بلاغات وهمية وتخفٍّ يكشفان حقيقة استعداد 3 مستشفيات بالطائف

غرفة القيادة طلبت إرسال فرقتين طبيتين لمكان معين فتبينت الاستجابة

فهد العتيبي- سبق- الطائف: مررت غرفة العمليات القيادة والسيطرة بـ"صحة الطائف" بلاغات "وهمية" لبعض المستشفيات من أجل قياس سرعة الاستجابة؛ حيث تَضَمّن السيناريو قيام غرفة العمليات بتمرير البلاغ للمستشفى المعني، وطلب إرسال فرقتين طبيتين بكامل طواقمها وتجهيزاتها إلى مكان معين؛ فيما يتخفى مدير إدارة الطوارئ الصحية سعيد الزهراني أمام بوابة المستشفى؛ للتأكد من سرعة الاستجابة وتحرك الفِرَق في وقت قياسي.
 
وأشار المتحدث الرسمي بـ"صحة الطائف" سراج الحميدان، أن قياس الجاهزية يأتي بتوجيه من مدير الشؤون الصحية بالطائف الدكتور معتوق بن محمد العصيمي؛ حرصاً على سرعة التجاوب مع كل البلاغات التي ترد للمستشفيات أو المراكز الصحية؛ مؤكداً أن التجاوب مع تلك التجارب كان متميزاً، وهناك سرعة استجابة؛ لافتاً أن البلاغات الوهمية استهدفت مستشفى السحن بن سعد، ومستشفى قيا العام، ومستشفى ميسان، ومركز صحي السر.
 
من جهة أخرى، قام مدير إدارة الطوارئ الصحية بجولة شملت مستشفى المويه، ومستشفى الخرمة، ومستشفى تربه، ومستشفى قيا، ومستشفى الأطفال، ومستشفى الملك فيصل؛ وذلك في إطار الحرص على تطوير الأداء وتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات.

اعلان
بلاغات وهمية وتخفٍّ يكشفان حقيقة استعداد 3 مستشفيات بالطائف
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: مررت غرفة العمليات القيادة والسيطرة بـ"صحة الطائف" بلاغات "وهمية" لبعض المستشفيات من أجل قياس سرعة الاستجابة؛ حيث تَضَمّن السيناريو قيام غرفة العمليات بتمرير البلاغ للمستشفى المعني، وطلب إرسال فرقتين طبيتين بكامل طواقمها وتجهيزاتها إلى مكان معين؛ فيما يتخفى مدير إدارة الطوارئ الصحية سعيد الزهراني أمام بوابة المستشفى؛ للتأكد من سرعة الاستجابة وتحرك الفِرَق في وقت قياسي.
 
وأشار المتحدث الرسمي بـ"صحة الطائف" سراج الحميدان، أن قياس الجاهزية يأتي بتوجيه من مدير الشؤون الصحية بالطائف الدكتور معتوق بن محمد العصيمي؛ حرصاً على سرعة التجاوب مع كل البلاغات التي ترد للمستشفيات أو المراكز الصحية؛ مؤكداً أن التجاوب مع تلك التجارب كان متميزاً، وهناك سرعة استجابة؛ لافتاً أن البلاغات الوهمية استهدفت مستشفى السحن بن سعد، ومستشفى قيا العام، ومستشفى ميسان، ومركز صحي السر.
 
من جهة أخرى، قام مدير إدارة الطوارئ الصحية بجولة شملت مستشفى المويه، ومستشفى الخرمة، ومستشفى تربه، ومستشفى قيا، ومستشفى الأطفال، ومستشفى الملك فيصل؛ وذلك في إطار الحرص على تطوير الأداء وتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات.
27 نوفمبر 2015 - 15 صفر 1437
03:13 PM

غرفة القيادة طلبت إرسال فرقتين طبيتين لمكان معين فتبينت الاستجابة

بلاغات وهمية وتخفٍّ يكشفان حقيقة استعداد 3 مستشفيات بالطائف

A A A
0
12,559

فهد العتيبي- سبق- الطائف: مررت غرفة العمليات القيادة والسيطرة بـ"صحة الطائف" بلاغات "وهمية" لبعض المستشفيات من أجل قياس سرعة الاستجابة؛ حيث تَضَمّن السيناريو قيام غرفة العمليات بتمرير البلاغ للمستشفى المعني، وطلب إرسال فرقتين طبيتين بكامل طواقمها وتجهيزاتها إلى مكان معين؛ فيما يتخفى مدير إدارة الطوارئ الصحية سعيد الزهراني أمام بوابة المستشفى؛ للتأكد من سرعة الاستجابة وتحرك الفِرَق في وقت قياسي.
 
وأشار المتحدث الرسمي بـ"صحة الطائف" سراج الحميدان، أن قياس الجاهزية يأتي بتوجيه من مدير الشؤون الصحية بالطائف الدكتور معتوق بن محمد العصيمي؛ حرصاً على سرعة التجاوب مع كل البلاغات التي ترد للمستشفيات أو المراكز الصحية؛ مؤكداً أن التجاوب مع تلك التجارب كان متميزاً، وهناك سرعة استجابة؛ لافتاً أن البلاغات الوهمية استهدفت مستشفى السحن بن سعد، ومستشفى قيا العام، ومستشفى ميسان، ومركز صحي السر.
 
من جهة أخرى، قام مدير إدارة الطوارئ الصحية بجولة شملت مستشفى المويه، ومستشفى الخرمة، ومستشفى تربه، ومستشفى قيا، ومستشفى الأطفال، ومستشفى الملك فيصل؛ وذلك في إطار الحرص على تطوير الأداء وتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات.