"ياسر": جمهور الهلال هو الأسطورة.. وحاربت من أجل بقاء "سامي"

قلت لهم: الهلال ليس سيئاً.. وردينا عليهم بكأس الملك

محمد أبو شعر- سبق: جدد اللاعب "ياسر القحطاني" مهاجم وقائد فريق الهلال؛ تصريحاته التي أكد من خلالها أن وضع الفريق الهلالي ليس سيئاً، كاشفاً في الوقت نفسه عن أنه حارب من أجل استمرار المدرب الوطني "سامي الجابر" على رأس الإدارة الفنية للزعيم.
 
وقال "القحطاني" في مقابلةٍ مع برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية": "الجميع انتقدني عندما غردت عبر حسابي في "تويتر" وتحدثت عن الهلال بأنه غير سيئ وممتاز، لكن لم يحالفه التوفيق والحظ، قالوا بأن "ياسر" يجامل ويحاول تهدئة الأوضاع".
 
وأضاف: "الهلال ثاني آسيا وثاني كأس ولي العهد، وثالث الدوري، وبطل كأس الملك، والمتأهل الوحيد إلى دوري الـ16 في دوري أبطال آسيا، أي سوء تتكلمون عنه؟".
 
وأوضح: "الهلاليون كانوا يبحثون عن أمور خارج أسوار النادي؛ ما أثر على الهلال داخلياً، وبعد خسارة كأس ولي العهد أمام الأهلي، كان هناك محاولات خارجية لإسقاط الهلال بالضغط وتأليب الجماهير والإعلام عليه بأنه سيئ، وهو ما أثر على الفريق على المستوى النفسي خارج الملعب، وجاءت فترة من الفترات كاد فيها الهلال أن يغرق، ولكن رغم ذلك الفريق تحمل المسؤولية، وكانت عودتنا قوية وختمنا الموسم بشكل مميز بالفوز بأغلى الألقاب".
 
وفي رده على سؤال بخصوص موقفه من رحيل زميله "سامي الجابر" عن تدريب الهلال؛ قال: "كنت مع بقاء "سامي" مدرباً للفريق، وخير شاهد على ذلك هو "الأمير عبدالرحمن بن مساعد"، كنت أحارب من أجل بقاء "سامي"، ليس لأنه صديقي؛ بل لثقتي الكبيرة بأنه يمتلك الإمكانية التي تقوده لتحقيق النتائج الإيجابية، رأيي كان بأن يبقى لحين انتهاء البطولة الآسيوية".
 
وأضاف: أثق في قدرات "سامي" كمدرب، وفي القريب العاجل لو أن "سامي" وفقه الله وركز في التدريب أكثر؛ سيكون من المدربين الذين يشار لهم بالبنان، ولكن مشكلة المدرب الوطني تكمن في أنه مدرب مؤقت، ولن تتطور كرتنا إلا بعد أن يتطور المدرب الوطني.
 
وعن فشل مفاوضات احترافه إلى صفوف "مانشستر سيتي" الإنجليزي؛ قال "القحطاني": "أعتقد أن الرد الشافي والوافي في هذا الموضوع يوجد عند "سامي الجابر" و"الأمير محمد بن فيصل"، لسبب أنني كنت خارج صورة المفاوضات بينهما؛ لانشغالي بالمفاوضات الفردية مع "مانشستر سيتي"، وما كنت أعلمه هو أنه تم الاتفاق بين الناديين ويتبقى الاتفاق بيني وبين "مانشستر سيتي"، ولكن في النهاية أنا رفضت العرض".
 
وفي رده بخصوص المشككين به على مستوى الأرقام وأنه لا يملك إلا عدداً قليلاً من الأهداف؛ أجاب قائلاً: "أعتقد أن هؤلاء مغيبون أو لهم مآرب أخرى، بالأرقام أنا هداف العقد في الدوري السعودي منذ 2000 إلى 2010، وتجاوزت الـ"100" هدف، وأصبحت هداف الهلال التاريخي في الدوري، وكوني الهداف التاريخي للمنتخب في بطولات أمم آسيا، وثاني الهدافين في تاريخ الكرة السعودية، وهداف الهلال في كأس ولي العهد والدوري؛ أعتقد أن هذه الأرقام كافية وكفيلة بالرد على هؤلاء".
 
وحول هوية اللاعب الذي يعتقد أنه أسطورة نادي الهلال؛ قال "القحطاني": "أسطورة الهلال هو جمهور الهلال من وجهة نظري، لا يمكن تحديد لاعب معين، هناك العديد من الأسماء مثل: يوسف الثنيان، وسامي الجابر، ومحمد الشلهوب، ومحمد الدعيع، الذي أعتقد أنه مظلوم في هذا الجانب؛ لسبب هو أنه أكثر اللاعبين الذين حققوا إنجازات مع الهلال، لكنه لم يُنصف في هذا الجانب".

