تدشين مبادرة شاب قدّم أطول سارية علم في رنية

"العثيمين" دعا الشباب ورجال الأعمال إلى تحقيق النهضة

عمر السبيعي- سبق- رنية: رفرفت محافظة رنية بالتدشين الرسمي للمعلم الحضاري لأطول سارية وأكبر علم، بين المحافظات المجاورة، تزامناً مع ذكرى اليوم الوطني، عقب قيام المحافظ عبد الله العثيمين، برفقة صاحب الفكرة والتصميم الشاب محمد بن دلقيم السبيعي، بتدشينه.
 
وحدِد مدخل رنية الشمالي موقعاً لوضع هذا المعلم الحضاري، ليضاف لمعالم المحافظة السابقة، ولاقى تدشينه رسمياً تزامناً مع مناسبة وطنية غالية قبولاً وإشادة كبيرة من مواطني المملكة.
 
يذكر أن "سبق" نشرت في مطلع شهر شعبان الماضي انطلاق الفكرة التي تقدّم بها الشاب "السبيعي" لأمير منطقة مكّة المكرّمة، مشعل بن عبد الله، وبدعمٍ من محافظ رنية، في مناسبة ذكرى البيعة التاسعة، ليبدأ الشاب بتنفيذ فكرته على نفقته الخاصة، قبل أن تحظى بإشادة وتفاعل مسؤولي المحافظة.
 
وثمّن عددٌ من مسؤولي وأعيان وأهالي محافظة رنية البادرة التي قام بها أحد المواطنين، والتي تعد الأولى من نوعها في المحافظة، المتمثّلة في إنشاء أطول سارية علم، وتعد مَعلماً حضارياً مرفوعاً ومرفرفاً في سماء المحافظة، في رسالة ولاء ووفاء للوطن، تعكس مدى انتماء شباب المحافظة للوطن وقادته، وسط تفاعل كبير وبداية لتفاعل أكثر من أبناء المحافظة في البحث عما به نهضة وتطوّر محافظتهم.
 
وقال محافظ رنية، عبد الله العثيمين لـ"سبق": "سرّني ما قام به أحد شباب المحافظة من عمل ينم عن وطنية تبعث في داخله وتدعوا للفخر، بعد قيامه بإنشاء أطول سارية علم بالمحافظة على نفقته الخاصة، ما حدا بنا لتقديم الدعم المعنوي له، وتقديم الاستشارات من خلال بحث الموقع المناسب لإنشائه مع بلدية المحافظة".
 
وأردف قائلاً: "أدعوا شباب المحافظة ورجال أعمالها للعمل سوياً على نهضة المحافظة من خلال الاستثمار فيها، وتقديم الأفكار الجديدة والمناشط النافعة التي تصب في المصلحة العامة وتعزّز من مكانة المحافظة وتطّور من موقعها الجغرافي".
 
فيما قال صاحب المبادرة والفكرة، محمد بن دليقم السبيعي، في حديثه عن مبادرته لـ"سبق": "ما قدّمته من مبادرة هي رسالة وطنية، تعد ابتهاجاً بمناسبة وفرصةً لتقديم ما نستطيع فعله للوطن، وكيف نعبّر عن ما في قلوبنا من مشاعر قد تنمحي لو قِيلت، فاخترت البادرة لتخلّد في الأذهان للأجيال القادمة".
 
وأضاف: "انطلقت الفكرة في مناسبة ذكرى البيعة التاسعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله -حفظه الله ورعاه-، بعد أن وجدت القبول من أمير المنطقة مشعل بن عبد الله، وبمساندةٍ ودعمٍ من محافظ رنية عبد الله العثيمين، لأبدأ بالعمل على البادرة التي هي على نفقتي الخاصة كإهداءً وطنياً يعد معلماً من معالم المحافظة".
 
وأشار إلى أنه اختار مناسبة اليوم الوطني 84 للبلاد، كتوقيت يجدّد فيه مشاعر الولاء والإخلاص لله ثم للمليك الغالي، داعياً أن تساهم هذه المبادرة في تشجيع وتحفيز أبناء وأهالي المحافظة للمبادرة مستقبلاً بأعمال وطنية في المجالات كافة، لما فيه المنفعة والفائدة للمحافظة وأهلها، وزيادة الوعي والإدراك بالمسؤولية عن المصلحة والممتلكات العامة. على حد قوله.
 
