بدء التشغيل التجريبي لخزانيْ شرق المدينة المنورة

في إطار تفعيل منظومة الأمن المائي الاستراتيجي

أعلن نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن محمد المشيطي، بدء التشغيل التجريبي لأحد خزاني مياه شرق المدينة المنورة بسعة إجمالية 500 ألف متر مكعب، وبتكلفة إجمالية بلغت 135 مليون ريال.

وأشار "المشيطي" إلى أنه تم الانتهاء من التنفيذ لتبدأ الخدمة استعداداً لاستقبال المرحلة الثالثة للمياه المحلاة؛ لتغذية مناطق وأحياء شرق المدينة المنورة.

جاء ذلك خلال زيارته التفقدية للمدينة المنورة؛ للوقوف على أعمال ونشاطات الوزارة؛ انطلاقاً من تحقيق أولويات رؤية المملكة 2030 التي تتضمن أهدافها تحقيق التنمية الشاملة المستدامة من خلال تنفيذ منظومة من الخدمات المتطورة وتلبية المتطلبات والاحتياجات التي توفر بيئة متكاملة تشمل جميع الخدمات الأساسية ذات الجودة العالية، ومن أهمها خدمات المياه كأحد روافد الحياة الكريمة لجميع المواطنين على حد سواء.

وتابع نائب الوزير سير أعمال المعالجة الأولية للحماءة السائلة والصلبة المتراكمة، فيما وقف على بدء أعمال اختبارات تجهيز وحدة العصر بمحطة معالجة الصرف الصحي "المرحلة الثانية" لبدء تشغيلها لمعالجة الحمأة السائلة الناتجة من المحطة.

وقال "المشيطي": الحكومة أولت جل أهمية لتوفير المياه لتلبية متطلبات الحياة والتنمية المستدامة، حتى أضحت المملكة تضاهي كثيراً من دول العالم المتقدم، على الرغم من التكاليف الباهظة والميزانيات الضخمة التي يتطلبها تنفيذ مشاريع البنية التحتية للمياه والصرف الصحي، ومن شواهد ذلك الدعم غير المحدود الذي شهدته مشاريع خدمات المياه والصرف الصحي بالمدينة المنورة من لدن خادم الحرمين الشريفين، ومتابعة أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، وبتوجيهات مستمرة من وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، في سبيل تقديم أفضل الخدمات لجميع المواطنين بمنطقة المدينة المنورة، وكذلك للمقيمين والزوار والمعتمرين والحجاج.

وأضاف: خزانا مياه شرق المدينة المنورة يسهمان في تحقيق الخزن الاستراتيجي أحد أهم الركائز والأولويات لتحقيق الأمن المائي لتوفير الكميات اللازمة من المياه التي تفي باحتياجات الاستهلاك في الحالات الطارئة لمدة زمنية كافية؛ لاستعادة الأوضاع الطبيعية.

من جانبه، أفاد مدير عام الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة المدينة المنورة المهندس سلطان الذبياني، بأنه ستتم الاستفادة من تشغيل خدمة الخزان قريباً ليسهم في زيادة كمية إمداد المياه لأحياء شرق المدينة، إضافة إلى دخول الخدمة لبعض الأحياء الجديدة شرق المدينة؛ لتتناسب مع الأهداف العامة لرؤية المملكة 2030، وبما يحقق تطلعات وتوجيهات أمير منطقة المدينة المنورة في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين وزوار طيبة الطيبة.

اعلان
بدء التشغيل التجريبي لخزانيْ شرق المدينة المنورة
سبق

أعلن نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن محمد المشيطي، بدء التشغيل التجريبي لأحد خزاني مياه شرق المدينة المنورة بسعة إجمالية 500 ألف متر مكعب، وبتكلفة إجمالية بلغت 135 مليون ريال.

وأشار "المشيطي" إلى أنه تم الانتهاء من التنفيذ لتبدأ الخدمة استعداداً لاستقبال المرحلة الثالثة للمياه المحلاة؛ لتغذية مناطق وأحياء شرق المدينة المنورة.

جاء ذلك خلال زيارته التفقدية للمدينة المنورة؛ للوقوف على أعمال ونشاطات الوزارة؛ انطلاقاً من تحقيق أولويات رؤية المملكة 2030 التي تتضمن أهدافها تحقيق التنمية الشاملة المستدامة من خلال تنفيذ منظومة من الخدمات المتطورة وتلبية المتطلبات والاحتياجات التي توفر بيئة متكاملة تشمل جميع الخدمات الأساسية ذات الجودة العالية، ومن أهمها خدمات المياه كأحد روافد الحياة الكريمة لجميع المواطنين على حد سواء.

وتابع نائب الوزير سير أعمال المعالجة الأولية للحماءة السائلة والصلبة المتراكمة، فيما وقف على بدء أعمال اختبارات تجهيز وحدة العصر بمحطة معالجة الصرف الصحي "المرحلة الثانية" لبدء تشغيلها لمعالجة الحمأة السائلة الناتجة من المحطة.

