أبرز ردود الأفعال على إعادة انتخاب "بلاتر" لرئاسة "الفيفا" لولاية خامسة

محمود الحمد- سبق- الرياض: اختلفت ردود الأفعال على انتخاب جوزيف سيب بلاتر رئيساً للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لولاية خامسة تمتد إلى أربع سنوات، بين مؤيد ومناهض لهذا القرار، فقد جاءت ردود الأفعال من مختلف الشرائح منها الرياضي ومنها السياسي..
 
ونرصد أبرز ردود الأفعال على إعادة انتخاب "بلاتر"..
عبّر ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي يقود الحلف المناهض لـ"بلاتر" عن أسفه وخيبة أمله بإعادة انتخاب "ديكتاتور الفيفا" لولاية خامسة، حيث قال: "إن أوروبا ستواصل الضغط من أجل إحداث تغييرات؛ لمساعدة الفيفا على استعادة سمعته، بعد سلسلة من فضائح الفساد"، وأضاف: "أشعر بالفخر لدفاع الاتحاد الأوروبي ومساندته لحملة من أجل التغيير في الفيفا"، وتابع حديثه: "التغيير بات حتمياً من وجهة نظري إذا ما رغبت هذه المؤسسة في استعادة مصداقيتها".
 
وفي نفس السياق قال جريج دايك رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: "نتيجة التصويت أظهرت تراجعاً في تأييد بلاتر داخل الفيفا"، وأضاف: "لقد شهد هذا الأسبوع أحداثاً مأساوية في الفيفا، لكني لا أرى أن الفيفا سيتمكّن من إصلاح نفسه تحت قيادة بلاتر، كان أمامه فرصة لمدة 16 عاماً للإصلاح لكنه لم يفعل".
 
فيما قال جون ديلاني الرئيس التنفيذي للاتحاد الأيرلندي لكرة القدم: "إن المعركة بدأت لتوها، لكن أوروبا تحتاج إلى مساندة مناطق أخرى"، وتابع: "ما زلت أعتقد أنها بداية النهاية لبلاتر، ولا أتوقع أن يكمل الأربع سنوات المقبلة"، وأشار إلى أن الحملة ضده كبيرة جداً.
 
أما رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم صانيل غولاتي فقد أعرب عن خيبة أمله بعد إعادة انتخاب السويسري جوزيف بلاتر، داعياً إياه إلى إجراء إصلاحات في المنظمة الدولية التي تهزها حالياً عاصفة قضائية.
 
وقال "غولاتي" في بيان نشره موقع الاتحاد: "لقد خاب أملنا من نتيجة هذه الانتخابات وسنستمر في بذل كل ما في وسعنا من أجل تغييرات مهمة في الفيفا".
 
واعتبر المرشح السابق لرئاسة الفيفا الدولي البرتغالي لويس فيغو بعد إعادة انتخاب "بلاتر" رئيساً للاتحاد الدولي أن كرة القدم هي التي خسرت، وجاء ذلك في تغريدة دوّن بها على موقع تويتر" اليوم: "الفيفا خسر، ولكن فوق كل هذا كرة القدم خسرت، كما جميع الذين دعموا بلاتر".
 
وقد أصيب الشارع الأردني بخيبة أمل كبيرة بعد انسحاب الأمير علي بن الحسين قبل الدورة الثانية، وفوز الرئيس الحالي بلاتر بولاية خامسة.
 
فيما دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "بلاتر" بعد إعادة انتخابه إلى فتح التحقيق في تهم الفساد.
 
وأكد أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيروم فالكه أن مونديالي 2018 و2022 سيقامان في روسيا وقطر على التوالي. وجاء تأكيد فالكه بعد وقت قصير من فوز جوزيف بلاتر برئاسة الاتحاد الدولي لولاية خامسة.
 
بينما جاء الترحيب والمباركة من روسيا بلسان وزير الرياضة فيتالي موتكو الذي عبّر عن سعادته بإعادة انتخاب بلاتر داعياً إلى إجراء تغييرات في المنظمة الدولية.
 
وقال "موتكو" في تصريح لوكالة "ريا نوفوستي": "بالتأكيد، نحن سعداء من النتيجة بالمجمل"، موضحاً: "بصفتنا عضواً في العائلة (كرة القدم) الأوروبية، نعتبر أنه من الضروري استخلاص النتائج، وتحقيق ما يمكن تحقيقه من التغييرات".
 
وهنّأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم "بلاتر" بإعادة انتخابه رئيساً للفيفا.
 
وقال الشيخ "سلمان": "باسمي وباسم الاتحاد الآسيوي، وأسرة كرة القدم الآسيوية أود تهنئة جوزيف بلاتر على إعادة انتخابه رئيساً للاتحاد الدولي".
 
وأضاف: "الاتحاد الآسيوي دعم دائماً بلاتر، ونحن سعداء بمواصلة العمل معه، ومع الاتحاد الدولي من أجل تحقيق المزيد من التطوير لكرة القدم الآسيوية والعالمية في المستقبل".

