الشيخ إدريس فلقي إلى رحمة الله

محمد الزهراني- سبق- عسير: فقدت محافظة محايل وتهامة عسير قاطبة الشيخ إدريس فلقي - رحمه الله تعالى - صباح اليوم الجمعة، الذي كان رجل البذل والعطاء وصاحب الصف اﻷول في الحرص على فعل الخيرات.
 
وقد اشتُهر الشيخ فلقي بالأعمال الخيرية، منها قيامه ببناء عدد من الجوامع، كجامع إدريس طريق جدة، جامع إدريس طريق الشعبين، جامع إدريس طريق آل مسهر، جامع إدريس الكبير خميس مطير، جامع أبو بكر رضي الله عنه طريق الملك عبدالله، جامع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها طريق الحماطة وجامع إدريس بآل مشول، إضافة إلى عدد من المساجد الصغيرة.
وله كذلك العديد من اﻷوقاف، منها وقف آل حسن، وهو عمارة في طريق الملك عبدالله، وقف جمعية تحفيظ القرآن الكريم طريق الملك عبدالله، وقف جامع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وهو عمارة بكامل مرفقاتها، وقف بخميس مطير عمارة ومحال تجارية، وقف يقدر بمليون ريال وثلاثين طن حديد لجمعية التحفيظ للمبنى القائم حالياً طريق أبها، إضافة إلى كفالة حلقات إفطار صائم وسلال رمضانية، كما قام بفرش مساجد عدة كل عام قبل رمضان.
ومن أعمال الشيخ - غفر الله له - حفر آبار كثيرة، وخصوصاً عند المساجد، وما زال المشروع يعمل حتى الآن، وكفالة عدد من الأيتام، ومساعدة الفقراء والمحتاجين والمعسرين.

اعلان
الشيخ إدريس فلقي إلى رحمة الله
سبق
محمد الزهراني- سبق- عسير: فقدت محافظة محايل وتهامة عسير قاطبة الشيخ إدريس فلقي - رحمه الله تعالى - صباح اليوم الجمعة، الذي كان رجل البذل والعطاء وصاحب الصف اﻷول في الحرص على فعل الخيرات.
 
وقد اشتُهر الشيخ فلقي بالأعمال الخيرية، منها قيامه ببناء عدد من الجوامع، كجامع إدريس طريق جدة، جامع إدريس طريق الشعبين، جامع إدريس طريق آل مسهر، جامع إدريس الكبير خميس مطير، جامع أبو بكر رضي الله عنه طريق الملك عبدالله، جامع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها طريق الحماطة وجامع إدريس بآل مشول، إضافة إلى عدد من المساجد الصغيرة.
وله كذلك العديد من اﻷوقاف، منها وقف آل حسن، وهو عمارة في طريق الملك عبدالله، وقف جمعية تحفيظ القرآن الكريم طريق الملك عبدالله، وقف جامع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وهو عمارة بكامل مرفقاتها، وقف بخميس مطير عمارة ومحال تجارية، وقف يقدر بمليون ريال وثلاثين طن حديد لجمعية التحفيظ للمبنى القائم حالياً طريق أبها، إضافة إلى كفالة حلقات إفطار صائم وسلال رمضانية، كما قام بفرش مساجد عدة كل عام قبل رمضان.
ومن أعمال الشيخ - غفر الله له - حفر آبار كثيرة، وخصوصاً عند المساجد، وما زال المشروع يعمل حتى الآن، وكفالة عدد من الأيتام، ومساعدة الفقراء والمحتاجين والمعسرين.
30 مايو 2014 - 1 شعبان 1435
08:59 PM

الشيخ إدريس فلقي إلى رحمة الله

A A A
0
7,901

محمد الزهراني- سبق- عسير: فقدت محافظة محايل وتهامة عسير قاطبة الشيخ إدريس فلقي - رحمه الله تعالى - صباح اليوم الجمعة، الذي كان رجل البذل والعطاء وصاحب الصف اﻷول في الحرص على فعل الخيرات.
 
وقد اشتُهر الشيخ فلقي بالأعمال الخيرية، منها قيامه ببناء عدد من الجوامع، كجامع إدريس طريق جدة، جامع إدريس طريق الشعبين، جامع إدريس طريق آل مسهر، جامع إدريس الكبير خميس مطير، جامع أبو بكر رضي الله عنه طريق الملك عبدالله، جامع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها طريق الحماطة وجامع إدريس بآل مشول، إضافة إلى عدد من المساجد الصغيرة.
وله كذلك العديد من اﻷوقاف، منها وقف آل حسن، وهو عمارة في طريق الملك عبدالله، وقف جمعية تحفيظ القرآن الكريم طريق الملك عبدالله، وقف جامع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وهو عمارة بكامل مرفقاتها، وقف بخميس مطير عمارة ومحال تجارية، وقف يقدر بمليون ريال وثلاثين طن حديد لجمعية التحفيظ للمبنى القائم حالياً طريق أبها، إضافة إلى كفالة حلقات إفطار صائم وسلال رمضانية، كما قام بفرش مساجد عدة كل عام قبل رمضان.
ومن أعمال الشيخ - غفر الله له - حفر آبار كثيرة، وخصوصاً عند المساجد، وما زال المشروع يعمل حتى الآن، وكفالة عدد من الأيتام، ومساعدة الفقراء والمحتاجين والمعسرين.