شاهد.. عندما تكون الغابة ملاذاً لعاشقي الطبيعة فأنت في "خيرة الباحة"

فوق أعالي جبال السراة اكتست حلة خضراء وغطاء نباتياً يبهر زائريها

واس- الباحة: اكتست غابة "خيرة" الواقعة في محافظة بني حسن المتربعة في أعالي جبال السراة بمنطقة الباحة، حلة خضراء وغطاء نباتياً كثيفاً يبهر زائريها بتنوع أشجارها وطبيعتها، وذلك جراء هطول الأمطار الكثيفة مؤخراً على منحدراتها وسفوحها.
 
وتحتضن غابة "خيره" متنزه الأمير مشاري الذي يضم شلال خيرة الممتد من أعالي جبال السراة حتى بئر القلت، الذي زوّد بنحو 45 مظلة و15 جلسة و3 مواقع لألعاب الأطفال ودروات للمياه، إلى جانب العديد من الخدمات الأخرى.
 
ويجد محبو الطبيعة في غابة "خيره"، وتنوع فصول السنة في يوم واحد ما بين البرد والضباب وتخلخل ضوء الشمس ما بين أغصان أشجار العرعر والطلح، ملاذاً لنيل قسط من الاستجمام والابتعاد عن صخب المدينة وضجيجها.
 
 
 
 
 
 

اعلان
شاهد.. عندما تكون الغابة ملاذاً لعاشقي الطبيعة فأنت في "خيرة الباحة"
سبق
واس- الباحة: اكتست غابة "خيرة" الواقعة في محافظة بني حسن المتربعة في أعالي جبال السراة بمنطقة الباحة، حلة خضراء وغطاء نباتياً كثيفاً يبهر زائريها بتنوع أشجارها وطبيعتها، وذلك جراء هطول الأمطار الكثيفة مؤخراً على منحدراتها وسفوحها.
 
وتحتضن غابة "خيره" متنزه الأمير مشاري الذي يضم شلال خيرة الممتد من أعالي جبال السراة حتى بئر القلت، الذي زوّد بنحو 45 مظلة و15 جلسة و3 مواقع لألعاب الأطفال ودروات للمياه، إلى جانب العديد من الخدمات الأخرى.
 
ويجد محبو الطبيعة في غابة "خيره"، وتنوع فصول السنة في يوم واحد ما بين البرد والضباب وتخلخل ضوء الشمس ما بين أغصان أشجار العرعر والطلح، ملاذاً لنيل قسط من الاستجمام والابتعاد عن صخب المدينة وضجيجها.
 
 
 
 
 
 
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
11:27 AM

شاهد.. عندما تكون الغابة ملاذاً لعاشقي الطبيعة فأنت في "خيرة الباحة"

فوق أعالي جبال السراة اكتست حلة خضراء وغطاء نباتياً يبهر زائريها

A A A
0
22,733

واس- الباحة: اكتست غابة "خيرة" الواقعة في محافظة بني حسن المتربعة في أعالي جبال السراة بمنطقة الباحة، حلة خضراء وغطاء نباتياً كثيفاً يبهر زائريها بتنوع أشجارها وطبيعتها، وذلك جراء هطول الأمطار الكثيفة مؤخراً على منحدراتها وسفوحها.
 
وتحتضن غابة "خيره" متنزه الأمير مشاري الذي يضم شلال خيرة الممتد من أعالي جبال السراة حتى بئر القلت، الذي زوّد بنحو 45 مظلة و15 جلسة و3 مواقع لألعاب الأطفال ودروات للمياه، إلى جانب العديد من الخدمات الأخرى.
 
ويجد محبو الطبيعة في غابة "خيره"، وتنوع فصول السنة في يوم واحد ما بين البرد والضباب وتخلخل ضوء الشمس ما بين أغصان أشجار العرعر والطلح، ملاذاً لنيل قسط من الاستجمام والابتعاد عن صخب المدينة وضجيجها.