"تعليم الليث": انطلاقة التصفيات الختامية لمسابقة الأولمبياد الوطني للروبوت 2020

أُقيمت بمشاركة 42 فريقًا يمثلهم 126 طالبًا من (22) إدارة تعليمية

انطلقت اليوم التصفيات الختامية ‎لمسابقة الأولمبياد الوطني للروبوت فيرست ليغو 2020 على مستوى السعودية، التي تقيمها وزارة التعليم ممثلة في وكالة التعليم (الإدارة العامة للنشاط الطلابي)، وتنظمها إدارة التعليم بمحافظة الليث ممثلة في قسم النشاط الطلابي (العلمي). وأُقيمت التصفيات بمشاركة (٤٢) فريقًا، يمثلهم (١٢٦) طالبًا من (٢٢) إدارة تعليمية من مختلف مناطق ومحافظات السعودية، تنافسوا في هذه المرحلة من أجل تمثيل السعودية في المسابقات الإقليمية والدولية. كما شهدت المسابقة مشاركة (٤٢) مدربًا و(٢٧) محكمًا.

ورحَّب مدير التعليم بمحافظة الليث، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، بالوفود التعليمية المشاركة كافة، وأشاد خلال زيارته التفقدية لمقر إقامة المسابقة، واطلاعه على مشاريع الطلبة المشاركين، بمستوى الفِرق المشاركة، وبإبداعات الطلاب ومهاراتهم وخبراتهم.. مشيرًا إلى ما لهذه المسابقات من دور بارز في الإسهام في بناء شخصية الطلاب، وتحقيق عدد من المفاهيم العلمية، وغرس حب العلوم والابتكار والبحث العلمي في نفوسهم، بما يتوافق مع رؤية السعودية ٢٠٣٠ ومرتكزاتها الثلاثة (مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح).

من جانبه، قال المدير العام للنشاط العلمي بوزارة التعليم الأستاذ فيصل القعيطي إن مسابقة الروبوت (الفيرست ليغو) تُقام بشكل سنوي، وتهدف إلى تشجيع الطلاب على الاهتمام بالعلوم والتقنية والرياضيات والهندسة، وبناء المعرفة والابتكار على أسس البحث العلمي، وتنفيذ تحديات على طاولة المهام، والتحلي بالقيم الأساسية للمسابقة، وأهمها العمل الجماعي والتعاون والمشاركة. كما تعزز المسابقة تطبيق مفاهيم الرياضيات والعلوم بشكل عملي على منهحية STEAM لرفع نواتج التعلم. وهي طريقة مثالية لربط المواد العلمية بالحياة العملية، وتجسير التعليم بمخرجات قادرة على المنافسة في سوق العمل، بل نشر ثقافة ريادة الأعمال.

وبيّن "القعيطي" أنه شارك في المسابقة منذ بدايتها هذا العام ٤٤٣ فريقًا من مناطق ومحافظات السعودية، ووصل عدد المشاركين إلى ٣٤٦٠ مشاركًا من ٣٩٠ مدرسة، كما تم تدريب ٢٨٠ معلمًا على آلية المسابقة، وطريقة استخدام الروبوت.

وأضاف: نتطلع هذا العام إلى مشاركة نوعية وقوية في المسابقات الدولية لفرق السعودية لإبراز مدى التقدم العلمي والتقني للسعودية، وإمكانيات الطلاب فيها بشكل احترافي، يعطي مؤشرًا على تمكُّن الشباب الواعد من أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وإمكانياته الهائلة التي تحفزها مثل هذه المسابقات.

الليث الأولمبياد الوطني للروبوت فيرست ليغو 2020 وزارة التعليم وكالة التعليم الإدارة العامة للنشاط الطلابي تعليم الليث
اعلان
"تعليم الليث": انطلاقة التصفيات الختامية لمسابقة الأولمبياد الوطني للروبوت 2020
سبق

انطلقت اليوم التصفيات الختامية ‎لمسابقة الأولمبياد الوطني للروبوت فيرست ليغو 2020 على مستوى السعودية، التي تقيمها وزارة التعليم ممثلة في وكالة التعليم (الإدارة العامة للنشاط الطلابي)، وتنظمها إدارة التعليم بمحافظة الليث ممثلة في قسم النشاط الطلابي (العلمي). وأُقيمت التصفيات بمشاركة (٤٢) فريقًا، يمثلهم (١٢٦) طالبًا من (٢٢) إدارة تعليمية من مختلف مناطق ومحافظات السعودية، تنافسوا في هذه المرحلة من أجل تمثيل السعودية في المسابقات الإقليمية والدولية. كما شهدت المسابقة مشاركة (٤٢) مدربًا و(٢٧) محكمًا.

ورحَّب مدير التعليم بمحافظة الليث، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، بالوفود التعليمية المشاركة كافة، وأشاد خلال زيارته التفقدية لمقر إقامة المسابقة، واطلاعه على مشاريع الطلبة المشاركين، بمستوى الفِرق المشاركة، وبإبداعات الطلاب ومهاراتهم وخبراتهم.. مشيرًا إلى ما لهذه المسابقات من دور بارز في الإسهام في بناء شخصية الطلاب، وتحقيق عدد من المفاهيم العلمية، وغرس حب العلوم والابتكار والبحث العلمي في نفوسهم، بما يتوافق مع رؤية السعودية ٢٠٣٠ ومرتكزاتها الثلاثة (مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح).

