إطلاق أول دليل تربوي لحماية الأطفال من الاعتداء في السعودية

من تأليف خبيرة التربية هوازن الزهراني وبحضور فايز المالكي

سبق- جدة: شهد الرد سي مول أخيراً تدشين كتاب "حماية وسلام"  الذي يعد أول دليل تربوي وتدريبٍ شخصي موجه للمربين والمربيات على مستوى المملكة، والذي قامت على تأليف خبيرة التربية السعودية هوازن الزهراني، وذلك بحضور الفنان المعروف فايز المالكي، ونخبة من الشخصيات التربوية، وكبار ممثلي الرد سي مول، ولفيفٍ من الإعلاميين.
 
وفي إشارة إلى أهميته الكبيرة وفائدته الواسعة، فقد أوصت مؤسسة كيد باور العالمية التي تعنى بالسلامة الشخصية للأطفال وحمايتهم من الاعتداء، باعتماد الكتاب الجديد كمرجعٍ معتمدٍ في هذين المجالين.
 
وخلال حفل الإطلاق، أشارت هوازن الزهراني إلى أن إطلاق كتاب "حماية وسلام" يأتي منسجماً مع توجه الحكومة الرشيدة لرد الأذى عن جميع الأطفال داخل المملكة، والذي تجسد في نظام حماية الطفل الذي أقره مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت يوم 24 من المحرم لعام 1436هـ الموافق 18 نوفمبر لعام 2014م برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد –حفظه الله-، ويؤسس لمنظومة حماية لكل شخصٍ يعيش على أرض المملكة ولم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره.
 
ويهدف النظام الجديد لحماية الطفل إلى مواجهة الإيذاء - بصوره كافة- والإهمال الذي قد يتعرض لهما الطفل في البيئة المحيطة به، مؤكداً بذلك حقوق الطفل التي قررتها الشريعة الإسلامية، وأقرتها الأنظمة والاتفاقيات الدولية التي تكون المملكة طرفاً فيها.
 
وحول كتابها الجديد، تقول "هوازن الزهراني": أهدي كتابي هذا إلى كل أطفال العالم لصناعة جيل قادر على حماية نفسه، وإلى المربين الذين يتحملون مسؤولية التربية وأمانة التوجيه". وتابعت " بدأت وانطلقت فكرة هذا الكتاب عن حماية الطفل من الاعتداء اللفظي والجسدي وتنمية تقديره لذاته ابتداء من كوني أماً مسؤولة مسؤولية مباشرة عن تربية ابني ولما لاحظته من كثرة حوادث تعرض الأطفال -بشكلٍ عام - للاعتداء سواء كان ذلك لفظياً أو جسدياً".
 
من جهة أخرى أكد الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الأحمر المالكة لمركز الرد سي مول، محمد علوي، أن "المركز لن يتوقف عن أداء دوره في خلق ودعم ورعاية الأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية المختلفة مستفيداً من المكانة الرائدة التي يحتلها على مستوى المملكة، وذلك تصديقاً لالتزامه بخدمة المجتمع المحلي، ومساندة الكفاءات السعودية ودفعها نحو التفوق والنجاح".

اعلان
إطلاق أول دليل تربوي لحماية الأطفال من الاعتداء في السعودية
سبق
سبق- جدة: شهد الرد سي مول أخيراً تدشين كتاب "حماية وسلام"  الذي يعد أول دليل تربوي وتدريبٍ شخصي موجه للمربين والمربيات على مستوى المملكة، والذي قامت على تأليف خبيرة التربية السعودية هوازن الزهراني، وذلك بحضور الفنان المعروف فايز المالكي، ونخبة من الشخصيات التربوية، وكبار ممثلي الرد سي مول، ولفيفٍ من الإعلاميين.
 
وفي إشارة إلى أهميته الكبيرة وفائدته الواسعة، فقد أوصت مؤسسة كيد باور العالمية التي تعنى بالسلامة الشخصية للأطفال وحمايتهم من الاعتداء، باعتماد الكتاب الجديد كمرجعٍ معتمدٍ في هذين المجالين.
 
وخلال حفل الإطلاق، أشارت هوازن الزهراني إلى أن إطلاق كتاب "حماية وسلام" يأتي منسجماً مع توجه الحكومة الرشيدة لرد الأذى عن جميع الأطفال داخل المملكة، والذي تجسد في نظام حماية الطفل الذي أقره مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت يوم 24 من المحرم لعام 1436هـ الموافق 18 نوفمبر لعام 2014م برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد –حفظه الله-، ويؤسس لمنظومة حماية لكل شخصٍ يعيش على أرض المملكة ولم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره.
 
