نجاح زراعة جزء من كبد مواطن لأبيه في "تخصصي الرياض"

"السبيل": العملية استغرقت 13 ساعة.. وحالتهما في تحسن مستمر

ظافر الشهري- سبق- الرياض: في إنجاز طبي قد يكون نوعياً، أجرى فريق طبي بقيادة "البروفيسور الدكتور محمد السبيل" رئيس قسم زراعة الكبد بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ عملية زراعة كبد للمواطن "محمد عبد الله سعيد البكري الشهري"، الذي يبلغ من العمر "70" عاماً، بعدما قام ابنه فهد "32 عاماً" بالتبرع له بجزء من كبده.
 
وكان المريض يعاني من تليُّف كبدي نتيجة فيروس "ب"؛ حيث أوضح  "الدكتور السبيل" أن المريض أدخل المستشفى بحالة صحية متردِّية نتيجة الفشل الكبدي الكامل.
 
وقال: أجريت للمريض وابنه التحاليل اللازمة قبيل إجراء العملية، وعلى الفور تم إجراؤها، واستغرقت قرابة 14 ساعة.
 
 وأضاف "السبيل" أن الزراعة تمت بأخذ الفص الأيمن من الكبد من المتبرع، وتمت الاستعانة بأوعية دموية من متوفّى سبق وأن تبرع بأعضائه؛ وذلك للتغلب على بعض المعوقات الفنية الجراحية.
 
وبيّن أن العملية تعد الرقم "٦٠"، وبحمد الله المريض وابنه بحالة مستقرة ومطمئنة ويمكثان حالياً تحت المتابعة الطبية بالمستشفى؛ حيث سيتم نزع التنفس الاصطناعي من الابن والمريض خلال الساعات القادمة.
 
وذكر "السليل" أن برنامج زراعة الكبد في التخصصي الأكبر في المملكة والمنطقة، وبالرغم من نجاح زراعة الكبد من المتبرعين الأقارب الأحياء، إلا أن الأفضل هو الزراعة من المتوفين؛ حيث إن المتوفى الواحد تتم الاستفادة من أعضائه وأنسجته لعشرة مرضى.
 
وزاد: مما يؤسف له أن أعداد المتبرعين المتوفين قد قلّ في المدة الأخيرة؛ نظراً لقلة الإقبال على التبرع، ولعوائق تنظيمية وإدارية يعاني منها القطاع الصحي في المملكة؛ مما أدى إلى وفاة العديد من مرضى الكبد وهم على قوائم الانتظار.
 
وضم الطاقم السعودي كلًّا من: "الدكتور حمد الباهلي استشاري رئيس وحدة جراحة الكبد، والدكتور صالح العباد استشاري زراعة وجراحة الكبد، والدكتور فيصل أبا الخيل استشاري أمراض الكبد".
 
من جانبه، شكر أخو المريض "اللواء فايز بن عبد الله البكري الشهري" قائد سلاح الصيانة بالقوات المسلحة سابقاً، باسمه ونيابة عن أسرة آل سعيد؛ "البروفيسور الدكتور محمد السبيل"، والطاقم الطبي المشارك، والابن "فهد"؛ لبرّه بأبيه، داعياً الله العلي القدير أن ينزل الشفاء عليهما، كما شكر "سبق" على اهتمامها ومتابعتها المستمرة للحالات الإنسانية.

اعلان
نجاح زراعة جزء من كبد مواطن لأبيه في "تخصصي الرياض"
سبق
ظافر الشهري- سبق- الرياض: في إنجاز طبي قد يكون نوعياً، أجرى فريق طبي بقيادة "البروفيسور الدكتور محمد السبيل" رئيس قسم زراعة الكبد بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ عملية زراعة كبد للمواطن "محمد عبد الله سعيد البكري الشهري"، الذي يبلغ من العمر "70" عاماً، بعدما قام ابنه فهد "32 عاماً" بالتبرع له بجزء من كبده.
 
وكان المريض يعاني من تليُّف كبدي نتيجة فيروس "ب"؛ حيث أوضح  "الدكتور السبيل" أن المريض أدخل المستشفى بحالة صحية متردِّية نتيجة الفشل الكبدي الكامل.
 
وقال: أجريت للمريض وابنه التحاليل اللازمة قبيل إجراء العملية، وعلى الفور تم إجراؤها، واستغرقت قرابة 14 ساعة.
 
 وأضاف "السبيل" أن الزراعة تمت بأخذ الفص الأيمن من الكبد من المتبرع، وتمت الاستعانة بأوعية دموية من متوفّى سبق وأن تبرع بأعضائه؛ وذلك للتغلب على بعض المعوقات الفنية الجراحية.
 
وبيّن أن العملية تعد الرقم "٦٠"، وبحمد الله المريض وابنه بحالة مستقرة ومطمئنة ويمكثان حالياً تحت المتابعة الطبية بالمستشفى؛ حيث سيتم نزع التنفس الاصطناعي من الابن والمريض خلال الساعات القادمة.
 
