الدّغيثر: حققوا مع مدرب المنتخب حول اتهامه للعنزي

قال: عليه إثبات التُّهمة أو تجب محاسبته

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: انتقد الكاتب والناقد الرياضي عبدالعزيز الدغيثر، تصريح مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، الإسباني خوان لوبيز كارو، والتي أكد فيها أن عدم اختياره لحارس النصر عبدالله العنزي لقائمة معسكر الأخضر بالعاصمة البريطانية "لندن"؛ استعداداً لكأس الخليج 22، وكأس آسيا 2015؛ ليس قراراً فنياً؛ بل لعدم احترام قرار استدعائه السابق، وقال: "من لا يموت ويتفانى في شعار المنتخب بالتأكيد لا أحتاجه".
 
وقال الدغيثر معلقاً: "التبريرات والأعذار من مدرب المنتخب لم تكن منطقية وغير مقبولة.
تبريره في عدم استدعاء اللاعب عبدالله العنزي حارس نادي النصر؛ تبرير غريب، هل يعقل أن يطلب المدرب من اللاعب الاتصال عليه وتقديم مبررات لعدم حضوره، علماً بأن هناك أجهزة إدارية ومديراً للمنتخب ومسؤولين عن حضور اللاعب أو غيابه".
 
وأضاف: "لو كان غياب اللاعب غير مبرر وغير مقبول؛ لتمَّت معاقبته، ثم كيف يجيز السيد لوبيز لنفسه إطلاق الحكم على اللاعب أنه لا يريد المنتخب؟! ما قاله تصريح خطير وغير مقبول، فكل لاعب يتمنى ويتشرف في خدمة المنتخب؛ لذلك يجب على المدرب لوبيز إثبات ما ذكر أو محاسبته على هذا الاتهام الخطير".
 
وتساءل الدغيثر عن مسببات ضمّ لاعبين يعتبرون الأسوأ في أنديتهم والأضعف في المستوى- حسب رأيه- مثل: أسامة هوساوي، وباخشوين، وعبدالله المعيوف، وسعود كريري، ومختار فلاته، وتجاهل عناصر شابة وتنتظر الفرصة.
 
واختتم الدغيثر حديثه مطالباً المدرب بإثبات اتهامه للعنزي، أو التحقيق معه ومحاسبته؛ لأنه لا يوجد هناك من هو فوق القانون.
 
وكان مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، الإسباني خوان لوبيز كارو؛ قد أكد أن سبب عدم اختيار حارس النصر عبدالله العنزي لقائمة معسكر الأخضر بالعاصمة البريطانية "لندن" استعداداً لكأس الخليج 22 وكأس آسيا2015، ليس فنياً، وإنما يعود لعدم تطبيق معايير انضمام أي لاعب للمنتخب، ولعل أهمها احترام قرار الاستدعاء.

اعلان
الدّغيثر: حققوا مع مدرب المنتخب حول اتهامه للعنزي
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: انتقد الكاتب والناقد الرياضي عبدالعزيز الدغيثر، تصريح مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، الإسباني خوان لوبيز كارو، والتي أكد فيها أن عدم اختياره لحارس النصر عبدالله العنزي لقائمة معسكر الأخضر بالعاصمة البريطانية "لندن"؛ استعداداً لكأس الخليج 22، وكأس آسيا 2015؛ ليس قراراً فنياً؛ بل لعدم احترام قرار استدعائه السابق، وقال: "من لا يموت ويتفانى في شعار المنتخب بالتأكيد لا أحتاجه".
 
وقال الدغيثر معلقاً: "التبريرات والأعذار من مدرب المنتخب لم تكن منطقية وغير مقبولة.
تبريره في عدم استدعاء اللاعب عبدالله العنزي حارس نادي النصر؛ تبرير غريب، هل يعقل أن يطلب المدرب من اللاعب الاتصال عليه وتقديم مبررات لعدم حضوره، علماً بأن هناك أجهزة إدارية ومديراً للمنتخب ومسؤولين عن حضور اللاعب أو غيابه".
 