ويهدف النظام الجديد لحماية الطفل إلى مواجهة الإيذاء - بصوره كافة- والإهمال الذي قد يتعرض لهما الطفل في البيئة المحيطة به، مؤكداً بذلك حقوق الطفل التي قررتها الشريعة الإسلامية، وأقرتها الأنظمة والاتفاقيات الدولية التي تكون المملكة طرفاً فيها.
 
وحول كتابها الجديد، تقول "هوازن الزهراني": أهدي كتابي هذا إلى كل أطفال العالم لصناعة جيل قادر على حماية نفسه، وإلى المربين الذين يتحملون مسؤولية التربية وأمانة التوجيه". وتابعت " بدأت وانطلقت فكرة هذا الكتاب عن حماية الطفل من الاعتداء اللفظي والجسدي وتنمية تقديره لذاته ابتداء من كوني أماً مسؤولة مسؤولية مباشرة عن تربية ابني ولما لاحظته من كثرة حوادث تعرض الأطفال -بشكلٍ عام - للاعتداء سواء كان ذلك لفظياً أو جسدياً".
 
من جهة أخرى أكد الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الأحمر المالكة لمركز الرد سي مول، محمد علوي، أن "المركز لن يتوقف عن أداء دوره في خلق ودعم ورعاية الأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية المختلفة مستفيداً من المكانة الرائدة التي يحتلها على مستوى المملكة، وذلك تصديقاً لالتزامه بخدمة المجتمع المحلي، ومساندة الكفاءات السعودية ودفعها نحو التفوق والنجاح".
30 نوفمبر 2014 - 8 صفر 1436
01:47 AM

إطلاق أول دليل تربوي لحماية الأطفال من الاعتداء في السعودية

من تأليف خبيرة التربية هوازن الزهراني وبحضور فايز المالكي

A A A
0
7,330

سبق- جدة: شهد الرد سي مول أخيراً تدشين كتاب "حماية وسلام"  الذي يعد أول دليل تربوي وتدريبٍ شخصي موجه للمربين والمربيات على مستوى المملكة، والذي قامت على تأليف خبيرة التربية السعودية هوازن الزهراني، وذلك بحضور الفنان المعروف فايز المالكي، ونخبة من الشخصيات التربوية، وكبار ممثلي الرد سي مول، ولفيفٍ من الإعلاميين.
 
وفي إشارة إلى أهميته الكبيرة وفائدته الواسعة، فقد أوصت مؤسسة كيد باور العالمية التي تعنى بالسلامة الشخصية للأطفال وحمايتهم من الاعتداء، باعتماد الكتاب الجديد كمرجعٍ معتمدٍ في هذين المجالين.
 
وخلال حفل الإطلاق، أشارت هوازن الزهراني إلى أن إطلاق كتاب "حماية وسلام" يأتي منسجماً مع توجه الحكومة الرشيدة لرد الأذى عن جميع الأطفال داخل المملكة، والذي تجسد في نظام حماية الطفل الذي أقره مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت يوم 24 من المحرم لعام 1436هـ الموافق 18 نوفمبر لعام 2014م برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد –حفظه الله-، ويؤسس لمنظومة حماية لكل شخصٍ يعيش على أرض المملكة ولم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره.
 
ويهدف النظام الجديد لحماية الطفل إلى مواجهة الإيذاء - بصوره كافة- والإهمال الذي قد يتعرض لهما الطفل في البيئة المحيطة به، مؤكداً بذلك حقوق الطفل التي قررتها الشريعة الإسلامية، وأقرتها الأنظمة والاتفاقيات الدولية التي تكون المملكة طرفاً فيها.
 
وحول كتابها الجديد، تقول "هوازن الزهراني": أهدي كتابي هذا إلى كل أطفال العالم لصناعة جيل قادر على حماية نفسه، وإلى المربين الذين يتحملون مسؤولية التربية وأمانة التوجيه". وتابعت " بدأت وانطلقت فكرة هذا الكتاب عن حماية الطفل من الاعتداء اللفظي والجسدي وتنمية تقديره لذاته ابتداء من كوني أماً مسؤولة مسؤولية مباشرة عن تربية ابني ولما لاحظته من كثرة حوادث تعرض الأطفال -بشكلٍ عام - للاعتداء سواء كان ذلك لفظياً أو جسدياً".
 
من جهة أخرى أكد الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الأحمر المالكة لمركز الرد سي مول، محمد علوي، أن "المركز لن يتوقف عن أداء دوره في خلق ودعم ورعاية الأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية المختلفة مستفيداً من المكانة الرائدة التي يحتلها على مستوى المملكة، وذلك تصديقاً لالتزامه بخدمة المجتمع المحلي، ومساندة الكفاءات السعودية ودفعها نحو التفوق والنجاح".