 
 

اعلان
تدشين مبادرة شاب قدّم أطول سارية علم في رنية
سبق
عمر السبيعي- سبق- رنية: رفرفت محافظة رنية بالتدشين الرسمي للمعلم الحضاري لأطول سارية وأكبر علم، بين المحافظات المجاورة، تزامناً مع ذكرى اليوم الوطني، عقب قيام المحافظ عبد الله العثيمين، برفقة صاحب الفكرة والتصميم الشاب محمد بن دلقيم السبيعي، بتدشينه.
 
وحدِد مدخل رنية الشمالي موقعاً لوضع هذا المعلم الحضاري، ليضاف لمعالم المحافظة السابقة، ولاقى تدشينه رسمياً تزامناً مع مناسبة وطنية غالية قبولاً وإشادة كبيرة من مواطني المملكة.
 
يذكر أن "سبق" نشرت في مطلع شهر شعبان الماضي انطلاق الفكرة التي تقدّم بها الشاب "السبيعي" لأمير منطقة مكّة المكرّمة، مشعل بن عبد الله، وبدعمٍ من محافظ رنية، في مناسبة ذكرى البيعة التاسعة، ليبدأ الشاب بتنفيذ فكرته على نفقته الخاصة، قبل أن تحظى بإشادة وتفاعل مسؤولي المحافظة.
 
وثمّن عددٌ من مسؤولي وأعيان وأهالي محافظة رنية البادرة التي قام بها أحد المواطنين، والتي تعد الأولى من نوعها في المحافظة، المتمثّلة في إنشاء أطول سارية علم، وتعد مَعلماً حضارياً مرفوعاً ومرفرفاً في سماء المحافظة، في رسالة ولاء ووفاء للوطن، تعكس مدى انتماء شباب المحافظة للوطن وقادته، وسط تفاعل كبير وبداية لتفاعل أكثر من أبناء المحافظة في البحث عما به نهضة وتطوّر محافظتهم.
 
وقال محافظ رنية، عبد الله العثيمين لـ"سبق": "سرّني ما قام به أحد شباب المحافظة من عمل ينم عن وطنية تبعث في داخله وتدعوا للفخر، بعد قيامه بإنشاء أطول سارية علم بالمحافظة على نفقته الخاصة، ما حدا بنا لتقديم الدعم المعنوي له، وتقديم الاستشارات من خلال بحث الموقع المناسب لإنشائه مع بلدية المحافظة".
 
وأردف قائلاً: "أدعوا شباب المحافظة ورجال أعمالها للعمل سوياً على نهضة المحافظة من خلال الاستثمار فيها، وتقديم الأفكار الجديدة والمناشط النافعة التي تصب في المصلحة العامة وتعزّز من مكانة المحافظة وتطّور من موقعها الجغرافي".
 
فيما قال صاحب المبادرة والفكرة، محمد بن دليقم السبيعي، في حديثه عن مبادرته لـ"سبق": "ما قدّمته من مبادرة هي رسالة وطنية، تعد ابتهاجاً بمناسبة وفرصةً لتقديم ما نستطيع فعله للوطن، وكيف نعبّر عن ما في قلوبنا من مشاعر قد تنمحي لو قِيلت، فاخترت البادرة لتخلّد في الأذهان للأجيال القادمة".
 
وأضاف: "انطلقت الفكرة في مناسبة ذكرى البيعة التاسعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله -حفظه الله ورعاه-، بعد أن وجدت القبول من أمير المنطقة مشعل بن عبد الله، وبمساندةٍ ودعمٍ من محافظ رنية عبد الله العثيمين، لأبدأ بالعمل على البادرة التي هي على نفقتي الخاصة كإهداءً وطنياً يعد معلماً من معالم المحافظة".
 
وأشار إلى أنه اختار مناسبة اليوم الوطني 84 للبلاد، كتوقيت يجدّد فيه مشاعر الولاء والإخلاص لله ثم للمليك الغالي، داعياً أن تساهم هذه المبادرة في تشجيع وتحفيز أبناء وأهالي المحافظة للمبادرة مستقبلاً بأعمال وطنية في المجالات كافة، لما فيه المنفعة والفائدة للمحافظة وأهلها، وزيادة الوعي والإدراك بالمسؤولية عن المصلحة والممتلكات العامة. على حد قوله.
 
