"كساب العتيبي" يكشف تفاصيل عودته للسعودية ومساعي أصدقائه في قطر

قال بعد غربة الـ 20 عاماً: النية موجودة.. ولا أنسى وقفة محمد بن نايف

بدر العتيبي- سبق- الرياض: كشف المعارض السابق الدكتور كساب العتيبي لـ "سبق" تفاصيل عودته إلى السعودية، وهي الفكرة التي كانت تراوده منذ مدة طويلة بعد غربة امتدت لقرابة 20 عاماً، اشتاق فيها لوطنه وأهله وتوفي والده وهو بالخارج، واستذكر في حديثه لـ "سبق" وقفة الأمير محمد بن نايف عندما مرض والده قبل أن يوافيه الأجل فجاءت مساعي أشخاص قال عنهم إنهم أصدقاء قطريون لهم حضورهم، سرّعوا أمر عودته ومهدوا الموضوع له، رافضاً الإفصاح عنهم.
 
وقال "كساب" في حديث خاص لـ "سبق": "الفكرة كانت موجودة لدي منذ مدة والتوجه موجود ولكن الأحداث المتسارعة الأخيرة جعلتني أستعجل في القرار وأعود لوطني وأهلي بعد تطمينات من بعض الأصدقاء، وأنا كنت قد أبديت الإيجابية بشأن العودة لكن التدخل القطري سرّع الموضوع".
 
وعما يشاع عن توسط شخصيات قطرية بشأن عودته قال: "علاقاتي مع بعض القطريين هي السبب ولا نستطيع أن نسميها وساطة هي تطمينات وأقنعوني وقالوا لي عودتك لبلدك أفضل من الغربة والأمور تغيّرت وليس لديك مشاكل أمنية".
 
وأضاف: "وهؤلاء الأصدقاء مهدوا الطريق وقالوا إن رغبت والأمور تسهلت وأعطيتنا الضوء الأخضر لعلنا نساهم بطريقة أو بأخرى بشأن عودتك، ولعبوا دوراً إيجابياً بشأن عودتي، والشخص يسخر إمكاناته لوطنه وفعلاً تم ذلك".
 
وعن تغريداته الأخيرة التي ترحم فيها على الملك عبدالله وشكر الأمير محمد بن نايف قال: "تغريدتي التي رفضت فيها شتم الأموات، ورفضي التفجيرات والقاعدة وأي إخلال بالأمن كان رأيي فيها ثابتاً لم يتغير، كذلك وقفة وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف عندما مرض الوالد وأمره بنقله واتصاله بالأهل أثرت في نفسي".
 
واستطرد: "بعد موقف الأمير محمد مع والدي كان له الأثر وقلت في نفسي حتى التغريد أو النقد السياسي سيكون صعباً علي كرجل له قيمة، وجداً أثرت في نفسيتي وكان هناك توافق بيننا".
 
ونفى أن يكون قد خشي أو خاف بعد عودته وقال: "أبداً لم أخف ولا واحد بالمية، وهم يثقون في، وأنا أثق بهم، الشخص يعطيهم كلمة وهم يعرفون الرجل ونقدي لم يكن لقضايا شخصية ويعرفون الشخص المحب لوطنه وديرته".
 
وعن الحنين للأوطان في غربته قال: "في كل لحظة أحن لوطني وأتذكره والدليل تغريداتي الوجدانية عن الوطن وشوقي لأهلي ووالديّ وهاهم أهلي الآن يحتفلون بي ولكن قدري أن أتكيّف مع الغربة".
 
وبسؤاله عن خلافاته مع دولة الإمارات قال مختتماً حديثة: "هو موقف حصل بيني وبينهم بعد قذفي في عرضي وشرفي إذا حل هذا الموقف، والأرضية الآن أصبحت أفضل وأنا أرغب بلمّ الشمل قدر المستطاع".
 
يذكر أن "كساب العتيبي"، ثاني ابن لوالده، وهو خريج جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض تخصص عقيدة، وقد تعيّن كمعلم لكنه خرج في أول سنة لتعيينه وهو شاب أعزب وأمضى نحو عشرين عاماً ونال الجنسية البريطانية، وأسرته لا تزال هناك حتى انتهاء الاختبارات، وسيأتي بهم لمقر سكنه بالجوف.