اعلان
أبرز ردود الأفعال على إعادة انتخاب "بلاتر" لرئاسة "الفيفا" لولاية خامسة
سبق
محمود الحمد- سبق- الرياض: اختلفت ردود الأفعال على انتخاب جوزيف سيب بلاتر رئيساً للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لولاية خامسة تمتد إلى أربع سنوات، بين مؤيد ومناهض لهذا القرار، فقد جاءت ردود الأفعال من مختلف الشرائح منها الرياضي ومنها السياسي..
 
ونرصد أبرز ردود الأفعال على إعادة انتخاب "بلاتر"..
عبّر ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي يقود الحلف المناهض لـ"بلاتر" عن أسفه وخيبة أمله بإعادة انتخاب "ديكتاتور الفيفا" لولاية خامسة، حيث قال: "إن أوروبا ستواصل الضغط من أجل إحداث تغييرات؛ لمساعدة الفيفا على استعادة سمعته، بعد سلسلة من فضائح الفساد"، وأضاف: "أشعر بالفخر لدفاع الاتحاد الأوروبي ومساندته لحملة من أجل التغيير في الفيفا"، وتابع حديثه: "التغيير بات حتمياً من وجهة نظري إذا ما رغبت هذه المؤسسة في استعادة مصداقيتها".
 
وفي نفس السياق قال جريج دايك رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: "نتيجة التصويت أظهرت تراجعاً في تأييد بلاتر داخل الفيفا"، وأضاف: "لقد شهد هذا الأسبوع أحداثاً مأساوية في الفيفا، لكني لا أرى أن الفيفا سيتمكّن من إصلاح نفسه تحت قيادة بلاتر، كان أمامه فرصة لمدة 16 عاماً للإصلاح لكنه لم يفعل".
 
فيما قال جون ديلاني الرئيس التنفيذي للاتحاد الأيرلندي لكرة القدم: "إن المعركة بدأت لتوها، لكن أوروبا تحتاج إلى مساندة مناطق أخرى"، وتابع: "ما زلت أعتقد أنها بداية النهاية لبلاتر، ولا أتوقع أن يكمل الأربع سنوات المقبلة"، وأشار إلى أن الحملة ضده كبيرة جداً.
 
أما رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم صانيل غولاتي فقد أعرب عن خيبة أمله بعد إعادة انتخاب السويسري جوزيف بلاتر، داعياً إياه إلى إجراء إصلاحات في المنظمة الدولية التي تهزها حالياً عاصفة قضائية.
 
وقال "غولاتي" في بيان نشره موقع الاتحاد: "لقد خاب أملنا من نتيجة هذه الانتخابات وسنستمر في بذل كل ما في وسعنا من أجل تغييرات مهمة في الفيفا".
 
واعتبر المرشح السابق لرئاسة الفيفا الدولي البرتغالي لويس فيغو بعد إعادة انتخاب "بلاتر" رئيساً للاتحاد الدولي أن كرة القدم هي التي خسرت، وجاء ذلك في تغريدة دوّن بها على موقع تويتر" اليوم: "الفيفا خسر، ولكن فوق كل هذا كرة القدم خسرت، كما جميع الذين دعموا بلاتر".
 
وقد أصيب الشارع الأردني بخيبة أمل كبيرة بعد انسحاب الأمير علي بن الحسين قبل الدورة الثانية، وفوز الرئيس الحالي بلاتر بولاية خامسة.
 
فيما دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "بلاتر" بعد إعادة انتخابه إلى فتح التحقيق في تهم الفساد.
 
وأكد أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيروم فالكه أن مونديالي 2018 و2022 سيقامان في روسيا وقطر على التوالي. وجاء تأكيد فالكه بعد وقت قصير من فوز جوزيف بلاتر برئاسة الاتحاد الدولي لولاية خامسة.
 
بينما جاء الترحيب والمباركة من روسيا بلسان وزير الرياضة فيتالي موتكو الذي عبّر عن سعادته بإعادة انتخاب بلاتر داعياً إلى إجراء تغييرات في المنظمة الدولية.
 
وقال "موتكو" في تصريح لوكالة "ريا نوفوستي": "بالتأكيد، نحن سعداء من النتيجة بالمجمل"، موضحاً: "بصفتنا عضواً في العائلة (كرة القدم) الأوروبية، نعتبر أنه من الضروري استخلاص النتائج، وتحقيق ما يمكن تحقيقه من التغييرات".
 
وهنّأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم "بلاتر" بإعادة انتخابه رئيساً للفيفا.
 
وقال الشيخ "سلمان": "باسمي وباسم الاتحاد الآسيوي، وأسرة كرة القدم الآسيوية أود تهنئة جوزيف بلاتر على إعادة انتخابه رئيساً للاتحاد الدولي".
 