وذكر "السليل" أن برنامج زراعة الكبد في التخصصي الأكبر في المملكة والمنطقة، وبالرغم من نجاح زراعة الكبد من المتبرعين الأقارب الأحياء، إلا أن الأفضل هو الزراعة من المتوفين؛ حيث إن المتوفى الواحد تتم الاستفادة من أعضائه وأنسجته لعشرة مرضى.
 
وزاد: مما يؤسف له أن أعداد المتبرعين المتوفين قد قلّ في المدة الأخيرة؛ نظراً لقلة الإقبال على التبرع، ولعوائق تنظيمية وإدارية يعاني منها القطاع الصحي في المملكة؛ مما أدى إلى وفاة العديد من مرضى الكبد وهم على قوائم الانتظار.
 
وضم الطاقم السعودي كلًّا من: "الدكتور حمد الباهلي استشاري رئيس وحدة جراحة الكبد، والدكتور صالح العباد استشاري زراعة وجراحة الكبد، والدكتور فيصل أبا الخيل استشاري أمراض الكبد".
 
من جانبه، شكر أخو المريض "اللواء فايز بن عبد الله البكري الشهري" قائد سلاح الصيانة بالقوات المسلحة سابقاً، باسمه ونيابة عن أسرة آل سعيد؛ "البروفيسور الدكتور محمد السبيل"، والطاقم الطبي المشارك، والابن "فهد"؛ لبرّه بأبيه، داعياً الله العلي القدير أن ينزل الشفاء عليهما، كما شكر "سبق" على اهتمامها ومتابعتها المستمرة للحالات الإنسانية.
25 يونيو 2015 - 8 رمضان 1436
07:24 PM

نجاح زراعة جزء من كبد مواطن لأبيه في "تخصصي الرياض"

"السبيل": العملية استغرقت 13 ساعة.. وحالتهما في تحسن مستمر

A A A
0
18,489

ظافر الشهري- سبق- الرياض: في إنجاز طبي قد يكون نوعياً، أجرى فريق طبي بقيادة "البروفيسور الدكتور محمد السبيل" رئيس قسم زراعة الكبد بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ عملية زراعة كبد للمواطن "محمد عبد الله سعيد البكري الشهري"، الذي يبلغ من العمر "70" عاماً، بعدما قام ابنه فهد "32 عاماً" بالتبرع له بجزء من كبده.
 
وكان المريض يعاني من تليُّف كبدي نتيجة فيروس "ب"؛ حيث أوضح  "الدكتور السبيل" أن المريض أدخل المستشفى بحالة صحية متردِّية نتيجة الفشل الكبدي الكامل.
 
وقال: أجريت للمريض وابنه التحاليل اللازمة قبيل إجراء العملية، وعلى الفور تم إجراؤها، واستغرقت قرابة 14 ساعة.
 
 وأضاف "السبيل" أن الزراعة تمت بأخذ الفص الأيمن من الكبد من المتبرع، وتمت الاستعانة بأوعية دموية من متوفّى سبق وأن تبرع بأعضائه؛ وذلك للتغلب على بعض المعوقات الفنية الجراحية.
 
وبيّن أن العملية تعد الرقم "٦٠"، وبحمد الله المريض وابنه بحالة مستقرة ومطمئنة ويمكثان حالياً تحت المتابعة الطبية بالمستشفى؛ حيث سيتم نزع التنفس الاصطناعي من الابن والمريض خلال الساعات القادمة.
 
وذكر "السليل" أن برنامج زراعة الكبد في التخصصي الأكبر في المملكة والمنطقة، وبالرغم من نجاح زراعة الكبد من المتبرعين الأقارب الأحياء، إلا أن الأفضل هو الزراعة من المتوفين؛ حيث إن المتوفى الواحد تتم الاستفادة من أعضائه وأنسجته لعشرة مرضى.
 
وزاد: مما يؤسف له أن أعداد المتبرعين المتوفين قد قلّ في المدة الأخيرة؛ نظراً لقلة الإقبال على التبرع، ولعوائق تنظيمية وإدارية يعاني منها القطاع الصحي في المملكة؛ مما أدى إلى وفاة العديد من مرضى الكبد وهم على قوائم الانتظار.
 
وضم الطاقم السعودي كلًّا من: "الدكتور حمد الباهلي استشاري رئيس وحدة جراحة الكبد، والدكتور صالح العباد استشاري زراعة وجراحة الكبد، والدكتور فيصل أبا الخيل استشاري أمراض الكبد".
 
من جانبه، شكر أخو المريض "اللواء فايز بن عبد الله البكري الشهري" قائد سلاح الصيانة بالقوات المسلحة سابقاً، باسمه ونيابة عن أسرة آل سعيد؛ "البروفيسور الدكتور محمد السبيل"، والطاقم الطبي المشارك، والابن "فهد"؛ لبرّه بأبيه، داعياً الله العلي القدير أن ينزل الشفاء عليهما، كما شكر "سبق" على اهتمامها ومتابعتها المستمرة للحالات الإنسانية.