توزيع مستلزمات وكسوة الشتاء على السوريين بالأردن ولبنان

الحملة الوطنية تواصل عملها ضمن مشروع "شقيقي دفئك هدفي"

عيسى الحربي- سبق: تواصل الحملة الوطنية السعودية مسيرتها بخطى ثابتة في دروب الخير والإنسانية، بتوجيهات سامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وبإشراف مباشر من سمو ولي ولي العهد وزير الداخلية المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، حيث قامت الحملة بتوزيع المساعدات الشتوية على الأشقاء اللاجئين السوريين في كل من الأردن ولبنان، ضمن محطتها الثامنة والثلاثين من مشروعها الموسمي "شقيقي دفئك هدفي".
 
وأكد مدير مكتب "الحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سوريا" في لبنان وليد الجلال، استمرار الحملة الوطنية السعودية في تقديم المساعدات للأشقاء اللاجئين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية عبر المحطة الثامنة والثلاثين من مشروعها الموسمي "شقيقي دفئك هدفي".
 
وقال: "استفاد من هذه المحطة (2000) أسرة من العائلات السورية اللاجئة في كل من مناطق "جب جنين وراشيا" في البقاع الغربي، إضافة لمنطقة "ددة الكورة" شمال لبنان، الذين تم تغطيتهم بالقطع الشتوية المتنوعة ما بين بطانيات وجاكيتات وبلوفرات وأطقم أطفال.
 
على صعيد متصل قامت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا بتوزيع المواد الإغاثية الشتوية من مستلزمات وكسوة شتاء على الأشقاء اللاجئين السوريين في الأردن في اطار سعيها لتغطية اكبر عدد من الأشقاء السوريين، حيث تم توزيع اكثر من (4000) آلاف قطعة من مستلزمات وكسوة الشتاء في منطقة بلعما التابعة لمحافظة المفرق شمال العاصمة الأردنية عمان.
 
بدوره قال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان: "الحملة الوطنية السعودية وكافة كوادرها إذ تنعى ببالغ الأسى والحزن فقيد الإنسانية الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله، لتؤكد في الوقت نفسه حرص الحملة الوطنية السعودية وبتوجيه سامي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، على الاستمرار في مد يد العون والمساعدة للأشقاء اللاجئين السوريين في دول الجوار والنازحين منهم في الداخل السوري، عبر برامجها الإغاثية والطبية والإيوائية والاجتماعية والتعليمية والتي تم إعدادها ودراستها مسبقاً، ويسير العمل على تنفيذها وفقا لاحتياج الأشقاء اللاجئين السوريين".

اعلان
توزيع مستلزمات وكسوة الشتاء على السوريين بالأردن ولبنان
سبق
عيسى الحربي- سبق: تواصل الحملة الوطنية السعودية مسيرتها بخطى ثابتة في دروب الخير والإنسانية، بتوجيهات سامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وبإشراف مباشر من سمو ولي ولي العهد وزير الداخلية المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، حيث قامت الحملة بتوزيع المساعدات الشتوية على الأشقاء اللاجئين السوريين في كل من الأردن ولبنان، ضمن محطتها الثامنة والثلاثين من مشروعها الموسمي "شقيقي دفئك هدفي".
 
وأكد مدير مكتب "الحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سوريا" في لبنان وليد الجلال، استمرار الحملة الوطنية السعودية في تقديم المساعدات للأشقاء اللاجئين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية عبر المحطة الثامنة والثلاثين من مشروعها الموسمي "شقيقي دفئك هدفي".
 
وقال: "استفاد من هذه المحطة (2000) أسرة من العائلات السورية اللاجئة في كل من مناطق "جب جنين وراشيا" في البقاع الغربي، إضافة لمنطقة "ددة الكورة" شمال لبنان، الذين تم تغطيتهم بالقطع الشتوية المتنوعة ما بين بطانيات وجاكيتات وبلوفرات وأطقم أطفال.
 
على صعيد متصل قامت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا بتوزيع المواد الإغاثية الشتوية من مستلزمات وكسوة شتاء على الأشقاء اللاجئين السوريين في الأردن في اطار سعيها لتغطية اكبر عدد من الأشقاء السوريين، حيث تم توزيع اكثر من (4000) آلاف قطعة من مستلزمات وكسوة الشتاء في منطقة بلعما التابعة لمحافظة المفرق شمال العاصمة الأردنية عمان.
 
بدوره قال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان: "الحملة الوطنية السعودية وكافة كوادرها إذ تنعى ببالغ الأسى والحزن فقيد الإنسانية الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله، لتؤكد في الوقت نفسه حرص الحملة الوطنية السعودية وبتوجيه سامي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، على الاستمرار في مد يد العون والمساعدة للأشقاء اللاجئين السوريين في دول الجوار والنازحين منهم في الداخل السوري، عبر برامجها الإغاثية والطبية والإيوائية والاجتماعية والتعليمية والتي تم إعدادها ودراستها مسبقاً، ويسير العمل على تنفيذها وفقا لاحتياج الأشقاء اللاجئين السوريين".
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
08:16 PM

توزيع مستلزمات وكسوة الشتاء على السوريين بالأردن ولبنان

الحملة الوطنية تواصل عملها ضمن مشروع "شقيقي دفئك هدفي"

A A A
0
4,737

عيسى الحربي- سبق: تواصل الحملة الوطنية السعودية مسيرتها بخطى ثابتة في دروب الخير والإنسانية، بتوجيهات سامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وبإشراف مباشر من سمو ولي ولي العهد وزير الداخلية المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، حيث قامت الحملة بتوزيع المساعدات الشتوية على الأشقاء اللاجئين السوريين في كل من الأردن ولبنان، ضمن محطتها الثامنة والثلاثين من مشروعها الموسمي "شقيقي دفئك هدفي".
 
وأكد مدير مكتب "الحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سوريا" في لبنان وليد الجلال، استمرار الحملة الوطنية السعودية في تقديم المساعدات للأشقاء اللاجئين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية عبر المحطة الثامنة والثلاثين من مشروعها الموسمي "شقيقي دفئك هدفي".
 
وقال: "استفاد من هذه المحطة (2000) أسرة من العائلات السورية اللاجئة في كل من مناطق "جب جنين وراشيا" في البقاع الغربي، إضافة لمنطقة "ددة الكورة" شمال لبنان، الذين تم تغطيتهم بالقطع الشتوية المتنوعة ما بين بطانيات وجاكيتات وبلوفرات وأطقم أطفال.
 
على صعيد متصل قامت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا بتوزيع المواد الإغاثية الشتوية من مستلزمات وكسوة شتاء على الأشقاء اللاجئين السوريين في الأردن في اطار سعيها لتغطية اكبر عدد من الأشقاء السوريين، حيث تم توزيع اكثر من (4000) آلاف قطعة من مستلزمات وكسوة الشتاء في منطقة بلعما التابعة لمحافظة المفرق شمال العاصمة الأردنية عمان.
 
بدوره قال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان: "الحملة الوطنية السعودية وكافة كوادرها إذ تنعى ببالغ الأسى والحزن فقيد الإنسانية الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله، لتؤكد في الوقت نفسه حرص الحملة الوطنية السعودية وبتوجيه سامي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، على الاستمرار في مد يد العون والمساعدة للأشقاء اللاجئين السوريين في دول الجوار والنازحين منهم في الداخل السوري، عبر برامجها الإغاثية والطبية والإيوائية والاجتماعية والتعليمية والتي تم إعدادها ودراستها مسبقاً، ويسير العمل على تنفيذها وفقا لاحتياج الأشقاء اللاجئين السوريين".