"موبايلي" تعلن عن تعديلات على القوائم المالية للعام 2014

قررت تغيير سياساتها المحاسبية لبعض عقود شبكات الفايبر

سبق- الرياض: قررت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" تعديل سياساتها المحاسبية الخاصة ببعض العقود المبرمة لعقود شبكات الفايبر FTTH وعقود بعض موزعيها المعتمدين، وكذلك قررت تغيير الأسلوب المحاسبي الخاص باستهلاك الموجودات الثابتة؛ وذلك بناء على تقرير فريق الفحص المعين من قِبل هيئة السوق المالية الذي تسلمته الشركة في الثامن من يونيو الجاري.
 
وقد أجرت الشركة هذه التعديلات التي وردت في ذلك التقرير؛ إيماناً منها بأنها تعرض الأداء بشكل أفضل بما يصبّ في مصلحة المساهمين، ويضمن استمرارية الأعمال بالشكل المطلوب.
 
وتعتزم "موبايلي" اتباع المعيار الدولي للتقارير المالية (IFRS15) في تقاريرها المالية الخاصة بعائدات العقود مع موزعيها، والتي تشتمل على عقود تشغيل الألياف البصرية، بالإضافة إلى عقود الموزعين المعتمدين مع الاستمرار في الالتزام بالمعايير المحاسبية الصادرة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين في باقي العقود.
 
وسيؤدي تطبيق هذا المعيار إلى توزيع الاعتراف بالإيرادات لعقود شبكات الفايبر FTTH وعقود موزعيها المعتمدين على فترات التعاقد.
 
أما فيما يتعلق بمصاريف الاستهلاك؛ فقد أثار التقرير المشار إليه أعلاه بعض الملاحظات حول أسلوب المتابعة من قِبل الشركة لاستهلاك الموجودات الثابتة.
 
وحيث إنه توجد لدى الشركة قاعدة موجودات كبيرة ومعقدة تخضع للتقييم والتحديث على نحو منتظم؛ فقد قررت الشركة تعديل السياسة المحاسبية لاستهلاك الأصول الثابتة، بحيث يتم تحميل تكاليف استهلاك الفترات السابقة على نتائج الفترات المعنية منذ تاريخ رسملة تلك الموجودات.
 
وسيتنج عن تعديل هذه السياسة المحاسبية زيادة في مصاريف الاستهلاك للسنوات السابقة، وانخفاض في مصاريف الاستهلاك للربع الأول من العام 2015م.
 
وستبدأ "موبايلي" في تطبيق تلك المعايير المحاسبية الجديدة ابتداءً من 31 ديسمبر 2014، وسيكون أثرها المالي كالتالي:
 
- تعديلات على إيرادات ومصاريف العام 2014م و2013م وينتج عنها زيادة خسائر العام 2014م وانخفاض أرباح العام 2013م، مما نتج عنه تقليص رصيد حقوق المساهمين في تاريخ 31 ديسمبر 2014 بنحو 2400 مليون ريال.
 
- تقليص خسائر الربع الأول من العام 2015 بنحو 207 ملايين ريال لتتحول إلى صافي ربح 8 ملايين ريال.
 
وسيتم الإعلان عن تفاصيل هذه التعديلات بعد إعادة إصدار القوائم المالية المدققة للعام 2014 والربع الأول من العام الحالي، قبل إعلان القوائم المالية للربع الثاني من العام 2015، كما ستدعو الشركة مساهميها لجمعية عامة عادية بعد الحصول على الموافقات المطلوبة.
 
وفي ضوء سياسة الحيطة والحذر التي تتبعها الشركة تجاه الديون المتعثرة؛ فقد قرر مجلس الإدارة زيادة المخصص المالي للذمم المدينة الخاصة بشركة "زين" السعودية بقيمة 800 مليون ريال، وسيظهر الأثر المالي لذلك في القوائم المالية للربع الثاني من العام 2015.
 
وقال سليمان القويز رئيس مجلس إدارة "موبايلي": "عملت موبايلي جنباً إلى جنب مع فريق الفحص المعين من قِبل هيئة السوق المالية منذ البداية؛ للتأكد من أن العمليات المحاسبية للشركة قد خضعت لمراجعات دقيقة جداً".
 
وأضاف: "لقد حرص مجلس الإدارة على أخذ طلبات فريق الفحص بعين الاعتبار، حيث إننا نؤمن بأن هذا يزيد من الشفافية والثقة في بيانات الشركة".
 
واختتم "القويز" بقوله: "موبايلي تتجه إلى الاستقرار في عملياتها، ويتم الآن تركيز الاهتمام على نمو وربحية الأعمال، وهو ما يصب في مصلحة المساهمين".