 
 
27 سبتمبر 2014 - 3 ذو الحجة 1435
06:25 PM

"العثيمين" دعا الشباب ورجال الأعمال إلى تحقيق النهضة

تدشين مبادرة شاب قدّم أطول سارية علم في رنية

A A A
0
1,573

عمر السبيعي- سبق- رنية: رفرفت محافظة رنية بالتدشين الرسمي للمعلم الحضاري لأطول سارية وأكبر علم، بين المحافظات المجاورة، تزامناً مع ذكرى اليوم الوطني، عقب قيام المحافظ عبد الله العثيمين، برفقة صاحب الفكرة والتصميم الشاب محمد بن دلقيم السبيعي، بتدشينه.
 
وحدِد مدخل رنية الشمالي موقعاً لوضع هذا المعلم الحضاري، ليضاف لمعالم المحافظة السابقة، ولاقى تدشينه رسمياً تزامناً مع مناسبة وطنية غالية قبولاً وإشادة كبيرة من مواطني المملكة.
 
يذكر أن "سبق" نشرت في مطلع شهر شعبان الماضي انطلاق الفكرة التي تقدّم بها الشاب "السبيعي" لأمير منطقة مكّة المكرّمة، مشعل بن عبد الله، وبدعمٍ من محافظ رنية، في مناسبة ذكرى البيعة التاسعة، ليبدأ الشاب بتنفيذ فكرته على نفقته الخاصة، قبل أن تحظى بإشادة وتفاعل مسؤولي المحافظة.
 
وثمّن عددٌ من مسؤولي وأعيان وأهالي محافظة رنية البادرة التي قام بها أحد المواطنين، والتي تعد الأولى من نوعها في المحافظة، المتمثّلة في إنشاء أطول سارية علم، وتعد مَعلماً حضارياً مرفوعاً ومرفرفاً في سماء المحافظة، في رسالة ولاء ووفاء للوطن، تعكس مدى انتماء شباب المحافظة للوطن وقادته، وسط تفاعل كبير وبداية لتفاعل أكثر من أبناء المحافظة في البحث عما به نهضة وتطوّر محافظتهم.
 
وقال محافظ رنية، عبد الله العثيمين لـ"سبق": "سرّني ما قام به أحد شباب المحافظة من عمل ينم عن وطنية تبعث في داخله وتدعوا للفخر، بعد قيامه بإنشاء أطول سارية علم بالمحافظة على نفقته الخاصة، ما حدا بنا لتقديم الدعم المعنوي له، وتقديم الاستشارات من خلال بحث الموقع المناسب لإنشائه مع بلدية المحافظة".
 
وأردف قائلاً: "أدعوا شباب المحافظة ورجال أعمالها للعمل سوياً على نهضة المحافظة من خلال الاستثمار فيها، وتقديم الأفكار الجديدة والمناشط النافعة التي تصب في المصلحة العامة وتعزّز من مكانة المحافظة وتطّور من موقعها الجغرافي".
 
فيما قال صاحب المبادرة والفكرة، محمد بن دليقم السبيعي، في حديثه عن مبادرته لـ"سبق": "ما قدّمته من مبادرة هي رسالة وطنية، تعد ابتهاجاً بمناسبة وفرصةً لتقديم ما نستطيع فعله للوطن، وكيف نعبّر عن ما في قلوبنا من مشاعر قد تنمحي لو قِيلت، فاخترت البادرة لتخلّد في الأذهان للأجيال القادمة".
 
وأضاف: "انطلقت الفكرة في مناسبة ذكرى البيعة التاسعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله -حفظه الله ورعاه-، بعد أن وجدت القبول من أمير المنطقة مشعل بن عبد الله، وبمساندةٍ ودعمٍ من محافظ رنية عبد الله العثيمين، لأبدأ بالعمل على البادرة التي هي على نفقتي الخاصة كإهداءً وطنياً يعد معلماً من معالم المحافظة".
 
وأشار إلى أنه اختار مناسبة اليوم الوطني 84 للبلاد، كتوقيت يجدّد فيه مشاعر الولاء والإخلاص لله ثم للمليك الغالي، داعياً أن تساهم هذه المبادرة في تشجيع وتحفيز أبناء وأهالي المحافظة للمبادرة مستقبلاً بأعمال وطنية في المجالات كافة، لما فيه المنفعة والفائدة للمحافظة وأهلها، وزيادة الوعي والإدراك بالمسؤولية عن المصلحة والممتلكات العامة. على حد قوله.