الكوريتان تتبادلان إطلاق النار عبر حدودهما البحرية

سبق- وكالات: جرى تبادل لإطلاق النار بين القوات الكورية الشمالية والكورية الجنوبية عبر حدودهما البحرية يوم الاثنين، وقال مسؤولون: إن سكان إحدى القرى الكورية الجنوبية هرعوا إلى الملاجئ.
 
وقال الجيش الكوري الجنوبي: "إن قواته ردّت على قصف كوري شمالي طال الجانب الجنوبي من الحدود".
 
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ناطق باسم هيئة الأركان الكورية الجنوبية قوله: "سقطت بعض القذائف التي أطلقتها القوات الشمالية في أراضينا، وردّت قواتنا على النيران بالمثل".
 
ولم يتضح ما إذا كان أي من الجانبين يطلق النار على هدف محدد.
 
وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت نيتها إجراء تمارين بالعتاد الحي الاثنين قرب الحدود البحرية المتنازع عليها مع كوريا الجنوبية، في خطوة رفعت من حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية؛ خصوصاً بعد إعلان بيونغيانغ عزمها إجراء تجربة لصنف جديد من الأسلحة النووية.
 
ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية عن مسؤول حكومي -لم تذكر اسمه- أن التمرين بدأ في الساعة الثالثة و15 دقيقة فجر الاثنين بتوقيت غرينتش، وأن قذائف مدفعية سقطت في الجانب الشمالي من الحدود البحرية إلى الشمال من جزيرة باينغنيونغ الكورية الجنوبية.
 
وحذّرت هيئة الأركان الكورية الجنوبية بردّ سريع في حال سقوط أي قذيفة في الجانب الجنوبي من الحدود.

اعلان
الكوريتان تتبادلان إطلاق النار عبر حدودهما البحرية
سبق
سبق- وكالات: جرى تبادل لإطلاق النار بين القوات الكورية الشمالية والكورية الجنوبية عبر حدودهما البحرية يوم الاثنين، وقال مسؤولون: إن سكان إحدى القرى الكورية الجنوبية هرعوا إلى الملاجئ.
 
وقال الجيش الكوري الجنوبي: "إن قواته ردّت على قصف كوري شمالي طال الجانب الجنوبي من الحدود".
 
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ناطق باسم هيئة الأركان الكورية الجنوبية قوله: "سقطت بعض القذائف التي أطلقتها القوات الشمالية في أراضينا، وردّت قواتنا على النيران بالمثل".
 
ولم يتضح ما إذا كان أي من الجانبين يطلق النار على هدف محدد.
 
وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت نيتها إجراء تمارين بالعتاد الحي الاثنين قرب الحدود البحرية المتنازع عليها مع كوريا الجنوبية، في خطوة رفعت من حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية؛ خصوصاً بعد إعلان بيونغيانغ عزمها إجراء تجربة لصنف جديد من الأسلحة النووية.
 
ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية عن مسؤول حكومي -لم تذكر اسمه- أن التمرين بدأ في الساعة الثالثة و15 دقيقة فجر الاثنين بتوقيت غرينتش، وأن قذائف مدفعية سقطت في الجانب الشمالي من الحدود البحرية إلى الشمال من جزيرة باينغنيونغ الكورية الجنوبية.
 
وحذّرت هيئة الأركان الكورية الجنوبية بردّ سريع في حال سقوط أي قذيفة في الجانب الجنوبي من الحدود.
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
08:33 AM

الكوريتان تتبادلان إطلاق النار عبر حدودهما البحرية

A A A
0
6,544

سبق- وكالات: جرى تبادل لإطلاق النار بين القوات الكورية الشمالية والكورية الجنوبية عبر حدودهما البحرية يوم الاثنين، وقال مسؤولون: إن سكان إحدى القرى الكورية الجنوبية هرعوا إلى الملاجئ.
 
وقال الجيش الكوري الجنوبي: "إن قواته ردّت على قصف كوري شمالي طال الجانب الجنوبي من الحدود".
 
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ناطق باسم هيئة الأركان الكورية الجنوبية قوله: "سقطت بعض القذائف التي أطلقتها القوات الشمالية في أراضينا، وردّت قواتنا على النيران بالمثل".
 
ولم يتضح ما إذا كان أي من الجانبين يطلق النار على هدف محدد.
 
وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت نيتها إجراء تمارين بالعتاد الحي الاثنين قرب الحدود البحرية المتنازع عليها مع كوريا الجنوبية، في خطوة رفعت من حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية؛ خصوصاً بعد إعلان بيونغيانغ عزمها إجراء تجربة لصنف جديد من الأسلحة النووية.
 
ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية عن مسؤول حكومي -لم تذكر اسمه- أن التمرين بدأ في الساعة الثالثة و15 دقيقة فجر الاثنين بتوقيت غرينتش، وأن قذائف مدفعية سقطت في الجانب الشمالي من الحدود البحرية إلى الشمال من جزيرة باينغنيونغ الكورية الجنوبية.
 
وحذّرت هيئة الأركان الكورية الجنوبية بردّ سريع في حال سقوط أي قذيفة في الجانب الجنوبي من الحدود.