وأضاف: "لو كان غياب اللاعب غير مبرر وغير مقبول؛ لتمَّت معاقبته، ثم كيف يجيز السيد لوبيز لنفسه إطلاق الحكم على اللاعب أنه لا يريد المنتخب؟! ما قاله تصريح خطير وغير مقبول، فكل لاعب يتمنى ويتشرف في خدمة المنتخب؛ لذلك يجب على المدرب لوبيز إثبات ما ذكر أو محاسبته على هذا الاتهام الخطير".
 
وتساءل الدغيثر عن مسببات ضمّ لاعبين يعتبرون الأسوأ في أنديتهم والأضعف في المستوى- حسب رأيه- مثل: أسامة هوساوي، وباخشوين، وعبدالله المعيوف، وسعود كريري، ومختار فلاته، وتجاهل عناصر شابة وتنتظر الفرصة.
 
واختتم الدغيثر حديثه مطالباً المدرب بإثبات اتهامه للعنزي، أو التحقيق معه ومحاسبته؛ لأنه لا يوجد هناك من هو فوق القانون.
 
وكان مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، الإسباني خوان لوبيز كارو؛ قد أكد أن سبب عدم اختيار حارس النصر عبدالله العنزي لقائمة معسكر الأخضر بالعاصمة البريطانية "لندن" استعداداً لكأس الخليج 22 وكأس آسيا2015، ليس فنياً، وإنما يعود لعدم تطبيق معايير انضمام أي لاعب للمنتخب، ولعل أهمها احترام قرار الاستدعاء.
27 أغسطس 2014 - 1 ذو القعدة 1435
09:35 PM

قال: عليه إثبات التُّهمة أو تجب محاسبته

الدّغيثر: حققوا مع مدرب المنتخب حول اتهامه للعنزي

A A A
0
26,243

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: انتقد الكاتب والناقد الرياضي عبدالعزيز الدغيثر، تصريح مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، الإسباني خوان لوبيز كارو، والتي أكد فيها أن عدم اختياره لحارس النصر عبدالله العنزي لقائمة معسكر الأخضر بالعاصمة البريطانية "لندن"؛ استعداداً لكأس الخليج 22، وكأس آسيا 2015؛ ليس قراراً فنياً؛ بل لعدم احترام قرار استدعائه السابق، وقال: "من لا يموت ويتفانى في شعار المنتخب بالتأكيد لا أحتاجه".
 
وقال الدغيثر معلقاً: "التبريرات والأعذار من مدرب المنتخب لم تكن منطقية وغير مقبولة.
تبريره في عدم استدعاء اللاعب عبدالله العنزي حارس نادي النصر؛ تبرير غريب، هل يعقل أن يطلب المدرب من اللاعب الاتصال عليه وتقديم مبررات لعدم حضوره، علماً بأن هناك أجهزة إدارية ومديراً للمنتخب ومسؤولين عن حضور اللاعب أو غيابه".
 
وأضاف: "لو كان غياب اللاعب غير مبرر وغير مقبول؛ لتمَّت معاقبته، ثم كيف يجيز السيد لوبيز لنفسه إطلاق الحكم على اللاعب أنه لا يريد المنتخب؟! ما قاله تصريح خطير وغير مقبول، فكل لاعب يتمنى ويتشرف في خدمة المنتخب؛ لذلك يجب على المدرب لوبيز إثبات ما ذكر أو محاسبته على هذا الاتهام الخطير".
 
وتساءل الدغيثر عن مسببات ضمّ لاعبين يعتبرون الأسوأ في أنديتهم والأضعف في المستوى- حسب رأيه- مثل: أسامة هوساوي، وباخشوين، وعبدالله المعيوف، وسعود كريري، ومختار فلاته، وتجاهل عناصر شابة وتنتظر الفرصة.
 
واختتم الدغيثر حديثه مطالباً المدرب بإثبات اتهامه للعنزي، أو التحقيق معه ومحاسبته؛ لأنه لا يوجد هناك من هو فوق القانون.
 
وكان مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، الإسباني خوان لوبيز كارو؛ قد أكد أن سبب عدم اختيار حارس النصر عبدالله العنزي لقائمة معسكر الأخضر بالعاصمة البريطانية "لندن" استعداداً لكأس الخليج 22 وكأس آسيا2015، ليس فنياً، وإنما يعود لعدم تطبيق معايير انضمام أي لاعب للمنتخب، ولعل أهمها احترام قرار الاستدعاء.