اعلان
"كساب العتيبي" يكشف تفاصيل عودته للسعودية ومساعي أصدقائه في قطر
سبق
بدر العتيبي- سبق- الرياض: كشف المعارض السابق الدكتور كساب العتيبي لـ "سبق" تفاصيل عودته إلى السعودية، وهي الفكرة التي كانت تراوده منذ مدة طويلة بعد غربة امتدت لقرابة 20 عاماً، اشتاق فيها لوطنه وأهله وتوفي والده وهو بالخارج، واستذكر في حديثه لـ "سبق" وقفة الأمير محمد بن نايف عندما مرض والده قبل أن يوافيه الأجل فجاءت مساعي أشخاص قال عنهم إنهم أصدقاء قطريون لهم حضورهم، سرّعوا أمر عودته ومهدوا الموضوع له، رافضاً الإفصاح عنهم.
 
وقال "كساب" في حديث خاص لـ "سبق": "الفكرة كانت موجودة لدي منذ مدة والتوجه موجود ولكن الأحداث المتسارعة الأخيرة جعلتني أستعجل في القرار وأعود لوطني وأهلي بعد تطمينات من بعض الأصدقاء، وأنا كنت قد أبديت الإيجابية بشأن العودة لكن التدخل القطري سرّع الموضوع".
 
وعما يشاع عن توسط شخصيات قطرية بشأن عودته قال: "علاقاتي مع بعض القطريين هي السبب ولا نستطيع أن نسميها وساطة هي تطمينات وأقنعوني وقالوا لي عودتك لبلدك أفضل من الغربة والأمور تغيّرت وليس لديك مشاكل أمنية".
 
وأضاف: "وهؤلاء الأصدقاء مهدوا الطريق وقالوا إن رغبت والأمور تسهلت وأعطيتنا الضوء الأخضر لعلنا نساهم بطريقة أو بأخرى بشأن عودتك، ولعبوا دوراً إيجابياً بشأن عودتي، والشخص يسخر إمكاناته لوطنه وفعلاً تم ذلك".
 
وعن تغريداته الأخيرة التي ترحم فيها على الملك عبدالله وشكر الأمير محمد بن نايف قال: "تغريدتي التي رفضت فيها شتم الأموات، ورفضي التفجيرات والقاعدة وأي إخلال بالأمن كان رأيي فيها ثابتاً لم يتغير، كذلك وقفة وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف عندما مرض الوالد وأمره بنقله واتصاله بالأهل أثرت في نفسي".
 
واستطرد: "بعد موقف الأمير محمد مع والدي كان له الأثر وقلت في نفسي حتى التغريد أو النقد السياسي سيكون صعباً علي كرجل له قيمة، وجداً أثرت في نفسيتي وكان هناك توافق بيننا".
 
ونفى أن يكون قد خشي أو خاف بعد عودته وقال: "أبداً لم أخف ولا واحد بالمية، وهم يثقون في، وأنا أثق بهم، الشخص يعطيهم كلمة وهم يعرفون الرجل ونقدي لم يكن لقضايا شخصية ويعرفون الشخص المحب لوطنه وديرته".
 
وعن الحنين للأوطان في غربته قال: "في كل لحظة أحن لوطني وأتذكره والدليل تغريداتي الوجدانية عن الوطن وشوقي لأهلي ووالديّ وهاهم أهلي الآن يحتفلون بي ولكن قدري أن أتكيّف مع الغربة".
 
وبسؤاله عن خلافاته مع دولة الإمارات قال مختتماً حديثة: "هو موقف حصل بيني وبينهم بعد قذفي في عرضي وشرفي إذا حل هذا الموقف، والأرضية الآن أصبحت أفضل وأنا أرغب بلمّ الشمل قدر المستطاع".
 