اعلان
"موبايلي" تعلن عن تعديلات على القوائم المالية للعام 2014
سبق
سبق- الرياض: قررت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" تعديل سياساتها المحاسبية الخاصة ببعض العقود المبرمة لعقود شبكات الفايبر FTTH وعقود بعض موزعيها المعتمدين، وكذلك قررت تغيير الأسلوب المحاسبي الخاص باستهلاك الموجودات الثابتة؛ وذلك بناء على تقرير فريق الفحص المعين من قِبل هيئة السوق المالية الذي تسلمته الشركة في الثامن من يونيو الجاري.
 
وقد أجرت الشركة هذه التعديلات التي وردت في ذلك التقرير؛ إيماناً منها بأنها تعرض الأداء بشكل أفضل بما يصبّ في مصلحة المساهمين، ويضمن استمرارية الأعمال بالشكل المطلوب.
 
وتعتزم "موبايلي" اتباع المعيار الدولي للتقارير المالية (IFRS15) في تقاريرها المالية الخاصة بعائدات العقود مع موزعيها، والتي تشتمل على عقود تشغيل الألياف البصرية، بالإضافة إلى عقود الموزعين المعتمدين مع الاستمرار في الالتزام بالمعايير المحاسبية الصادرة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين في باقي العقود.
 
وسيؤدي تطبيق هذا المعيار إلى توزيع الاعتراف بالإيرادات لعقود شبكات الفايبر FTTH وعقود موزعيها المعتمدين على فترات التعاقد.
 
أما فيما يتعلق بمصاريف الاستهلاك؛ فقد أثار التقرير المشار إليه أعلاه بعض الملاحظات حول أسلوب المتابعة من قِبل الشركة لاستهلاك الموجودات الثابتة.
 
وحيث إنه توجد لدى الشركة قاعدة موجودات كبيرة ومعقدة تخضع للتقييم والتحديث على نحو منتظم؛ فقد قررت الشركة تعديل السياسة المحاسبية لاستهلاك الأصول الثابتة، بحيث يتم تحميل تكاليف استهلاك الفترات السابقة على نتائج الفترات المعنية منذ تاريخ رسملة تلك الموجودات.
 
وسيتنج عن تعديل هذه السياسة المحاسبية زيادة في مصاريف الاستهلاك للسنوات السابقة، وانخفاض في مصاريف الاستهلاك للربع الأول من العام 2015م.
 
وستبدأ "موبايلي" في تطبيق تلك المعايير المحاسبية الجديدة ابتداءً من 31 ديسمبر 2014، وسيكون أثرها المالي كالتالي:
 
- تعديلات على إيرادات ومصاريف العام 2014م و2013م وينتج عنها زيادة خسائر العام 2014م وانخفاض أرباح العام 2013م، مما نتج عنه تقليص رصيد حقوق المساهمين في تاريخ 31 ديسمبر 2014 بنحو 2400 مليون ريال.
 
- تقليص خسائر الربع الأول من العام 2015 بنحو 207 ملايين ريال لتتحول إلى صافي ربح 8 ملايين ريال.
 
وسيتم الإعلان عن تفاصيل هذه التعديلات بعد إعادة إصدار القوائم المالية المدققة للعام 2014 والربع الأول من العام الحالي، قبل إعلان القوائم المالية للربع الثاني من العام 2015، كما ستدعو الشركة مساهميها لجمعية عامة عادية بعد الحصول على الموافقات المطلوبة.
 
وفي ضوء سياسة الحيطة والحذر التي تتبعها الشركة تجاه الديون المتعثرة؛ فقد قرر مجلس الإدارة زيادة المخصص المالي للذمم المدينة الخاصة بشركة "زين" السعودية بقيمة 800 مليون ريال، وسيظهر الأثر المالي لذلك في القوائم المالية للربع الثاني من العام 2015.
 
وقال سليمان القويز رئيس مجلس إدارة "موبايلي": "عملت موبايلي جنباً إلى جنب مع فريق الفحص المعين من قِبل هيئة السوق المالية منذ البداية؛ للتأكد من أن العمليات المحاسبية للشركة قد خضعت لمراجعات دقيقة جداً".
 
وأضاف: "لقد حرص مجلس الإدارة على أخذ طلبات فريق الفحص بعين الاعتبار، حيث إننا نؤمن بأن هذا يزيد من الشفافية والثقة في بيانات الشركة".
 
