"أمين الطائف": أوامر الملك نظرة مستقبلية ثاقبة تُلبي متطلبات المرحلة

قال: مبايعة الأمراء وكبار العلماء والمواطنين بقصر الحُكم عكست التلاحم

فهد العتيبي- سبق- الطائف: أشاد أمين الطائف رئيس المجلس البلدي المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج، بصدور الأوامر الملكية الكريمة الجديدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله؛ مشيراً إلى أن أوامر الملك نظرة مستقبلية ثاقبة تلبي متطلبات المرحلة.  
 
ونوّه، بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية، وتعيين صاحب السمو الملكي الأميرمحمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد ونائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية؛ مما يساهم في استمرار جهود التنمية والتطوير، وتحقيق المزيد من المنجزات؛ بما يدعم النمو والرخاء الاقتصادي لبلادنا الغالية.
 
وأكد "المخرج"، أن عهداً جديداً من التطور في كل المناحي والمجالات ستعيشه مملكة الخير؛ مشيراً إلى أن قرارات خادم الحرمين الشريفين حملت الكثير من المضامين والدلالات التي تهدف لصالح الوطن والمواطن، كما أن الأوامر السامية تعكس النظرة المستقبلية الثاقبة وبُعد النظر للقيادة الحكيمة، والاهتمام بمستقبل الوطن والارتقاء بكل ما من شأنه رفاهية المواطن. وما سلاسة انتقال السلطة في كل المراحل إلا سمة أصيلة تَمَيّز بها بيت الحكم السعودي، وجاءت التغييرات تلبية لمتطلبات المرحلة ومرسّخة لمفاهيم الاستقرار والأمن والأمان.
 
وأضاف: "مبايعة الأمراء وأعضاء هيئة كبار العلماء وجموع غفيرة من المواطنين لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بنعبدالعزيز ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد في قصر الحكم بالرياض عكست قوة التماسك بين الأسرة الحاكمة وجميع أطياف الشعب السعودي، ومدى الالتحام والتكاتف، وسرعة الاستجابة لمواكبة التطورات المستقبلية.  
 
ودعا "الحازمي"، الله العلي القدير أن يوفق قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- لمزيد من الرقي والتقدم لمسيرة المملكة، وأن يُديم على بلادنا نِعَم الأمن والأمان والرخاء والازدهار.

اعلان
"أمين الطائف": أوامر الملك نظرة مستقبلية ثاقبة تُلبي متطلبات المرحلة
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: أشاد أمين الطائف رئيس المجلس البلدي المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج، بصدور الأوامر الملكية الكريمة الجديدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله؛ مشيراً إلى أن أوامر الملك نظرة مستقبلية ثاقبة تلبي متطلبات المرحلة.  
 
ونوّه، بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية، وتعيين صاحب السمو الملكي الأميرمحمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد ونائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية؛ مما يساهم في استمرار جهود التنمية والتطوير، وتحقيق المزيد من المنجزات؛ بما يدعم النمو والرخاء الاقتصادي لبلادنا الغالية.
 
وأكد "المخرج"، أن عهداً جديداً من التطور في كل المناحي والمجالات ستعيشه مملكة الخير؛ مشيراً إلى أن قرارات خادم الحرمين الشريفين حملت الكثير من المضامين والدلالات التي تهدف لصالح الوطن والمواطن، كما أن الأوامر السامية تعكس النظرة المستقبلية الثاقبة وبُعد النظر للقيادة الحكيمة، والاهتمام بمستقبل الوطن والارتقاء بكل ما من شأنه رفاهية المواطن. وما سلاسة انتقال السلطة في كل المراحل إلا سمة أصيلة تَمَيّز بها بيت الحكم السعودي، وجاءت التغييرات تلبية لمتطلبات المرحلة ومرسّخة لمفاهيم الاستقرار والأمن والأمان.
 
وأضاف: "مبايعة الأمراء وأعضاء هيئة كبار العلماء وجموع غفيرة من المواطنين لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بنعبدالعزيز ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد في قصر الحكم بالرياض عكست قوة التماسك بين الأسرة الحاكمة وجميع أطياف الشعب السعودي، ومدى الالتحام والتكاتف، وسرعة الاستجابة لمواكبة التطورات المستقبلية.  
 
ودعا "الحازمي"، الله العلي القدير أن يوفق قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- لمزيد من الرقي والتقدم لمسيرة المملكة، وأن يُديم على بلادنا نِعَم الأمن والأمان والرخاء والازدهار.
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
12:21 PM

"أمين الطائف": أوامر الملك نظرة مستقبلية ثاقبة تُلبي متطلبات المرحلة

قال: مبايعة الأمراء وكبار العلماء والمواطنين بقصر الحُكم عكست التلاحم

A A A
0
317

فهد العتيبي- سبق- الطائف: أشاد أمين الطائف رئيس المجلس البلدي المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج، بصدور الأوامر الملكية الكريمة الجديدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله؛ مشيراً إلى أن أوامر الملك نظرة مستقبلية ثاقبة تلبي متطلبات المرحلة.  
 
ونوّه، بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية، وتعيين صاحب السمو الملكي الأميرمحمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد ونائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية؛ مما يساهم في استمرار جهود التنمية والتطوير، وتحقيق المزيد من المنجزات؛ بما يدعم النمو والرخاء الاقتصادي لبلادنا الغالية.
 
وأكد "المخرج"، أن عهداً جديداً من التطور في كل المناحي والمجالات ستعيشه مملكة الخير؛ مشيراً إلى أن قرارات خادم الحرمين الشريفين حملت الكثير من المضامين والدلالات التي تهدف لصالح الوطن والمواطن، كما أن الأوامر السامية تعكس النظرة المستقبلية الثاقبة وبُعد النظر للقيادة الحكيمة، والاهتمام بمستقبل الوطن والارتقاء بكل ما من شأنه رفاهية المواطن. وما سلاسة انتقال السلطة في كل المراحل إلا سمة أصيلة تَمَيّز بها بيت الحكم السعودي، وجاءت التغييرات تلبية لمتطلبات المرحلة ومرسّخة لمفاهيم الاستقرار والأمن والأمان.
 
وأضاف: "مبايعة الأمراء وأعضاء هيئة كبار العلماء وجموع غفيرة من المواطنين لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بنعبدالعزيز ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد في قصر الحكم بالرياض عكست قوة التماسك بين الأسرة الحاكمة وجميع أطياف الشعب السعودي، ومدى الالتحام والتكاتف، وسرعة الاستجابة لمواكبة التطورات المستقبلية.  
 
ودعا "الحازمي"، الله العلي القدير أن يوفق قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- لمزيد من الرقي والتقدم لمسيرة المملكة، وأن يُديم على بلادنا نِعَم الأمن والأمان والرخاء والازدهار.