من جانبه، قال المدير العام للنشاط العلمي بوزارة التعليم الأستاذ فيصل القعيطي إن مسابقة الروبوت (الفيرست ليغو) تُقام بشكل سنوي، وتهدف إلى تشجيع الطلاب على الاهتمام بالعلوم والتقنية والرياضيات والهندسة، وبناء المعرفة والابتكار على أسس البحث العلمي، وتنفيذ تحديات على طاولة المهام، والتحلي بالقيم الأساسية للمسابقة، وأهمها العمل الجماعي والتعاون والمشاركة. كما تعزز المسابقة تطبيق مفاهيم الرياضيات والعلوم بشكل عملي على منهحية STEAM لرفع نواتج التعلم. وهي طريقة مثالية لربط المواد العلمية بالحياة العملية، وتجسير التعليم بمخرجات قادرة على المنافسة في سوق العمل، بل نشر ثقافة ريادة الأعمال.

وبيّن "القعيطي" أنه شارك في المسابقة منذ بدايتها هذا العام ٤٤٣ فريقًا من مناطق ومحافظات السعودية، ووصل عدد المشاركين إلى ٣٤٦٠ مشاركًا من ٣٩٠ مدرسة، كما تم تدريب ٢٨٠ معلمًا على آلية المسابقة، وطريقة استخدام الروبوت.

وأضاف: نتطلع هذا العام إلى مشاركة نوعية وقوية في المسابقات الدولية لفرق السعودية لإبراز مدى التقدم العلمي والتقني للسعودية، وإمكانيات الطلاب فيها بشكل احترافي، يعطي مؤشرًا على تمكُّن الشباب الواعد من أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وإمكانياته الهائلة التي تحفزها مثل هذه المسابقات.

24 فبراير 2020 - 30 جمادى الآخر 1441
11:32 PM

"تعليم الليث": انطلاقة التصفيات الختامية لمسابقة الأولمبياد الوطني للروبوت 2020

أُقيمت بمشاركة 42 فريقًا يمثلهم 126 طالبًا من (22) إدارة تعليمية

A A A
0
373

انطلقت اليوم التصفيات الختامية ‎لمسابقة الأولمبياد الوطني للروبوت فيرست ليغو 2020 على مستوى السعودية، التي تقيمها وزارة التعليم ممثلة في وكالة التعليم (الإدارة العامة للنشاط الطلابي)، وتنظمها إدارة التعليم بمحافظة الليث ممثلة في قسم النشاط الطلابي (العلمي). وأُقيمت التصفيات بمشاركة (٤٢) فريقًا، يمثلهم (١٢٦) طالبًا من (٢٢) إدارة تعليمية من مختلف مناطق ومحافظات السعودية، تنافسوا في هذه المرحلة من أجل تمثيل السعودية في المسابقات الإقليمية والدولية. كما شهدت المسابقة مشاركة (٤٢) مدربًا و(٢٧) محكمًا.

ورحَّب مدير التعليم بمحافظة الليث، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، بالوفود التعليمية المشاركة كافة، وأشاد خلال زيارته التفقدية لمقر إقامة المسابقة، واطلاعه على مشاريع الطلبة المشاركين، بمستوى الفِرق المشاركة، وبإبداعات الطلاب ومهاراتهم وخبراتهم.. مشيرًا إلى ما لهذه المسابقات من دور بارز في الإسهام في بناء شخصية الطلاب، وتحقيق عدد من المفاهيم العلمية، وغرس حب العلوم والابتكار والبحث العلمي في نفوسهم، بما يتوافق مع رؤية السعودية ٢٠٣٠ ومرتكزاتها الثلاثة (مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح).

من جانبه، قال المدير العام للنشاط العلمي بوزارة التعليم الأستاذ فيصل القعيطي إن مسابقة الروبوت (الفيرست ليغو) تُقام بشكل سنوي، وتهدف إلى تشجيع الطلاب على الاهتمام بالعلوم والتقنية والرياضيات والهندسة، وبناء المعرفة والابتكار على أسس البحث العلمي، وتنفيذ تحديات على طاولة المهام، والتحلي بالقيم الأساسية للمسابقة، وأهمها العمل الجماعي والتعاون والمشاركة. كما تعزز المسابقة تطبيق مفاهيم الرياضيات والعلوم بشكل عملي على منهحية STEAM لرفع نواتج التعلم. وهي طريقة مثالية لربط المواد العلمية بالحياة العملية، وتجسير التعليم بمخرجات قادرة على المنافسة في سوق العمل، بل نشر ثقافة ريادة الأعمال.

وبيّن "القعيطي" أنه شارك في المسابقة منذ بدايتها هذا العام ٤٤٣ فريقًا من مناطق ومحافظات السعودية، ووصل عدد المشاركين إلى ٣٤٦٠ مشاركًا من ٣٩٠ مدرسة، كما تم تدريب ٢٨٠ معلمًا على آلية المسابقة، وطريقة استخدام الروبوت.

وأضاف: نتطلع هذا العام إلى مشاركة نوعية وقوية في المسابقات الدولية لفرق السعودية لإبراز مدى التقدم العلمي والتقني للسعودية، وإمكانيات الطلاب فيها بشكل احترافي، يعطي مؤشرًا على تمكُّن الشباب الواعد من أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وإمكانياته الهائلة التي تحفزها مثل هذه المسابقات.