البرلمان الأردني يقرر طرد سفير "إسرائيل"

الجامعة العربية تحذر من الانتهاكات في القدس

سبق- متابعة: قرر مجلس النواب الأردني، اليوم الأربعاء، طرد السفير "الإسرائيلي" من عمان، واستدعاء السفير الأردني من تل أبيب.
 
جاء ذلك التحرك عقب مناقشات عقدت في الكنيست "الإسرائيلي" بخصوص اقتراح بعض نواب اليمين نقل السيادة على الحرم القدسي من الأردن إلى "إسرائيل"، وأعلن رئيس الكنيست أن موعداً جديداً سيحدد لبلورة المقترحات والتصويت عليها.
 
وكان 47 نائباً في البرلمان الأردني طالبوا مساء الثلاثاء، الحكومة الأردنية بتقديم مشروع قانون جديد لإلغاء معاهدة "وادي عربة" المبرمة بين الأردن و"إسرائيل".
 
ودعا النواب الحكومة إلى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات لحماية المقدسات الإسلامية و "المسيحية" في القدس، وعدم السماح للحكومة "الإسرائيلية" "بمحاولات العبث التي تقوم بها".
 
إلى ذلك، حذر مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ الذي عقد اليوم على مستوى المندوبين الدائمين، من استمرار "إسرائيل" في انتهاكها الصارخ لحقوق الشعب الفلسطيني، خاصة اعتداءاتها على مدينة القدس والمسجد الاقصى في حملة "تهويدية" ممنهجة، متجاهلة كل المواثيق والأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
 
وقال مندوب ليبيا لدى الجامعة عاشور بوراشد، الذي رأس الاجتماع المخصص لبحث خطورة استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الاقصى، في كلمة له: "القدس وما تمثله من قدسية لدى العالم العربي والإسلامي يؤدي المساس بها إلى نتائج غاية في السلبية، وهو الأمر الذي يمكن أن يقوض أي فرصة لتحقيق السلام".
 
وأكد "بوراشد" على "ضرورة التصدي لهذه الهجمة الإسرائيلية الشرسة التي تستهدف القدس والمسجد الاقصى"، داعياً إلى "تضافر كل الجهود العربية والإسلامية لمواجهة هذه الانتهاكات على وجه السرعة".

اعلان
البرلمان الأردني يقرر طرد سفير "إسرائيل"
سبق
سبق- متابعة: قرر مجلس النواب الأردني، اليوم الأربعاء، طرد السفير "الإسرائيلي" من عمان، واستدعاء السفير الأردني من تل أبيب.
 
جاء ذلك التحرك عقب مناقشات عقدت في الكنيست "الإسرائيلي" بخصوص اقتراح بعض نواب اليمين نقل السيادة على الحرم القدسي من الأردن إلى "إسرائيل"، وأعلن رئيس الكنيست أن موعداً جديداً سيحدد لبلورة المقترحات والتصويت عليها.
 
وكان 47 نائباً في البرلمان الأردني طالبوا مساء الثلاثاء، الحكومة الأردنية بتقديم مشروع قانون جديد لإلغاء معاهدة "وادي عربة" المبرمة بين الأردن و"إسرائيل".
 
ودعا النواب الحكومة إلى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات لحماية المقدسات الإسلامية و "المسيحية" في القدس، وعدم السماح للحكومة "الإسرائيلية" "بمحاولات العبث التي تقوم بها".
 
إلى ذلك، حذر مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ الذي عقد اليوم على مستوى المندوبين الدائمين، من استمرار "إسرائيل" في انتهاكها الصارخ لحقوق الشعب الفلسطيني، خاصة اعتداءاتها على مدينة القدس والمسجد الاقصى في حملة "تهويدية" ممنهجة، متجاهلة كل المواثيق والأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
 
وقال مندوب ليبيا لدى الجامعة عاشور بوراشد، الذي رأس الاجتماع المخصص لبحث خطورة استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الاقصى، في كلمة له: "القدس وما تمثله من قدسية لدى العالم العربي والإسلامي يؤدي المساس بها إلى نتائج غاية في السلبية، وهو الأمر الذي يمكن أن يقوض أي فرصة لتحقيق السلام".
 
وأكد "بوراشد" على "ضرورة التصدي لهذه الهجمة الإسرائيلية الشرسة التي تستهدف القدس والمسجد الاقصى"، داعياً إلى "تضافر كل الجهود العربية والإسلامية لمواجهة هذه الانتهاكات على وجه السرعة".
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
06:00 PM

الجامعة العربية تحذر من الانتهاكات في القدس

البرلمان الأردني يقرر طرد سفير "إسرائيل"

A A A
0
6,979

سبق- متابعة: قرر مجلس النواب الأردني، اليوم الأربعاء، طرد السفير "الإسرائيلي" من عمان، واستدعاء السفير الأردني من تل أبيب.
 
جاء ذلك التحرك عقب مناقشات عقدت في الكنيست "الإسرائيلي" بخصوص اقتراح بعض نواب اليمين نقل السيادة على الحرم القدسي من الأردن إلى "إسرائيل"، وأعلن رئيس الكنيست أن موعداً جديداً سيحدد لبلورة المقترحات والتصويت عليها.
 
وكان 47 نائباً في البرلمان الأردني طالبوا مساء الثلاثاء، الحكومة الأردنية بتقديم مشروع قانون جديد لإلغاء معاهدة "وادي عربة" المبرمة بين الأردن و"إسرائيل".
 
ودعا النواب الحكومة إلى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات لحماية المقدسات الإسلامية و "المسيحية" في القدس، وعدم السماح للحكومة "الإسرائيلية" "بمحاولات العبث التي تقوم بها".
 
إلى ذلك، حذر مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ الذي عقد اليوم على مستوى المندوبين الدائمين، من استمرار "إسرائيل" في انتهاكها الصارخ لحقوق الشعب الفلسطيني، خاصة اعتداءاتها على مدينة القدس والمسجد الاقصى في حملة "تهويدية" ممنهجة، متجاهلة كل المواثيق والأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
 
وقال مندوب ليبيا لدى الجامعة عاشور بوراشد، الذي رأس الاجتماع المخصص لبحث خطورة استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الاقصى، في كلمة له: "القدس وما تمثله من قدسية لدى العالم العربي والإسلامي يؤدي المساس بها إلى نتائج غاية في السلبية، وهو الأمر الذي يمكن أن يقوض أي فرصة لتحقيق السلام".
 
وأكد "بوراشد" على "ضرورة التصدي لهذه الهجمة الإسرائيلية الشرسة التي تستهدف القدس والمسجد الاقصى"، داعياً إلى "تضافر كل الجهود العربية والإسلامية لمواجهة هذه الانتهاكات على وجه السرعة".