وأضاف: "الاتحاد الآسيوي دعم دائماً بلاتر، ونحن سعداء بمواصلة العمل معه، ومع الاتحاد الدولي من أجل تحقيق المزيد من التطوير لكرة القدم الآسيوية والعالمية في المستقبل".
30 مايو 2015 - 12 شعبان 1436
01:28 PM

أبرز ردود الأفعال على إعادة انتخاب "بلاتر" لرئاسة "الفيفا" لولاية خامسة

A A A
0
11,485

محمود الحمد- سبق- الرياض: اختلفت ردود الأفعال على انتخاب جوزيف سيب بلاتر رئيساً للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لولاية خامسة تمتد إلى أربع سنوات، بين مؤيد ومناهض لهذا القرار، فقد جاءت ردود الأفعال من مختلف الشرائح منها الرياضي ومنها السياسي..
 
ونرصد أبرز ردود الأفعال على إعادة انتخاب "بلاتر"..
عبّر ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي يقود الحلف المناهض لـ"بلاتر" عن أسفه وخيبة أمله بإعادة انتخاب "ديكتاتور الفيفا" لولاية خامسة، حيث قال: "إن أوروبا ستواصل الضغط من أجل إحداث تغييرات؛ لمساعدة الفيفا على استعادة سمعته، بعد سلسلة من فضائح الفساد"، وأضاف: "أشعر بالفخر لدفاع الاتحاد الأوروبي ومساندته لحملة من أجل التغيير في الفيفا"، وتابع حديثه: "التغيير بات حتمياً من وجهة نظري إذا ما رغبت هذه المؤسسة في استعادة مصداقيتها".
 
وفي نفس السياق قال جريج دايك رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: "نتيجة التصويت أظهرت تراجعاً في تأييد بلاتر داخل الفيفا"، وأضاف: "لقد شهد هذا الأسبوع أحداثاً مأساوية في الفيفا، لكني لا أرى أن الفيفا سيتمكّن من إصلاح نفسه تحت قيادة بلاتر، كان أمامه فرصة لمدة 16 عاماً للإصلاح لكنه لم يفعل".
 
فيما قال جون ديلاني الرئيس التنفيذي للاتحاد الأيرلندي لكرة القدم: "إن المعركة بدأت لتوها، لكن أوروبا تحتاج إلى مساندة مناطق أخرى"، وتابع: "ما زلت أعتقد أنها بداية النهاية لبلاتر، ولا أتوقع أن يكمل الأربع سنوات المقبلة"، وأشار إلى أن الحملة ضده كبيرة جداً.
 
أما رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم صانيل غولاتي فقد أعرب عن خيبة أمله بعد إعادة انتخاب السويسري جوزيف بلاتر، داعياً إياه إلى إجراء إصلاحات في المنظمة الدولية التي تهزها حالياً عاصفة قضائية.
 
وقال "غولاتي" في بيان نشره موقع الاتحاد: "لقد خاب أملنا من نتيجة هذه الانتخابات وسنستمر في بذل كل ما في وسعنا من أجل تغييرات مهمة في الفيفا".
 
واعتبر المرشح السابق لرئاسة الفيفا الدولي البرتغالي لويس فيغو بعد إعادة انتخاب "بلاتر" رئيساً للاتحاد الدولي أن كرة القدم هي التي خسرت، وجاء ذلك في تغريدة دوّن بها على موقع تويتر" اليوم: "الفيفا خسر، ولكن فوق كل هذا كرة القدم خسرت، كما جميع الذين دعموا بلاتر".
 
وقد أصيب الشارع الأردني بخيبة أمل كبيرة بعد انسحاب الأمير علي بن الحسين قبل الدورة الثانية، وفوز الرئيس الحالي بلاتر بولاية خامسة.
 
فيما دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "بلاتر" بعد إعادة انتخابه إلى فتح التحقيق في تهم الفساد.
 
وأكد أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيروم فالكه أن مونديالي 2018 و2022 سيقامان في روسيا وقطر على التوالي. وجاء تأكيد فالكه بعد وقت قصير من فوز جوزيف بلاتر برئاسة الاتحاد الدولي لولاية خامسة.
 
بينما جاء الترحيب والمباركة من روسيا بلسان وزير الرياضة فيتالي موتكو الذي عبّر عن سعادته بإعادة انتخاب بلاتر داعياً إلى إجراء تغييرات في المنظمة الدولية.
 
وقال "موتكو" في تصريح لوكالة "ريا نوفوستي": "بالتأكيد، نحن سعداء من النتيجة بالمجمل"، موضحاً: "بصفتنا عضواً في العائلة (كرة القدم) الأوروبية، نعتبر أنه من الضروري استخلاص النتائج، وتحقيق ما يمكن تحقيقه من التغييرات".
 
وهنّأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم "بلاتر" بإعادة انتخابه رئيساً للفيفا.
 
وقال الشيخ "سلمان": "باسمي وباسم الاتحاد الآسيوي، وأسرة كرة القدم الآسيوية أود تهنئة جوزيف بلاتر على إعادة انتخابه رئيساً للاتحاد الدولي".
 
وأضاف: "الاتحاد الآسيوي دعم دائماً بلاتر، ونحن سعداء بمواصلة العمل معه، ومع الاتحاد الدولي من أجل تحقيق المزيد من التطوير لكرة القدم الآسيوية والعالمية في المستقبل".