تكريم إندونيسية حملت معاقاً على ظهرها بحريق مستشفى جازان

"المعافا": العمل الذي قامت به العاملة جليل وتستحق عليه التقدير

كرم  مدير عام فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بمنطقة جازان محمد بن أحمد معافا عاملة العناية الشخصية في مركز التأهيل الشامل الإندونيسية انسوباياتي 

التي سطرت مثالاً للشجاعة وتحمل الأمانة خلال كارثة جازان ، نظير حرصها على معاقة كانت ترعاها نقلت من تأهيل جازان إلى مستشفى الكارثة.

وقالت  العاملة الإندونيسية انسوباياتي: كنت في مستشفى جازان العام ، مع نزيلة في التأهيل الشامل ، بعدما تم نقلها إلى مستشفى جازان العام ، من أجل علاجها ، وهي لا تستطيع الحركة.

وأضافت : أثناء نشوب  الحريق في المستشفى لم أجد وسيلة لحملها ، فقررت نقلها على ظهري ، وكان الأمر ليس سهلاً ، وبعد محاولات استطعت الفرار بها من لهيب النيران إلى خارج المستشفى  ونجونا بأعجوبة .

 ونالت الممرضة عدة تكريمات من مدير عام الشؤون الإجتماعية بمنطقة جازان ، ومدير التأهيل الشامل ، والشركة المتعاقدة معها ، وأكد المعافا أن العمل الذي قامت به العاملة جليل ، وتستحق عليه التقدير ، وهو مثال واحد عن منسوبي مركز التأهيل الشامل ، من الإخلاص والتفاني في العمل ، وطمأن المعافا على سلامة النزيلة وصحتها ، مؤكدًا أنها بخير ونجت هي والعاملة من الحادثة بسلام.

اعلان
تكريم إندونيسية حملت معاقاً على ظهرها بحريق مستشفى جازان
سبق

كرم  مدير عام فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بمنطقة جازان محمد بن أحمد معافا عاملة العناية الشخصية في مركز التأهيل الشامل الإندونيسية انسوباياتي 

التي سطرت مثالاً للشجاعة وتحمل الأمانة خلال كارثة جازان ، نظير حرصها على معاقة كانت ترعاها نقلت من تأهيل جازان إلى مستشفى الكارثة.

وقالت  العاملة الإندونيسية انسوباياتي: كنت في مستشفى جازان العام ، مع نزيلة في التأهيل الشامل ، بعدما تم نقلها إلى مستشفى جازان العام ، من أجل علاجها ، وهي لا تستطيع الحركة.

وأضافت : أثناء نشوب  الحريق في المستشفى لم أجد وسيلة لحملها ، فقررت نقلها على ظهري ، وكان الأمر ليس سهلاً ، وبعد محاولات استطعت الفرار بها من لهيب النيران إلى خارج المستشفى  ونجونا بأعجوبة .

 ونالت الممرضة عدة تكريمات من مدير عام الشؤون الإجتماعية بمنطقة جازان ، ومدير التأهيل الشامل ، والشركة المتعاقدة معها ، وأكد المعافا أن العمل الذي قامت به العاملة جليل ، وتستحق عليه التقدير ، وهو مثال واحد عن منسوبي مركز التأهيل الشامل ، من الإخلاص والتفاني في العمل ، وطمأن المعافا على سلامة النزيلة وصحتها ، مؤكدًا أنها بخير ونجت هي والعاملة من الحادثة بسلام.

31 ديسمبر 2015 - 20 ربيع الأول 1437
05:23 PM

"المعافا": العمل الذي قامت به العاملة جليل وتستحق عليه التقدير

تكريم إندونيسية حملت معاقاً على ظهرها بحريق مستشفى جازان

A A A
1
2,392

كرم  مدير عام فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بمنطقة جازان محمد بن أحمد معافا عاملة العناية الشخصية في مركز التأهيل الشامل الإندونيسية انسوباياتي 

التي سطرت مثالاً للشجاعة وتحمل الأمانة خلال كارثة جازان ، نظير حرصها على معاقة كانت ترعاها نقلت من تأهيل جازان إلى مستشفى الكارثة.

وقالت  العاملة الإندونيسية انسوباياتي: كنت في مستشفى جازان العام ، مع نزيلة في التأهيل الشامل ، بعدما تم نقلها إلى مستشفى جازان العام ، من أجل علاجها ، وهي لا تستطيع الحركة.

وأضافت : أثناء نشوب  الحريق في المستشفى لم أجد وسيلة لحملها ، فقررت نقلها على ظهري ، وكان الأمر ليس سهلاً ، وبعد محاولات استطعت الفرار بها من لهيب النيران إلى خارج المستشفى  ونجونا بأعجوبة .

 ونالت الممرضة عدة تكريمات من مدير عام الشؤون الإجتماعية بمنطقة جازان ، ومدير التأهيل الشامل ، والشركة المتعاقدة معها ، وأكد المعافا أن العمل الذي قامت به العاملة جليل ، وتستحق عليه التقدير ، وهو مثال واحد عن منسوبي مركز التأهيل الشامل ، من الإخلاص والتفاني في العمل ، وطمأن المعافا على سلامة النزيلة وصحتها ، مؤكدًا أنها بخير ونجت هي والعاملة من الحادثة بسلام.