وقال "المشيطي": الحكومة أولت جل أهمية لتوفير المياه لتلبية متطلبات الحياة والتنمية المستدامة، حتى أضحت المملكة تضاهي كثيراً من دول العالم المتقدم، على الرغم من التكاليف الباهظة والميزانيات الضخمة التي يتطلبها تنفيذ مشاريع البنية التحتية للمياه والصرف الصحي، ومن شواهد ذلك الدعم غير المحدود الذي شهدته مشاريع خدمات المياه والصرف الصحي بالمدينة المنورة من لدن خادم الحرمين الشريفين، ومتابعة أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، وبتوجيهات مستمرة من وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، في سبيل تقديم أفضل الخدمات لجميع المواطنين بمنطقة المدينة المنورة، وكذلك للمقيمين والزوار والمعتمرين والحجاج.

وأضاف: خزانا مياه شرق المدينة المنورة يسهمان في تحقيق الخزن الاستراتيجي أحد أهم الركائز والأولويات لتحقيق الأمن المائي لتوفير الكميات اللازمة من المياه التي تفي باحتياجات الاستهلاك في الحالات الطارئة لمدة زمنية كافية؛ لاستعادة الأوضاع الطبيعية.

من جانبه، أفاد مدير عام الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة المدينة المنورة المهندس سلطان الذبياني، بأنه ستتم الاستفادة من تشغيل خدمة الخزان قريباً ليسهم في زيادة كمية إمداد المياه لأحياء شرق المدينة، إضافة إلى دخول الخدمة لبعض الأحياء الجديدة شرق المدينة؛ لتتناسب مع الأهداف العامة لرؤية المملكة 2030، وبما يحقق تطلعات وتوجيهات أمير منطقة المدينة المنورة في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين وزوار طيبة الطيبة.

10 فبراير 2018 - 24 جمادى الأول 1439
04:31 PM

بدء التشغيل التجريبي لخزانيْ شرق المدينة المنورة

في إطار تفعيل منظومة الأمن المائي الاستراتيجي

A A A
1
4,300

أعلن نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن محمد المشيطي، بدء التشغيل التجريبي لأحد خزاني مياه شرق المدينة المنورة بسعة إجمالية 500 ألف متر مكعب، وبتكلفة إجمالية بلغت 135 مليون ريال.

وأشار "المشيطي" إلى أنه تم الانتهاء من التنفيذ لتبدأ الخدمة استعداداً لاستقبال المرحلة الثالثة للمياه المحلاة؛ لتغذية مناطق وأحياء شرق المدينة المنورة.

جاء ذلك خلال زيارته التفقدية للمدينة المنورة؛ للوقوف على أعمال ونشاطات الوزارة؛ انطلاقاً من تحقيق أولويات رؤية المملكة 2030 التي تتضمن أهدافها تحقيق التنمية الشاملة المستدامة من خلال تنفيذ منظومة من الخدمات المتطورة وتلبية المتطلبات والاحتياجات التي توفر بيئة متكاملة تشمل جميع الخدمات الأساسية ذات الجودة العالية، ومن أهمها خدمات المياه كأحد روافد الحياة الكريمة لجميع المواطنين على حد سواء.

وتابع نائب الوزير سير أعمال المعالجة الأولية للحماءة السائلة والصلبة المتراكمة، فيما وقف على بدء أعمال اختبارات تجهيز وحدة العصر بمحطة معالجة الصرف الصحي "المرحلة الثانية" لبدء تشغيلها لمعالجة الحمأة السائلة الناتجة من المحطة.

وقال "المشيطي": الحكومة أولت جل أهمية لتوفير المياه لتلبية متطلبات الحياة والتنمية المستدامة، حتى أضحت المملكة تضاهي كثيراً من دول العالم المتقدم، على الرغم من التكاليف الباهظة والميزانيات الضخمة التي يتطلبها تنفيذ مشاريع البنية التحتية للمياه والصرف الصحي، ومن شواهد ذلك الدعم غير المحدود الذي شهدته مشاريع خدمات المياه والصرف الصحي بالمدينة المنورة من لدن خادم الحرمين الشريفين، ومتابعة أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، وبتوجيهات مستمرة من وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، في سبيل تقديم أفضل الخدمات لجميع المواطنين بمنطقة المدينة المنورة، وكذلك للمقيمين والزوار والمعتمرين والحجاج.

وأضاف: خزانا مياه شرق المدينة المنورة يسهمان في تحقيق الخزن الاستراتيجي أحد أهم الركائز والأولويات لتحقيق الأمن المائي لتوفير الكميات اللازمة من المياه التي تفي باحتياجات الاستهلاك في الحالات الطارئة لمدة زمنية كافية؛ لاستعادة الأوضاع الطبيعية.

من جانبه، أفاد مدير عام الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة المدينة المنورة المهندس سلطان الذبياني، بأنه ستتم الاستفادة من تشغيل خدمة الخزان قريباً ليسهم في زيادة كمية إمداد المياه لأحياء شرق المدينة، إضافة إلى دخول الخدمة لبعض الأحياء الجديدة شرق المدينة؛ لتتناسب مع الأهداف العامة لرؤية المملكة 2030، وبما يحقق تطلعات وتوجيهات أمير منطقة المدينة المنورة في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين وزوار طيبة الطيبة.