يذكر أن "كساب العتيبي"، ثاني ابن لوالده، وهو خريج جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض تخصص عقيدة، وقد تعيّن كمعلم لكنه خرج في أول سنة لتعيينه وهو شاب أعزب وأمضى نحو عشرين عاماً ونال الجنسية البريطانية، وأسرته لا تزال هناك حتى انتهاء الاختبارات، وسيأتي بهم لمقر سكنه بالجوف.
25 إبريل 2015 - 6 رجب 1436
04:31 PM

"كساب العتيبي" يكشف تفاصيل عودته للسعودية ومساعي أصدقائه في قطر

قال بعد غربة الـ 20 عاماً: النية موجودة.. ولا أنسى وقفة محمد بن نايف

A A A
0
256,933

بدر العتيبي- سبق- الرياض: كشف المعارض السابق الدكتور كساب العتيبي لـ "سبق" تفاصيل عودته إلى السعودية، وهي الفكرة التي كانت تراوده منذ مدة طويلة بعد غربة امتدت لقرابة 20 عاماً، اشتاق فيها لوطنه وأهله وتوفي والده وهو بالخارج، واستذكر في حديثه لـ "سبق" وقفة الأمير محمد بن نايف عندما مرض والده قبل أن يوافيه الأجل فجاءت مساعي أشخاص قال عنهم إنهم أصدقاء قطريون لهم حضورهم، سرّعوا أمر عودته ومهدوا الموضوع له، رافضاً الإفصاح عنهم.
 
وقال "كساب" في حديث خاص لـ "سبق": "الفكرة كانت موجودة لدي منذ مدة والتوجه موجود ولكن الأحداث المتسارعة الأخيرة جعلتني أستعجل في القرار وأعود لوطني وأهلي بعد تطمينات من بعض الأصدقاء، وأنا كنت قد أبديت الإيجابية بشأن العودة لكن التدخل القطري سرّع الموضوع".
 
وعما يشاع عن توسط شخصيات قطرية بشأن عودته قال: "علاقاتي مع بعض القطريين هي السبب ولا نستطيع أن نسميها وساطة هي تطمينات وأقنعوني وقالوا لي عودتك لبلدك أفضل من الغربة والأمور تغيّرت وليس لديك مشاكل أمنية".
 
وأضاف: "وهؤلاء الأصدقاء مهدوا الطريق وقالوا إن رغبت والأمور تسهلت وأعطيتنا الضوء الأخضر لعلنا نساهم بطريقة أو بأخرى بشأن عودتك، ولعبوا دوراً إيجابياً بشأن عودتي، والشخص يسخر إمكاناته لوطنه وفعلاً تم ذلك".
 
وعن تغريداته الأخيرة التي ترحم فيها على الملك عبدالله وشكر الأمير محمد بن نايف قال: "تغريدتي التي رفضت فيها شتم الأموات، ورفضي التفجيرات والقاعدة وأي إخلال بالأمن كان رأيي فيها ثابتاً لم يتغير، كذلك وقفة وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف عندما مرض الوالد وأمره بنقله واتصاله بالأهل أثرت في نفسي".
 
واستطرد: "بعد موقف الأمير محمد مع والدي كان له الأثر وقلت في نفسي حتى التغريد أو النقد السياسي سيكون صعباً علي كرجل له قيمة، وجداً أثرت في نفسيتي وكان هناك توافق بيننا".
 
ونفى أن يكون قد خشي أو خاف بعد عودته وقال: "أبداً لم أخف ولا واحد بالمية، وهم يثقون في، وأنا أثق بهم، الشخص يعطيهم كلمة وهم يعرفون الرجل ونقدي لم يكن لقضايا شخصية ويعرفون الشخص المحب لوطنه وديرته".
 
وعن الحنين للأوطان في غربته قال: "في كل لحظة أحن لوطني وأتذكره والدليل تغريداتي الوجدانية عن الوطن وشوقي لأهلي ووالديّ وهاهم أهلي الآن يحتفلون بي ولكن قدري أن أتكيّف مع الغربة".
 
وبسؤاله عن خلافاته مع دولة الإمارات قال مختتماً حديثة: "هو موقف حصل بيني وبينهم بعد قذفي في عرضي وشرفي إذا حل هذا الموقف، والأرضية الآن أصبحت أفضل وأنا أرغب بلمّ الشمل قدر المستطاع".
 
يذكر أن "كساب العتيبي"، ثاني ابن لوالده، وهو خريج جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض تخصص عقيدة، وقد تعيّن كمعلم لكنه خرج في أول سنة لتعيينه وهو شاب أعزب وأمضى نحو عشرين عاماً ونال الجنسية البريطانية، وأسرته لا تزال هناك حتى انتهاء الاختبارات، وسيأتي بهم لمقر سكنه بالجوف.