"يوتيوب" يعتمد تقنية تُقَلّل من فرص إزالة الفيديوهات بصورة خاطئة

 أعلن موقع نشر الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، التابع لشركة "جوجل" الأمريكية، عن اعتماده على تقنية جديدة تقلل من فرص حدوث أي خطأ يتسبب في إزالة فيديوهات مخالفة بصورة خاطئة.

 

وقالت إدارة الموقع: إنها اعتمدت على فريق عمل جديد متخصص في فحص الشكاوى المتعلقة بحقوق الملكية والتأليف والنشر، التي تسببت في إزالة فيديوهات لتقليل نسبة الخطأ في الأمر.

 

وكان عدد كبير من المستخدمين قد تقدموا بشكاوى لدى إدارة "يوتيوب"؛ بسبب حذفهم فيديوهات خاصة بهم ولا تخترق حقوق الملكية الفكرية، خلال الأسابيع الماضية؛ ولكن بناءً على شكاوى تم التصديق عليها من إدارة "يوتيوب".

 

كما أن إدارة "يوتيوب" تواجه تحديات كبيرة؛ بسبب حذفها فيديوهات يزعم أصحابها أنها تندرج تحت بند "حرية التعبير"؛ ولكن الإدارة تحذفها بناء على شكاوى المستخدمين بأنها مَعيبة دون أن ترجع إلى محتوى الفيديو.

اعلان
"يوتيوب" يعتمد تقنية تُقَلّل من فرص إزالة الفيديوهات بصورة خاطئة
سبق

 أعلن موقع نشر الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، التابع لشركة "جوجل" الأمريكية، عن اعتماده على تقنية جديدة تقلل من فرص حدوث أي خطأ يتسبب في إزالة فيديوهات مخالفة بصورة خاطئة.

 

وقالت إدارة الموقع: إنها اعتمدت على فريق عمل جديد متخصص في فحص الشكاوى المتعلقة بحقوق الملكية والتأليف والنشر، التي تسببت في إزالة فيديوهات لتقليل نسبة الخطأ في الأمر.

 

وكان عدد كبير من المستخدمين قد تقدموا بشكاوى لدى إدارة "يوتيوب"؛ بسبب حذفهم فيديوهات خاصة بهم ولا تخترق حقوق الملكية الفكرية، خلال الأسابيع الماضية؛ ولكن بناءً على شكاوى تم التصديق عليها من إدارة "يوتيوب".

 

كما أن إدارة "يوتيوب" تواجه تحديات كبيرة؛ بسبب حذفها فيديوهات يزعم أصحابها أنها تندرج تحت بند "حرية التعبير"؛ ولكن الإدارة تحذفها بناء على شكاوى المستخدمين بأنها مَعيبة دون أن ترجع إلى محتوى الفيديو.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
11:51 AM

"يوتيوب" يعتمد تقنية تُقَلّل من فرص إزالة الفيديوهات بصورة خاطئة

A A A
2
3,256

 أعلن موقع نشر الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، التابع لشركة "جوجل" الأمريكية، عن اعتماده على تقنية جديدة تقلل من فرص حدوث أي خطأ يتسبب في إزالة فيديوهات مخالفة بصورة خاطئة.

 

وقالت إدارة الموقع: إنها اعتمدت على فريق عمل جديد متخصص في فحص الشكاوى المتعلقة بحقوق الملكية والتأليف والنشر، التي تسببت في إزالة فيديوهات لتقليل نسبة الخطأ في الأمر.

 

وكان عدد كبير من المستخدمين قد تقدموا بشكاوى لدى إدارة "يوتيوب"؛ بسبب حذفهم فيديوهات خاصة بهم ولا تخترق حقوق الملكية الفكرية، خلال الأسابيع الماضية؛ ولكن بناءً على شكاوى تم التصديق عليها من إدارة "يوتيوب".

 

كما أن إدارة "يوتيوب" تواجه تحديات كبيرة؛ بسبب حذفها فيديوهات يزعم أصحابها أنها تندرج تحت بند "حرية التعبير"؛ ولكن الإدارة تحذفها بناء على شكاوى المستخدمين بأنها مَعيبة دون أن ترجع إلى محتوى الفيديو.