أهالي "يدمة بنجران" يطالبون بتطبيق نظام الوكالات إلكترونياً

قالوا إن افتقاد خدمات الإنترنت أدى لعرقلة معاملاتهم

بندر آل فطيح- سبق- نجران: شكا مراجعو كتابة العدل بمحافظة يدمة التابعة لمنطقة نجران من افتقاد خدمات الإنترنت في المحكمة، وعدم مواكبة التطور الحاصل للأنظمة الإلكترونية في وزارة العدل لتطبيق نظام الوكالات الإلكترونية على مستوى مناطق ومحافظات السعودية؛ إذ يفتقر الأهالي لهذا النظام؛ ما أجبرهم على استخدام الوكالات اليدوية خلال الفترة التي طُبِّق فيها النظام، وما زال سارياً في محكمة يدمة.
 
وأضاف الأهالي في شكوى تلقتها "سبق": افتقاد خدمات الإنترنت أدى إلى عرقلة معاملات المواطنين من استخراج الصكوك إلكترونياً، وعطّل إجراءات الوكالات الشرعية للأفراد والورثة، والتنازل عن المنقول، وتعديل الأسماء، وفسخ الوكالات.
 
وقال المواطن سالم آل حولان في اتصال هاتفي مع "سبق": "إن الدولة -أيدها الله- لم تألُ جهداً في تطبيق الأنظمة التي تخدم المواطن، وسعت إلى تطبيق ما يسمى بنظام الحكومة الإلكترونية في المرافق والمحافظات كافة، إلا أن كتابة العدل بالمحافظة ظلت خارج القائمة".
 
مستغرباً من عدم تفعيل نظام الوكالات الإلكترونية!
 
وناشد الأهالي عبر "سبق" وزير العدل والمسؤولين تنفيذ خطة التقنية التي تهدف إلى الانتهاء من العمل اليدوي والتقليدي، وتحقيق الأعمال والخدمات إلكترونياً، التي تأتي متطلباً أساسياً لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير مرفق القضاء. 

اعلان
أهالي "يدمة بنجران" يطالبون بتطبيق نظام الوكالات إلكترونياً
سبق
بندر آل فطيح- سبق- نجران: شكا مراجعو كتابة العدل بمحافظة يدمة التابعة لمنطقة نجران من افتقاد خدمات الإنترنت في المحكمة، وعدم مواكبة التطور الحاصل للأنظمة الإلكترونية في وزارة العدل لتطبيق نظام الوكالات الإلكترونية على مستوى مناطق ومحافظات السعودية؛ إذ يفتقر الأهالي لهذا النظام؛ ما أجبرهم على استخدام الوكالات اليدوية خلال الفترة التي طُبِّق فيها النظام، وما زال سارياً في محكمة يدمة.
 
وأضاف الأهالي في شكوى تلقتها "سبق": افتقاد خدمات الإنترنت أدى إلى عرقلة معاملات المواطنين من استخراج الصكوك إلكترونياً، وعطّل إجراءات الوكالات الشرعية للأفراد والورثة، والتنازل عن المنقول، وتعديل الأسماء، وفسخ الوكالات.
 
وقال المواطن سالم آل حولان في اتصال هاتفي مع "سبق": "إن الدولة -أيدها الله- لم تألُ جهداً في تطبيق الأنظمة التي تخدم المواطن، وسعت إلى تطبيق ما يسمى بنظام الحكومة الإلكترونية في المرافق والمحافظات كافة، إلا أن كتابة العدل بالمحافظة ظلت خارج القائمة".
 
مستغرباً من عدم تفعيل نظام الوكالات الإلكترونية!
 
وناشد الأهالي عبر "سبق" وزير العدل والمسؤولين تنفيذ خطة التقنية التي تهدف إلى الانتهاء من العمل اليدوي والتقليدي، وتحقيق الأعمال والخدمات إلكترونياً، التي تأتي متطلباً أساسياً لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير مرفق القضاء. 
30 يناير 2014 - 29 ربيع الأول 1435
01:12 AM

قالوا إن افتقاد خدمات الإنترنت أدى لعرقلة معاملاتهم

أهالي "يدمة بنجران" يطالبون بتطبيق نظام الوكالات إلكترونياً

A A A
0
726

بندر آل فطيح- سبق- نجران: شكا مراجعو كتابة العدل بمحافظة يدمة التابعة لمنطقة نجران من افتقاد خدمات الإنترنت في المحكمة، وعدم مواكبة التطور الحاصل للأنظمة الإلكترونية في وزارة العدل لتطبيق نظام الوكالات الإلكترونية على مستوى مناطق ومحافظات السعودية؛ إذ يفتقر الأهالي لهذا النظام؛ ما أجبرهم على استخدام الوكالات اليدوية خلال الفترة التي طُبِّق فيها النظام، وما زال سارياً في محكمة يدمة.
 
وأضاف الأهالي في شكوى تلقتها "سبق": افتقاد خدمات الإنترنت أدى إلى عرقلة معاملات المواطنين من استخراج الصكوك إلكترونياً، وعطّل إجراءات الوكالات الشرعية للأفراد والورثة، والتنازل عن المنقول، وتعديل الأسماء، وفسخ الوكالات.
 
وقال المواطن سالم آل حولان في اتصال هاتفي مع "سبق": "إن الدولة -أيدها الله- لم تألُ جهداً في تطبيق الأنظمة التي تخدم المواطن، وسعت إلى تطبيق ما يسمى بنظام الحكومة الإلكترونية في المرافق والمحافظات كافة، إلا أن كتابة العدل بالمحافظة ظلت خارج القائمة".
 
مستغرباً من عدم تفعيل نظام الوكالات الإلكترونية!
 
وناشد الأهالي عبر "سبق" وزير العدل والمسؤولين تنفيذ خطة التقنية التي تهدف إلى الانتهاء من العمل اليدوي والتقليدي، وتحقيق الأعمال والخدمات إلكترونياً، التي تأتي متطلباً أساسياً لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير مرفق القضاء.