بالصور.. "شرطة جازان" تقبض علي "جناة" تنكروا بأزياء نسائية

سلبوا عامل تموينات بـ"العارضة" بعد اعتداء "2" منهم عليه بالضرب

عبدالله البرقاوي- سبق: في إنجاز جديد يُسجل لرجال الشرطة بمنطقة جازان، نجح مدير وأفراد مركز شرطة محافظة العارضة في إماطة اللثام عن هوية الأشخاص الذين اعتدوا على عامل تموينات، بعد أن حاولوا سلبه، وكانوا متنكرين بملابس نسائية.
 
وفي تفاصيل الحدث بتاريخ 29/ 11/ 1435هـ، نُقل لمستشفى محافظة العارضة عامل في أحد التموينات بالعارضة وهو مصاب بجرح عميق في رأسه، وبه كدمات في أجزاء متفرقة، وبالانتقال له من قِبل شرطة المحافظة ذكر أنه أثناء وجوده بالتموينات التي يعمل بها بإحدى القرى القريبة من العارضة حضر له ثلاثة أشخاص، منهم اثنان يرتديان الملابس النسائية، وطلبا منه بعض الأغراض.
 
وعند اتجاهه لإحضار الطلب، اعتدوا عليه بالضرب، وحاولوا تكميم فمه، إلا أنه قاومهم، ثم فروا على سيارة صغيرة، لم يستطع التعرف على رقم لوحاتها.
 
وفور تلقي البلاغ وجّه مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي مدير شرطة العارضة بضرورة اتخاذ الإجراءات البحثية، والتحري عن الجناة والسيارة التي كانوا يستقلونها.
 
 وتم تشكيل فريق بحث وتحرٍّ، وتم الشروع الفوري في سماع أدق التفاصيل من قِبل المبلِّغ، الذي لم يكن لديه أي معلومات يمكن الاستفادة منها عدا أنهم ثلاثة أشخاص، وسيارتهم صغيرة. وقد تم التوصل إلى معلومات من بعض من يسكن بالقرب من التموينات عن نوع السيارة، وتم التنسيق مع مرور المحافظة لحصر السيارات في المحافظة، وتم التعرف على السيارة التي اتضح أنها سيارة من نوع كامري.
 
 وتم إحضار مالك السيارة، واتضح أنها بقيادة شخص آخر، فتم القبض عليه، واعترف بارتكابه مع اثنين آخرين من زملائه الحادثة بعد تخطيط مسبق، على أن يرتدي زميلاه الملابس النسائية؛ حتى لا يشك في وضعهما عند الدخول، ولا يتعرف عليهما العامل.
 
تم إلقاء القبض على الآخرَيْن، واعترفوا جميعاً بالتخطيط لسلب العامل، وأنهم من تسبب في إصابته بعد مقاومته لاثنين منهم، وتقرر إيقافهم رهن التحقيق، وسيتم استكمال إجراءات القضية؛ ليحالوا للقضاء لأخذ الجزاء الشرعي الرادع لهم.
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. "شرطة جازان" تقبض علي "جناة" تنكروا بأزياء نسائية
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق: في إنجاز جديد يُسجل لرجال الشرطة بمنطقة جازان، نجح مدير وأفراد مركز شرطة محافظة العارضة في إماطة اللثام عن هوية الأشخاص الذين اعتدوا على عامل تموينات، بعد أن حاولوا سلبه، وكانوا متنكرين بملابس نسائية.
 
وفي تفاصيل الحدث بتاريخ 29/ 11/ 1435هـ، نُقل لمستشفى محافظة العارضة عامل في أحد التموينات بالعارضة وهو مصاب بجرح عميق في رأسه، وبه كدمات في أجزاء متفرقة، وبالانتقال له من قِبل شرطة المحافظة ذكر أنه أثناء وجوده بالتموينات التي يعمل بها بإحدى القرى القريبة من العارضة حضر له ثلاثة أشخاص، منهم اثنان يرتديان الملابس النسائية، وطلبا منه بعض الأغراض.
 
وعند اتجاهه لإحضار الطلب، اعتدوا عليه بالضرب، وحاولوا تكميم فمه، إلا أنه قاومهم، ثم فروا على سيارة صغيرة، لم يستطع التعرف على رقم لوحاتها.
 
وفور تلقي البلاغ وجّه مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي مدير شرطة العارضة بضرورة اتخاذ الإجراءات البحثية، والتحري عن الجناة والسيارة التي كانوا يستقلونها.
 