اعلان
"ياسر": جمهور الهلال هو الأسطورة.. وحاربت من أجل بقاء "سامي"
سبق
محمد أبو شعر- سبق: جدد اللاعب "ياسر القحطاني" مهاجم وقائد فريق الهلال؛ تصريحاته التي أكد من خلالها أن وضع الفريق الهلالي ليس سيئاً، كاشفاً في الوقت نفسه عن أنه حارب من أجل استمرار المدرب الوطني "سامي الجابر" على رأس الإدارة الفنية للزعيم.
 
وقال "القحطاني" في مقابلةٍ مع برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية": "الجميع انتقدني عندما غردت عبر حسابي في "تويتر" وتحدثت عن الهلال بأنه غير سيئ وممتاز، لكن لم يحالفه التوفيق والحظ، قالوا بأن "ياسر" يجامل ويحاول تهدئة الأوضاع".
 
وأضاف: "الهلال ثاني آسيا وثاني كأس ولي العهد، وثالث الدوري، وبطل كأس الملك، والمتأهل الوحيد إلى دوري الـ16 في دوري أبطال آسيا، أي سوء تتكلمون عنه؟".
 
وأوضح: "الهلاليون كانوا يبحثون عن أمور خارج أسوار النادي؛ ما أثر على الهلال داخلياً، وبعد خسارة كأس ولي العهد أمام الأهلي، كان هناك محاولات خارجية لإسقاط الهلال بالضغط وتأليب الجماهير والإعلام عليه بأنه سيئ، وهو ما أثر على الفريق على المستوى النفسي خارج الملعب، وجاءت فترة من الفترات كاد فيها الهلال أن يغرق، ولكن رغم ذلك الفريق تحمل المسؤولية، وكانت عودتنا قوية وختمنا الموسم بشكل مميز بالفوز بأغلى الألقاب".
 
وفي رده على سؤال بخصوص موقفه من رحيل زميله "سامي الجابر" عن تدريب الهلال؛ قال: "كنت مع بقاء "سامي" مدرباً للفريق، وخير شاهد على ذلك هو "الأمير عبدالرحمن بن مساعد"، كنت أحارب من أجل بقاء "سامي"، ليس لأنه صديقي؛ بل لثقتي الكبيرة بأنه يمتلك الإمكانية التي تقوده لتحقيق النتائج الإيجابية، رأيي كان بأن يبقى لحين انتهاء البطولة الآسيوية".
 
وأضاف: أثق في قدرات "سامي" كمدرب، وفي القريب العاجل لو أن "سامي" وفقه الله وركز في التدريب أكثر؛ سيكون من المدربين الذين يشار لهم بالبنان، ولكن مشكلة المدرب الوطني تكمن في أنه مدرب مؤقت، ولن تتطور كرتنا إلا بعد أن يتطور المدرب الوطني.
 
وعن فشل مفاوضات احترافه إلى صفوف "مانشستر سيتي" الإنجليزي؛ قال "القحطاني": "أعتقد أن الرد الشافي والوافي في هذا الموضوع يوجد عند "سامي الجابر" و"الأمير محمد بن فيصل"، لسبب أنني كنت خارج صورة المفاوضات بينهما؛ لانشغالي بالمفاوضات الفردية مع "مانشستر سيتي"، وما كنت أعلمه هو أنه تم الاتفاق بين الناديين ويتبقى الاتفاق بيني وبين "مانشستر سيتي"، ولكن في النهاية أنا رفضت العرض".
 
وفي رده بخصوص المشككين به على مستوى الأرقام وأنه لا يملك إلا عدداً قليلاً من الأهداف؛ أجاب قائلاً: "أعتقد أن هؤلاء مغيبون أو لهم مآرب أخرى، بالأرقام أنا هداف العقد في الدوري السعودي منذ 2000 إلى 2010، وتجاوزت الـ"100" هدف، وأصبحت هداف الهلال التاريخي في الدوري، وكوني الهداف التاريخي للمنتخب في بطولات أمم آسيا، وثاني الهدافين في تاريخ الكرة السعودية، وهداف الهلال في كأس ولي العهد والدوري؛ أعتقد أن هذه الأرقام كافية وكفيلة بالرد على هؤلاء".
 
وحول هوية اللاعب الذي يعتقد أنه أسطورة نادي الهلال؛ قال "القحطاني": "أسطورة الهلال هو جمهور الهلال من وجهة نظري، لا يمكن تحديد لاعب معين، هناك العديد من الأسماء مثل: يوسف الثنيان، وسامي الجابر، ومحمد الشلهوب، ومحمد الدعيع، الذي أعتقد أنه مظلوم في هذا الجانب؛ لسبب هو أنه أكثر اللاعبين الذين حققوا إنجازات مع الهلال، لكنه لم يُنصف في هذا الجانب".
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
11:26 PM

"ياسر": جمهور الهلال هو الأسطورة.. وحاربت من أجل بقاء "سامي"

قلت لهم: الهلال ليس سيئاً.. وردينا عليهم بكأس الملك

A A A
0
13,110

محمد أبو شعر- سبق: جدد اللاعب "ياسر القحطاني" مهاجم وقائد فريق الهلال؛ تصريحاته التي أكد من خلالها أن وضع الفريق الهلالي ليس سيئاً، كاشفاً في الوقت نفسه عن أنه حارب من أجل استمرار المدرب الوطني "سامي الجابر" على رأس الإدارة الفنية للزعيم.
 
