب الدول الـ 18 بإدانة "مجلس الانقلابيين"

A A A
4
6,876

طالب وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات السلام في الكويت، سفراء الدول الـ 18؛ الراعية للمشاورات، خلال لقاء جمع الطرفين الليلة الماضية في الكويت، باتخاذ مواقف واضحة لإدانة الإجراء الذي اتخذه الانقلابيون الحوثيون والمخلوع صالح.

 

وقالت وكالة الأنباء اليمنية: "إن الوفد الذي التقى السفراء الـ 18 اعتبر ما أقدم عليه المخلوع صالح والحوثي انقلاباً جديداً وتدميراً للمشاورات واستهانة بالمجتمع الدولي وانقلاباً على المجتمع الدولي والمشاورات واعترافاً صريحاً برفض القرارات الدولية، وفي مقدمتها القرار 2216، وتنصلاً من الالتزام بالدستور وبالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وأسس ومرجعيات المشاورات".

 

وأكّد الوفد أن الحكومة اليمنية ستبقى ملتزمةً بصُنع السلام للشعب اليمني، وعلى المجتمع الدولي أن يوجّه رسالةً موحدة وقوية لجماعة الحوثي وصالح الانقلابية لإجبارهم على السلام والانصياع لمتطلباته.

 

من جانبهم، أكّد السفراء رفضهم الإجراءات الأحادية، وأنهم سيقومون بأدوار ضاغطة على الانقلابيين.

 

وكان الانقلابيون قد نسفوا مساعي السلام كافة، بإعلان مجلس سياسي لإدارة الحكم برئاسة الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.