 وتم تشكيل فريق بحث وتحرٍّ، وتم الشروع الفوري في سماع أدق التفاصيل من قِبل المبلِّغ، الذي لم يكن لديه أي معلومات يمكن الاستفادة منها عدا أنهم ثلاثة أشخاص، وسيارتهم صغيرة. وقد تم التوصل إلى معلومات من بعض من يسكن بالقرب من التموينات عن نوع السيارة، وتم التنسيق مع مرور المحافظة لحصر السيارات في المحافظة، وتم التعرف على السيارة التي اتضح أنها سيارة من نوع كامري.
 
 وتم إحضار مالك السيارة، واتضح أنها بقيادة شخص آخر، فتم القبض عليه، واعترف بارتكابه مع اثنين آخرين من زملائه الحادثة بعد تخطيط مسبق، على أن يرتدي زميلاه الملابس النسائية؛ حتى لا يشك في وضعهما عند الدخول، ولا يتعرف عليهما العامل.
 
تم إلقاء القبض على الآخرَيْن، واعترفوا جميعاً بالتخطيط لسلب العامل، وأنهم من تسبب في إصابته بعد مقاومته لاثنين منهم، وتقرر إيقافهم رهن التحقيق، وسيتم استكمال إجراءات القضية؛ ليحالوا للقضاء لأخذ الجزاء الشرعي الرادع لهم.
 
 
 
 
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
10:33 PM

سلبوا عامل تموينات بـ"العارضة" بعد اعتداء "2" منهم عليه بالضرب

بالصور.. "شرطة جازان" تقبض علي "جناة" تنكروا بأزياء نسائية

A A A
0
31,510

عبدالله البرقاوي- سبق: في إنجاز جديد يُسجل لرجال الشرطة بمنطقة جازان، نجح مدير وأفراد مركز شرطة محافظة العارضة في إماطة اللثام عن هوية الأشخاص الذين اعتدوا على عامل تموينات، بعد أن حاولوا سلبه، وكانوا متنكرين بملابس نسائية.
 
وفي تفاصيل الحدث بتاريخ 29/ 11/ 1435هـ، نُقل لمستشفى محافظة العارضة عامل في أحد التموينات بالعارضة وهو مصاب بجرح عميق في رأسه، وبه كدمات في أجزاء متفرقة، وبالانتقال له من قِبل شرطة المحافظة ذكر أنه أثناء وجوده بالتموينات التي يعمل بها بإحدى القرى القريبة من العارضة حضر له ثلاثة أشخاص، منهم اثنان يرتديان الملابس النسائية، وطلبا منه بعض الأغراض.
 
وعند اتجاهه لإحضار الطلب، اعتدوا عليه بالضرب، وحاولوا تكميم فمه، إلا أنه قاومهم، ثم فروا على سيارة صغيرة، لم يستطع التعرف على رقم لوحاتها.
 
وفور تلقي البلاغ وجّه مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي مدير شرطة العارضة بضرورة اتخاذ الإجراءات البحثية، والتحري عن الجناة والسيارة التي كانوا يستقلونها.
 
 وتم تشكيل فريق بحث وتحرٍّ، وتم الشروع الفوري في سماع أدق التفاصيل من قِبل المبلِّغ، الذي لم يكن لديه أي معلومات يمكن الاستفادة منها عدا أنهم ثلاثة أشخاص، وسيارتهم صغيرة. وقد تم التوصل إلى معلومات من بعض من يسكن بالقرب من التموينات عن نوع السيارة، وتم التنسيق مع مرور المحافظة لحصر السيارات في المحافظة، وتم التعرف على السيارة التي اتضح أنها سيارة من نوع كامري.
 
 وتم إحضار مالك السيارة، واتضح أنها بقيادة شخص آخر، فتم القبض عليه، واعترف بارتكابه مع اثنين آخرين من زملائه الحادثة بعد تخطيط مسبق، على أن يرتدي زميلاه الملابس النسائية؛ حتى لا يشك في وضعهما عند الدخول، ولا يتعرف عليهما العامل.
 
تم إلقاء القبض على الآخرَيْن، واعترفوا جميعاً بالتخطيط لسلب العامل، وأنهم من تسبب في إصابته بعد مقاومته لاثنين منهم، وتقرر إيقافهم رهن التحقيق، وسيتم استكمال إجراءات القضية؛ ليحالوا للقضاء لأخذ الجزاء الشرعي الرادع لهم.