واختتم "القويز" بقوله: "موبايلي تتجه إلى الاستقرار في عملياتها، ويتم الآن تركيز الاهتمام على نمو وربحية الأعمال، وهو ما يصب في مصلحة المساهمين".
27 يونيو 2015 - 10 رمضان 1436
04:44 PM

"موبايلي" تعلن عن تعديلات على القوائم المالية للعام 2014

قررت تغيير سياساتها المحاسبية لبعض عقود شبكات الفايبر

A A A
0
11,943

سبق- الرياض: قررت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" تعديل سياساتها المحاسبية الخاصة ببعض العقود المبرمة لعقود شبكات الفايبر FTTH وعقود بعض موزعيها المعتمدين، وكذلك قررت تغيير الأسلوب المحاسبي الخاص باستهلاك الموجودات الثابتة؛ وذلك بناء على تقرير فريق الفحص المعين من قِبل هيئة السوق المالية الذي تسلمته الشركة في الثامن من يونيو الجاري.
 
وقد أجرت الشركة هذه التعديلات التي وردت في ذلك التقرير؛ إيماناً منها بأنها تعرض الأداء بشكل أفضل بما يصبّ في مصلحة المساهمين، ويضمن استمرارية الأعمال بالشكل المطلوب.
 
وتعتزم "موبايلي" اتباع المعيار الدولي للتقارير المالية (IFRS15) في تقاريرها المالية الخاصة بعائدات العقود مع موزعيها، والتي تشتمل على عقود تشغيل الألياف البصرية، بالإضافة إلى عقود الموزعين المعتمدين مع الاستمرار في الالتزام بالمعايير المحاسبية الصادرة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين في باقي العقود.
 
وسيؤدي تطبيق هذا المعيار إلى توزيع الاعتراف بالإيرادات لعقود شبكات الفايبر FTTH وعقود موزعيها المعتمدين على فترات التعاقد.
 
أما فيما يتعلق بمصاريف الاستهلاك؛ فقد أثار التقرير المشار إليه أعلاه بعض الملاحظات حول أسلوب المتابعة من قِبل الشركة لاستهلاك الموجودات الثابتة.
 
وحيث إنه توجد لدى الشركة قاعدة موجودات كبيرة ومعقدة تخضع للتقييم والتحديث على نحو منتظم؛ فقد قررت الشركة تعديل السياسة المحاسبية لاستهلاك الأصول الثابتة، بحيث يتم تحميل تكاليف استهلاك الفترات السابقة على نتائج الفترات المعنية منذ تاريخ رسملة تلك الموجودات.
 
وسيتنج عن تعديل هذه السياسة المحاسبية زيادة في مصاريف الاستهلاك للسنوات السابقة، وانخفاض في مصاريف الاستهلاك للربع الأول من العام 2015م.
 
وستبدأ "موبايلي" في تطبيق تلك المعايير المحاسبية الجديدة ابتداءً من 31 ديسمبر 2014، وسيكون أثرها المالي كالتالي:
 
- تعديلات على إيرادات ومصاريف العام 2014م و2013م وينتج عنها زيادة خسائر العام 2014م وانخفاض أرباح العام 2013م، مما نتج عنه تقليص رصيد حقوق المساهمين في تاريخ 31 ديسمبر 2014 بنحو 2400 مليون ريال.
 
- تقليص خسائر الربع الأول من العام 2015 بنحو 207 ملايين ريال لتتحول إلى صافي ربح 8 ملايين ريال.
 
وسيتم الإعلان عن تفاصيل هذه التعديلات بعد إعادة إصدار القوائم المالية المدققة للعام 2014 والربع الأول من العام الحالي، قبل إعلان القوائم المالية للربع الثاني من العام 2015، كما ستدعو الشركة مساهميها لجمعية عامة عادية بعد الحصول على الموافقات المطلوبة.
 
وفي ضوء سياسة الحيطة والحذر التي تتبعها الشركة تجاه الديون المتعثرة؛ فقد قرر مجلس الإدارة زيادة المخصص المالي للذمم المدينة الخاصة بشركة "زين" السعودية بقيمة 800 مليون ريال، وسيظهر الأثر المالي لذلك في القوائم المالية للربع الثاني من العام 2015.
 
وقال سليمان القويز رئيس مجلس إدارة "موبايلي": "عملت موبايلي جنباً إلى جنب مع فريق الفحص المعين من قِبل هيئة السوق المالية منذ البداية؛ للتأكد من أن العمليات المحاسبية للشركة قد خضعت لمراجعات دقيقة جداً".
 
وأضاف: "لقد حرص مجلس الإدارة على أخذ طلبات فريق الفحص بعين الاعتبار، حيث إننا نؤمن بأن هذا يزيد من الشفافية والثقة في بيانات الشركة".
 
واختتم "القويز" بقوله: "موبايلي تتجه إلى الاستقرار في عملياتها، ويتم الآن تركيز الاهتمام على نمو وربحية الأعمال، وهو ما يصب في مصلحة المساهمين".