وقال "القحطاني" في مقابلةٍ مع برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية": "الجميع انتقدني عندما غردت عبر حسابي في "تويتر" وتحدثت عن الهلال بأنه غير سيئ وممتاز، لكن لم يحالفه التوفيق والحظ، قالوا بأن "ياسر" يجامل ويحاول تهدئة الأوضاع".
 
وأضاف: "الهلال ثاني آسيا وثاني كأس ولي العهد، وثالث الدوري، وبطل كأس الملك، والمتأهل الوحيد إلى دوري الـ16 في دوري أبطال آسيا، أي سوء تتكلمون عنه؟".
 
وأوضح: "الهلاليون كانوا يبحثون عن أمور خارج أسوار النادي؛ ما أثر على الهلال داخلياً، وبعد خسارة كأس ولي العهد أمام الأهلي، كان هناك محاولات خارجية لإسقاط الهلال بالضغط وتأليب الجماهير والإعلام عليه بأنه سيئ، وهو ما أثر على الفريق على المستوى النفسي خارج الملعب، وجاءت فترة من الفترات كاد فيها الهلال أن يغرق، ولكن رغم ذلك الفريق تحمل المسؤولية، وكانت عودتنا قوية وختمنا الموسم بشكل مميز بالفوز بأغلى الألقاب".
 
وفي رده على سؤال بخصوص موقفه من رحيل زميله "سامي الجابر" عن تدريب الهلال؛ قال: "كنت مع بقاء "سامي" مدرباً للفريق، وخير شاهد على ذلك هو "الأمير عبدالرحمن بن مساعد"، كنت أحارب من أجل بقاء "سامي"، ليس لأنه صديقي؛ بل لثقتي الكبيرة بأنه يمتلك الإمكانية التي تقوده لتحقيق النتائج الإيجابية، رأيي كان بأن يبقى لحين انتهاء البطولة الآسيوية".
 
وأضاف: أثق في قدرات "سامي" كمدرب، وفي القريب العاجل لو أن "سامي" وفقه الله وركز في التدريب أكثر؛ سيكون من المدربين الذين يشار لهم بالبنان، ولكن مشكلة المدرب الوطني تكمن في أنه مدرب مؤقت، ولن تتطور كرتنا إلا بعد أن يتطور المدرب الوطني.
 
وعن فشل مفاوضات احترافه إلى صفوف "مانشستر سيتي" الإنجليزي؛ قال "القحطاني": "أعتقد أن الرد الشافي والوافي في هذا الموضوع يوجد عند "سامي الجابر" و"الأمير محمد بن فيصل"، لسبب أنني كنت خارج صورة المفاوضات بينهما؛ لانشغالي بالمفاوضات الفردية مع "مانشستر سيتي"، وما كنت أعلمه هو أنه تم الاتفاق بين الناديين ويتبقى الاتفاق بيني وبين "مانشستر سيتي"، ولكن في النهاية أنا رفضت العرض".
 
وفي رده بخصوص المشككين به على مستوى الأرقام وأنه لا يملك إلا عدداً قليلاً من الأهداف؛ أجاب قائلاً: "أعتقد أن هؤلاء مغيبون أو لهم مآرب أخرى، بالأرقام أنا هداف العقد في الدوري السعودي منذ 2000 إلى 2010، وتجاوزت الـ"100" هدف، وأصبحت هداف الهلال التاريخي في الدوري، وكوني الهداف التاريخي للمنتخب في بطولات أمم آسيا، وثاني الهدافين في تاريخ الكرة السعودية، وهداف الهلال في كأس ولي العهد والدوري؛ أعتقد أن هذه الأرقام كافية وكفيلة بالرد على هؤلاء".
 
وحول هوية اللاعب الذي يعتقد أنه أسطورة نادي الهلال؛ قال "القحطاني": "أسطورة الهلال هو جمهور الهلال من وجهة نظري، لا يمكن تحديد لاعب معين، هناك العديد من الأسماء مثل: يوسف الثنيان، وسامي الجابر، ومحمد الشلهوب، ومحمد الدعيع، الذي أعتقد أنه مظلوم في هذا الجانب؛ لسبب هو أنه أكثر اللاعبين الذين حققوا إنجازات مع الهلال، لكنه لم يُنصف في هذا الجانب".